الرئيسية | الوطن الجزائري | حمزة حداد - لعمامرة .. يغيب عن وثائقي ذكرى الدبلوماسية الجزائرية !

حمزة حداد - لعمامرة .. يغيب عن وثائقي ذكرى الدبلوماسية الجزائرية !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

حمزة حداد 

 

في ذكرى عيد الدبلوماسية الذي صادف الأحد الماضي. عرض التلفزيون الجزائري وثائقي يسرد فيه تاريخ الدبلوماسية الجزائرية. مبادئها التي صنعتها ثورة التحرير، ومواقفها التي خلدتها المحافل الدولية وشخصيتها التي تداولت قيادتها.

 

عرض الوثائقي كل المراحل التي مرت بها الدبلوماسية الجزائرية واستحضر تقريبا كل الفاعلين الذين صنعوا مجد وتاريخ الدبلوماسية. وبالتاكيد كان أبرزهم على الإطلاق - حسب التلفزيون الحكومي- السيد عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الحالي ووزير الخارجية سابقا. 
قلت تطرق الوثائقي لجميع الشخصيات التي صنعت ألق الديبلوماسية الجزائرية، إلى أن وصل إلى السنوات الأخيرة. التي كان فيها السيد رمطان العمامرة أحد الوجوه البارزة التي صنعت حضور قوي لدى الرأي العام الجزائري والإفريقي وحتى الدولي. وكان من بين أهم الانجازت التي تحقق في عهد الرجل هو اتفاق السلم والمصالحة في مالي الذي هندسته الرعاية الجزائرية. 
رغم كل ذلك لم يتجرأ التلفزيون العمومي على الإشارة لذلك. لا بل لم يتجرأ حتى على ذكر اسم الرجل الذي كان يقود وزارة الخارجية أنذاك. حتى الصور التي استحضرت التلفزيون الجزائري للحديث عن هذا الإنجاز الدبلوماسي، لم تظهر السيد لعمامرة.
 Image may contain: 5 people, people smiling, people sitting

 

الحقيقة لا أدري -مثل كل المواطنين الجزائريين -لماذا أنهيت مهام لعمامرة من على رأس وزارة الخارجية لأن هذا الأمر سلطة حصرية لرئيس الجمهورية كما يبرر ذلك موالوه. ولا أدري خلفيات هذا التنكر لهذه الشخصية الذي بدأ واضحا تهميشها في هذا الوثائقي، و لا أدري لصالح من كان ذلك، هل كان هذا التصرف من التلفزيون الحكومي ربما كي لا ينسب هذا الإنجاز لغير رئيس الجمهورية؟ أم هناك أسباب و خلفيات أخرى لا يعرفها الرأي العام الجزائري؟

 

لطالما سمعت أن صالونات السياسة في دزاير تتحدث عن ممارسات سياسية تحركها الأحقاد، وحب الانتقام والتسلط وكنت لا ألقي بالا لمثل هكذا تأويلات وأحاديث. وأصنفها في خانة المزيدات السياسوية. 
وإلى وقت قريب؛ كنت أظن أن الحقد ونزعة الانتقام خصلتان مدمرتان على مستوى الفرد والأشخاص. الآن بات من الواضح أن الحقد والانتقام يمكن أن يدمر حتى الدول والأنظمة. اذا ما سلط على الكفأت والكوادر التي تستطيع أن تؤسس لبديل أخر. غير مقاربة التيئس و الرداءة التي اضحت برنامج سياسي غير منتخب ولا مستحب من قبل الشعوب لكنه فرض أمر واقع.
 Image may contain: 4 people, people smiling

 

شوهد المقال 79 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

هل تسحب الولايات المتحدة قواتها من سورية بعد هزيمة داعش؟

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الولايات المتحدة تعتزم الحفاظ على تواجدها العسكري شمال سورية الذي يسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية. مع ذلك أعلن وزير
image

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

 د.  جباب محمد نور الدين   توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت
image

شكري الهزًّيل - صفقة القرن : الكاوبوي وأبوبعير وال14 مليون فلسطيني!!

د.شكري الهزًّيل تتداخل الامور احيانا على قلمي المواكب للتاريخ الفلسطيني والعربي منذ امد واحيانا كثيرة تختلط الاحداث في مسيرتي مع ناصية حلم لم يبرحني ولم
image

وليد عبد الحي - المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية: نظرة مستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي* تمهيد:لم تعد أي من نظريات العلاقات الدولية تُسلم بالدولة القومية (دولة ويستفاليا) كوحدة وحيدة لفهم تفاعلات الحياة الدولية، فقد زاحمت كيانات ”ما فوق
image

فوزي سعد الله - عن البربر والديانة اليهودية قبل الإسلام

  فوزي سعد الله  "...النص الخلدوني الذي يستدل به المؤرخون اليهود والغربيون عامة، على غرار أندري الشّراقي وريشارد حيّون وبيرنارد كوهين وغيرهم، بل يستدل به كل الذين
image

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 9 / 4

 د.مخلوف عامر   ابن خلدون والعرب ممَّا حفزني على العودة إلى (ابن خلدون) من جديد، هذه الظاهرة السائدة في أوْساط العامة والمتعلِّمين أيْضاً، وهي
image

مخلوف عامر - الجيل الجديد والتاريخ المجهول

 د.مخلوف عامر   تُعدُّ الثورة الجزائرية معْلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين وامتدَّ تأثيرها إلى سائر حركات التحرُّر حتى قيل إن الجزائر قِبْلة الثوار. والفضل في ذلك
image

حمزة حداد - حسب كمال داود الإسلاميون "منشغلون بقضية البسملة والتفاصيل الثانوية والهامشية "

حمزة حداد  زعمة .. هو الي منشغل بإنتاج صواريخ بوينغ يانغ النووية أو دواء مرض السكري او علاج الفشل الكلوي!! يبدو أن
image

نوميديا جرّوفي - كعادتي كلّ يوم

نوميديا جرّوفي            يوقظني العشق باكرا قبل أن يرتدي الصباح معطفه الشّمسي و دونما حراك يغسل الشوق
image

محمد مصطفى حابس - اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا    تظاهرة "اسبوع الديانات"  في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats