الرئيسية | الوطن الجزائري | حمزة حداد - بن جلون .. خديم ثقافي مخلص لمقاربة المخزن

حمزة حداد - بن جلون .. خديم ثقافي مخلص لمقاربة المخزن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

حمزة حداد 
 
في مقالة طويلة عريضة للكاتب والروائي المغربي بن جلون أجزل فيها المديح لكمال داود وشجاعة كمال داود وذكاء وجمال لغته ...
الغريب في الأمر أن الروائي الفرنكو - مغربي الذي رفض منح صوته لرواية كمال داود في جائزة الغونكور الفرنسية كما سربت ذلك صحافة بلاده (في وقت سابق) بل وعاتبته على هذا السلوك الغير متضامن مع كاتب قادم من نفس الفضاء .. الفضاء المغاربي بل ذهبت أكثر من ذلك الى اتهامه بأنه لايود أن يشاركه هذا الإنجاز كاتب مغاربي أخر اليوم تحول الرجل - بقدرة قادر - إلى منبهر بكتابات كمال داود ولغته الذكية، الشجاعة...
ولأن بن جلون رجل لا يخفي ولائه للمخزن والقصر الملكي وسياسته فيمكن هنا استدعاء المخيال السردي الذي عادة ما يستخدمه الروائيين في تفسير بعض الظواهر لنفسر به هذه الحركة "البن جلونية" وتوقيتها حيث لايمكن فهمها الا ضمن مقاربة عامة للقصر الملكي بالمغرب دأبت على مد جسور التواصل واحتواء كل صوت ثقافي فني جزائري يظهر على الساحة المغاربية أو العربية أو المتوسطية ليوظف بعد ذلك بطريقة ناعمة في تمرير بعض رسائل المخزن السياسية. 
خاصة فيما يتعلق بقضية الصحراء الغربية أو على الاقل ضمان عدم تناول هذه الأصوات للملف بنبرة تصادم وجهة نظر المخزن فعل ذلك مع المغنين من وردة الجزائرية إلى الشاب خالد الذي منحه الجنسية وسعاد ماسي التي تزوجت بمغربي إلى كثير من مغني الرأي ووووو ...  انها سياسة الاحتواء والإغراء التي يحاول المخزن التأثير بها وبسط وجهة نظره في بعض الملفات التي وعلى رأسها ملف الصحراء الغربية خاصة وأن الأصوات الفنية و الثقافية اذا انخرطت في  تبني قضية الصحراء الغربية ستفتح جبهة أخرى لا قبل للمخزن بتأثيرتها ولأن توقيت المقال جاء بعد ما أحدثته تصريحات مرشح الرئاسيات الفرنسية ايمانوال ماكرون حول تجريمه للاستعمار ووصفه بالجريمة ضد الانسانية كما أن كمال داود وجد نفسه منخرطا في نقاش حول تجريم الاستعمار الفرنسي عبر بلاطوهات الإعلام والميديا الفرنسي ..  يبدو أن المخزن و مليشياته الثقافية تحسسوا خطورة إثارة مثل هذا النقاش واصابتهم فوبيا  أن يمتد هذا التنديد لينال من جوهر وأصل الفكر الكولونيالي ..الاستعماري ويمتد أكثر ليشمل  تجريم الاستعمار المغربي للصحراء الغربية .. فنفخوا في روع بن جلون لاستباق الامر  وكتابة مثل هذا المقال و دعوة كمال داود وغيره من مثقفي دزاير لإنشاء اتحاد كتاب مغاربي من حنايا " باريس " .. ظاهره الاحتفاء بالكتابة والثقافة وباطنه التطبيع مع مقاربات المخزنالاستعمارية.
*الأمر لايعدو أن يكون هلوسة "سردية" ... فلا تاخذوه على محمل الجد 


شوهد المقال 44901 مرة

التعليقات (2 تعليقات سابقة):

HAMMIDDI في 10:40 30.05.2017
avatar
يا سادة حولوا انظاركم الى بلدكم و رئيسه و حكومته و فقاقيره و اتركونا معشر المغاربة لوحدنا نتحارب مع مشاكلنا و مخزننا
driss في 07:49 10.07.2017
avatar
باركه من الفثنة راكم مسلمين وخاوة الفثنة من اعمال الشيطان راه الصحراء مغربية وبدون مغالطات والذي لم تفهموه والاعتقاد الخاطئ الذي لا تعرفونه هو ان مشكل الصحراء لا يخص القصر او المخزن كما تقولون لان القصر لم يتضرر من قضية الصحراء بل نحن الشعب الذين يؤدون ثمن المعيشة مضاعفة مقارنة بالجنوب بمعنى سكان الصحراء فلهذا لا تعتقدوا ان الشعب المغربي سوف يتنازل على شبر من الصحراء

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بادية شكاط ـ صراع السياسة والأخلاق،في دوائر النظام الدولي

 بادية شكاط                                                                                                                                                                 يقول الشاعر الإنجليزي"بيرسي شيلي" :"إنّ أكبر جرم إرتكِب في تاريخ البشرية،هو فصل السياسة عن الأخلاق" فإلى أيّ مدى
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats