الرئيسية | الوطن الجزائري | سلطة الأسى والمكافأة بالعصا .. عندما يضرب الطبيب الجزائري من طرف أعوان المستبد

سلطة الأسى والمكافأة بالعصا .. عندما يضرب الطبيب الجزائري من طرف أعوان المستبد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 ف.قصاد
 
حينما يتطاول السكين على الزبدة فكبر على البلاد أربعة،ثم ألق السلام وإن شئت أنه كل الكلام،البلاد مدت البساط لمن عصى وكسرت ظهر الطبيب بالعصا.
شكرا لكم نستحق العصا والرجم بالحصى لأننا درسنا 12 سنة وتفوقنا في الجامعة والمدرسة،شكرا للشرطي "الحڨار" نستحق الاحتقار وأن تجلدوا ظهرنا كالحمار لأننا حملنا إقتصاد البلد إلى الإنهيار،أجورنا فاقت الألف مليار دولار التي أتى عليها الغبار وحتى ميزانية الطريق السيار الذي عرته مياه الأمطار.
نستحق "السبان" لأننا كنا السبب في رفع سعر "البنان" وترديد مقولة "راني زعفان".
نستحق  "مطرق" الرجل الأزرق لأننا نحن من حرضنا الحوت الأزرق.
لقد نقضنا المواعيد والعهود حينما حرضنا "عباس بلا حدود" الذي انهال "بالمارطو" على التمثال والنهود.
شكرا للمنابر،التي أطلقت السهام والخناجر شكرا لأقلام الوقاحة التي روجت للرداءة والدناءة،شكرا لإعلام الليل والنهار على أخبار العار ومستوى "الطروطوار".
شكرا على إجبارية الخدمة المدنية فالطبيب كبش فداء لتغطية فشل المظلومة الصحية،شكرا على إستثنائنا من إعفاء الخدمة العسكرية فالبلاد تمر بأزمة اقتصادية ولن نثقل كاهل الدولة بمناصب مالية تنخر الميزانية.
نستحق الذل والمهانة لأننا حسدنا الشعب في علبة "الياوورت" وأجبرناه على مقاطعة "الفوط" ،نستحق الذل والمهانة لأننا لم ندعم حليب "الشكارة" ودعمنا أصحاب المال والشكارة.
شكرا لكم لأننا تركنا الأهل في المناسبات ورابطنا في المناوبات،إن إستدعى الأمر أنفقنا من الجيب لإنقاذ حياة الشعب.
شكرا لكم سجنتم من إمتهن الإنسانية وأخليتم سبيل من نهب الخزينة العمومية.
شكرا لكم على الأكسجين المجاني و"تظليمكم وتغليطكم" العالي،شكرا على مظلومتكم التغبوية وخطاباتكم الشعبوية .
شكرا على منازلكم وقصوركم حملتمونا فوق أكتافكم وظهوركم،شكرا على ال 5 ملايين وعيشة البائسين،شكرا على الميزييرية وشهرية الرفاهية،أطباء يبيتون في مراقد وفلان في نادي الصنوبر "راقد".
سنترك لكم البلد وكل ما طاب من " الجنان" ووجد،سنرحل عن دياركم وأرضكم،سنغرب عن وجهوكم.
على الشعب أن لايقلق إن رحلنا ذات يوم أو"هملنا" فإن هنالك من أطباء "الشناوة" الخيرة،سيلبون نداء وواجب الجيرة سيتنازلون عن " الدورو" وسيقبلون بشهرية الخمسة ألاف أورو،سيمتهنون وخز الإبر وتجميل الجلد وحتى  الوبر و إن إقتضى الأمر إحياء البشر.
سنرحل اليوم أو غدا،وسيحكم عليكم التاريخ بالمقصلة،سنرحل مخيرين لامجبرين،للرؤوس رافعين لامطئطئين،سنرحل وإن عدنا ......فإنا ""ظالمين"".

شوهد المقال 291 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

 د.جيهان أبواليزيد  هل فهمت الآن الحكمة من كون عمر الإنسان لا يتجاوز الثمانين على الأغلب؟. لو عاش الإنسان مائتي عام لجن من فرط الحنين إلى أشياء
image

رشيدة زروقي - وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائر محكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة

 رشيدة زروقي  وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائرمحكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة      
image

شكوى من مظلوم تعرض للظلم والتعسف من محكمة حجوط إلى وزير العدل الجزائري

 السيد زقاوة محمدرقم القيد 13382 مؤسسة إعادة التربية و التأهيل القليعةبسم الله الذي ليس مع عدله عدل لا في الارض و لا في السماء و
image

ناهد زيان - مدرسة إلهام ذهني التاريخية

 د. ناهد زيان إن كنت من المهتمين بالتاريخ عموما أو من الدارسين له والباحثين فيه ولاسيما التاريخ الحديث فإنك حتما تعرف من هي الدكتورة "إلهام محمد
image

بوفاتح سبقاق - الكاذب الرسمي

بوفاتح  سبقاق الزعيم منزعج و متشائم بخصوص إستمرارية حكمه ، إشاعات كثيرة هذه
image

حميد عقبي -جوع

حميد عقبي             هذه الأرصفة الجائعة تبدو وحيدة ترتجف تلك خطواتنا لا أثر لها الآن مصباح الشارع يلتزم الصمت كانت هنالك حافلات مزركشة كانت
image

وليد بوعديلة - قصة حيزية عند الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة

 د. وليد بوعديلة (حيزية) هو اسم امرأة جزائرية، سجلت الذاكرة الشعبية قصتها التي وقعت في القرن التاسع عشر، وهي حسب قصة رواها
image

شكري الهزَّيل - خُذ غصنك وارحَّل!!

د.شكري الهزَّيل لا ادري متى ضبطا بدات علاقتي او ملاحظتى ووعيي بتلك الشجرة الضخمة الوحيدة وسط ارض شاسعه وواسعة وشبة قاحلة,
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

جيهان أبواليزيد - الهند ليست سيف على خان وكاترينا كييف

 د. جيهان أبواليزيد ذهبت مع صديقتى رافينا وريشما وهما من المسلمات الجديدات بمكتب الدعوة والارشاد بالأحساء  شرقى المملكة العربية السعودية وذلك للتعرف على كومار عامل نظافة ببلدية الإحساء وسابقا عامل صرف صحى بالهند، أردت أن استنطقه لما دفعه لاعتناق الإسلام وعن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats