الرئيسية | الوطن الجزائري | اليزيد ڨنيفي - دلالة التهجم على الإعلاميين في الشارع ..‼.

اليزيد ڨنيفي - دلالة التهجم على الإعلاميين في الشارع ..‼.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 
اليزيد ڨنيفي 
 

التهجم على الإعلاميين في الشارع فعل مدان وغير أخلاقي البتة لكن الفعل يحمل أكثر من رسالة و له أكثر من دلالة..ربما لأن الناس بدأت تفقد الثقة في رجل الإعلام أو في الوسيلة الوحيدة التي يمكن أن تُوصل صراخها ونداءها واستغاثتها للحكام والمسؤولين ..وربما لأن رجل الإعلام هو أول إنسان ملتصق بالناس ويعيش معهم ويعرف آهاتهم وآلامهم وأوجاعهم ونكباتهم ويتحسس حصراتهم ويستمع لزفراتهم  ..وربما أيضا لأن رجل الإعلام هو الشعرة الوحيدة التي يمسك بها المواطن للنجاة من غبنه وحيفه ومعاناته  ..وربما لوقت قريب كان رجل الإعلام ملاذا للمغبونين والمسحوقين والمظلومين والمحقورين والمطاردين والمهجرين والفارين من الظلم والفقر والجوع ..فكيف بين عشية وضحاها يتحول إلى معاون لصاحب السلطة على قهر المواطنين وزيادة حرمانهم  بالتغطية على الفشل والإخفاق ..بل مشاركة المسؤول أيضا إذلال الناس وحرمانهم من حقوقهم أو إنكارها والتغطية عليها.
*****
ولأن الإعلام كان وما يزال صوت المواطن أو صوت من لا صوت له ،فإن المواطن الغلبان لا يُلام حين يُهاجم ويندد بأهل الصحافة ..ولا يلام حين يعبر عن الشعور بالخذلان والخيبة  من قطاع  يعد همزة وصل بين الحاكم والمحكوم فكيف يكون حال الناس حين تُصاب هذه الوسيلة بالصدأ وينخرها السوس والغش والتحايل ويداهمها التآمر والخداع ..من يحمى حمى المواطنين إن لم يكن  رجل الإعلام في كل مكان ..كيف بمن وُكل برفع صوت الناس يتحول إلى جلاد يجلد المواطن أكثر من صاحب السلطة ..كيف لا يتألم ويصرخ  المواطن وهو يرى الصحفي  وصاحب القلم وحامل الكاميرا يتآمر عليه بل يذله في بعض الأحيان ويزيد إلى مأساته مأساة أخرى ..كيف تصبح مهمة نبيلة كالصحافة تقوم بأدوار  تزيد من معاناة الناس وقهرهم وبؤسهم ..أي صورة للإعلام إن كانت الصورة بهذا الشكل المخزي في أذهان المواطنيين .
*****
إن صرخة الناس في وجه الإعلام وثورتهم على رجل الإعلام  له دلالة ورسالة بالغة الوضوح والدقة ،بأن الإعلام الذي لا يكون في صف الغلابة هو إعلام مفلس ،تحول إلى جزء من الخيانة التي يتعرض لها الناس في حياتهم ومعاشهم وكرامتهم ..والإعلامي الذي لا يتصدى للمنكر والتعدي والظلم والتعفن  ويتحول إلى بوق للسلطة يغطي على المسؤول ويسحق المواطن هو إعلامي فقد مهنته وخانها .. بل فقد نبلها ونصاعتها وشرفها ..وما لم يقم أهل المهنة الحقيقيين الشرفاء بالواجب في إرجاع هيبة الصحافة كسلطة رابعة وإعادة قيمة رجل الإعلام في أذهان الناس فإن المستقبل سيكون سيئا وقاتما على الجميع ..وساعتها لن ينفع الندم .


شوهد المقال 3454 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وهيب نديم وهبة - خُذْ حَجَرًا

وهيب نديم وهبة                خُذْ  حَجَرًامِنْ كَرْمِلِي الْخَارِجِ بِعَبَاءةِ الْبَحْرِ إِلَى صَحْرَائِنَا الْكُبْرَى"التَّغْرِيبَةُ الْفِلَسْطِينِيَّةُ"قَصِيدَةٌ مُقَدَّمَةٌ لِلدُّكْتور: وَلِيد سَيْف.-1-خُذْ  حَجَرًابَيْني  وَبَيْنَكَ  مُتَّسَعٌ  مِنَ  الْوَقْتِيافا  تَنَامُ  فِي  الْبَحْرِ..وَأَنْتَ  صَدِيقِي
image

صادق حسن - مسکٌ وشذراتها

  صادق حسن البوغميش - الأهواز                 ینقنقُ بساعةٍ متأخرةٍ من اللیل، لایقلُّ عن آیةٍ وکأنّني في وادٍ مقدسوادٌ یعرفُ الماءَ والرمادَینتابني خجلٌ بین نهرٍ وخراب... تجربةٌ بیضاء
image

مسک سعید الموسوي - اللیلُ یخافُ الظلام والنساءُ تخافُ الظلم والرجال

   مسک سعید الموسوي - الأهواز             ینامُ اللیلُ في ذاکرةِ شوارعنا نهاراً، ویُخفي ظلامهُ جوف ألماسةٍ سقطت من یدِ عجوزة ٍ درداء، لاتنام إلا بعیدةً عن شیوخ
image

يونس بلخام - الشباب الحلقة المفقودة في الساحة السياسة

 يونس بلخام     غابُوا أم غُيِبوا ؟! ، تنازلوا عنها  أم أُنزِلوا من عليها ؟!  ، طَلَّقُوا السياسة أم هي من طالبت بالخُلع فانفصلت عنهم  ؟!  كلها
image

سعيد ابو ريحان - المتفرّجون أنانيّون جداً

  سعيد ابو ريحان مشروعُ عُمرك الذي أسّستخ منذ الصغر، سَهرتَ من أجلهِ على كُتب الأدباء والفلاسفة، وأغاني الملتزمين والمتسلطنين من المغنين، ولوحَات السّرياليين والواقعيين والتشكيليّين، ونِقاشات
image

محمد مصطفى حابس - "بيروني" جزائري لتوحيد المسلمين حول التقويم القمري

محمد مصطفى حابس: جنيف - سويسرا.رحل رمضان و حل العيد، لكنه عيد حزين دون طعم و لا مذاق.. تدهور أمني خطير في الخليج جراء أزمة
image

الجراح الجزائري الدكتور بشير زروقي يجرى بنجاح عملية جراحية، لأمير دولة الدانمارك

  تهنئة  جراح العظام الجزائري الدكتور بشير زروقي المتخرج من كلية الطب بجامعة وهران الجزائرية، يجرى عملية جراحية  بنجاح في فرنسا، للأمير هنريك لابوردأميرالدانماركبمناسبة نجاح أخونا الدكتور
image

بلقرع رشيد - عولمة العَراء.. فالطّـــائفة.. فالإرهَـــاب قَطــــر .. على خُطى بَربشتر ؟

 بلقرع رشيد * بئسَ السّياسة.. إن لم يكن عِمادها القيام على الأمر بما يُصلحه..بئسَ إعلامُها.. إن كان بثُّ الشّقاق ديْـــــــدَنه، نِعْمَ الكتابةٌ.. للحرف، رَبُّ يسألُه !الأزمات يلتهمها
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الثالتة

سهى عبود كانت تلزمني شساعة البحر ومياه لا حدّ لها لكي ابلل الجمر الذي ينهشني من الداخل وأنا اجر القدم تلو القدم.. احرث الرمل، وقد انطفأ
image

عادل السرحان - ذكرى

  عادل السرحان             تذكرت عمري والسنين الخواليا وبيتي وظل النخل والعذق دانيا وسقسقة العصفورمن كل لينة تهب مع الأنسام والصبح آتيا وديك على التنور ينساب صوته افيقوا عباد الله نادى المناديا ورائحة القداح

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats