الرئيسية | الوطن الجزائري | اليزيد ڨنيفي - دلالة التهجم على الإعلاميين في الشارع ..‼.

اليزيد ڨنيفي - دلالة التهجم على الإعلاميين في الشارع ..‼.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 
اليزيد ڨنيفي 
 

التهجم على الإعلاميين في الشارع فعل مدان وغير أخلاقي البتة لكن الفعل يحمل أكثر من رسالة و له أكثر من دلالة..ربما لأن الناس بدأت تفقد الثقة في رجل الإعلام أو في الوسيلة الوحيدة التي يمكن أن تُوصل صراخها ونداءها واستغاثتها للحكام والمسؤولين ..وربما لأن رجل الإعلام هو أول إنسان ملتصق بالناس ويعيش معهم ويعرف آهاتهم وآلامهم وأوجاعهم ونكباتهم ويتحسس حصراتهم ويستمع لزفراتهم  ..وربما أيضا لأن رجل الإعلام هو الشعرة الوحيدة التي يمسك بها المواطن للنجاة من غبنه وحيفه ومعاناته  ..وربما لوقت قريب كان رجل الإعلام ملاذا للمغبونين والمسحوقين والمظلومين والمحقورين والمطاردين والمهجرين والفارين من الظلم والفقر والجوع ..فكيف بين عشية وضحاها يتحول إلى معاون لصاحب السلطة على قهر المواطنين وزيادة حرمانهم  بالتغطية على الفشل والإخفاق ..بل مشاركة المسؤول أيضا إذلال الناس وحرمانهم من حقوقهم أو إنكارها والتغطية عليها.
*****
ولأن الإعلام كان وما يزال صوت المواطن أو صوت من لا صوت له ،فإن المواطن الغلبان لا يُلام حين يُهاجم ويندد بأهل الصحافة ..ولا يلام حين يعبر عن الشعور بالخذلان والخيبة  من قطاع  يعد همزة وصل بين الحاكم والمحكوم فكيف يكون حال الناس حين تُصاب هذه الوسيلة بالصدأ وينخرها السوس والغش والتحايل ويداهمها التآمر والخداع ..من يحمى حمى المواطنين إن لم يكن  رجل الإعلام في كل مكان ..كيف بمن وُكل برفع صوت الناس يتحول إلى جلاد يجلد المواطن أكثر من صاحب السلطة ..كيف لا يتألم ويصرخ  المواطن وهو يرى الصحفي  وصاحب القلم وحامل الكاميرا يتآمر عليه بل يذله في بعض الأحيان ويزيد إلى مأساته مأساة أخرى ..كيف تصبح مهمة نبيلة كالصحافة تقوم بأدوار  تزيد من معاناة الناس وقهرهم وبؤسهم ..أي صورة للإعلام إن كانت الصورة بهذا الشكل المخزي في أذهان المواطنيين .
*****
إن صرخة الناس في وجه الإعلام وثورتهم على رجل الإعلام  له دلالة ورسالة بالغة الوضوح والدقة ،بأن الإعلام الذي لا يكون في صف الغلابة هو إعلام مفلس ،تحول إلى جزء من الخيانة التي يتعرض لها الناس في حياتهم ومعاشهم وكرامتهم ..والإعلامي الذي لا يتصدى للمنكر والتعدي والظلم والتعفن  ويتحول إلى بوق للسلطة يغطي على المسؤول ويسحق المواطن هو إعلامي فقد مهنته وخانها .. بل فقد نبلها ونصاعتها وشرفها ..وما لم يقم أهل المهنة الحقيقيين الشرفاء بالواجب في إرجاع هيبة الصحافة كسلطة رابعة وإعادة قيمة رجل الإعلام في أذهان الناس فإن المستقبل سيكون سيئا وقاتما على الجميع ..وساعتها لن ينفع الندم .


شوهد المقال 5600 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

شكري الهزَّيل ـ الحقيقة الساطعه: القيادة الفلسطينية الراهنة اخطَّر من "وعد بلفور"!؟

د.شكري الهزَّيل مئة عام على وعد بلفور المشؤوم والمجرم..مئة عام على جريمة بريطانيا المستمرة في تبجيل هذه الجريمة لابل الاحتفال والاحتفاء بهذه المناسبة التي اسست
image

عادل السرحان ـ قد حرر الانسان بالكلمات .. قصيدة للوطن الجزائري في عامها الثامن

لم نعهد افتتاحية شعرية لميلاد جريدة أو موقع , لكن وجدنا الشعر يلبي عن كتابة فقرة ... الوطن الجزائري تدخل عامها الثامن ضمن كثافة المشهد
image

وليد عبد الحي ـ الاقتصاد السياسي لمشروع " نيوم" السعودي

 أ.د. وليد عبد الحي   يستشعر القارئ لإسم المشروع السعودي (NEOM) والذي طرحه ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان بدبيب نزعة الفكاك من قيود المجتمع الوهابي
image

حمزة حداد ـ أماني .. أحباب "الجزائر فرنسية" !!

  حمزة حداد   حادثة المركز الثقافي الفرنسي قبل أيام، اين اصطف الطلبة بطوابير طويلة للحصول على شهادة الكفأة في اللغة الفرنسية. فجرت كثير من النقاش الإيجابي منه
image

الفنان عبد الرحمن عكروت وتهويدة الثورة الجزائرية العظيمة .... طيارة صفراء ....

  لا يمكن أن يمر الفاتح من نوفمبر دون أن نحييه ونحيي ذكرى من استرخصوا دماءهم من أجل حرية الوطن والشعب. هذه الأغنية أو الترقيصة التي
image

محمد مصطفى حابس جرثومة الإسلاموفوبيا تطاردنا حتى في الدول التي لم يلوث تاريخها استعمار بغيض .. حرق مسجد في السويد، و تخريب مقبرة في سويسرا ، ثم ماذا بعد ؟؟

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا  بعد أن تعرض لحرق متعمد منذ شهر تقريبا مسجد أوربرو الكبير بالسويد مما أسفر عن دمارٍ كامل في المصلى
image

جباب محمد نور الدين ـ الجزائري يكتشف هويته في الغربة:أوعندما يكتشف الجزائري هويته في جهازه التناسلي

 د .  جباب محمد نور الدين  التعليق الذي كتبته أمس عن تلك الصورة لشباب جزائريين جامعيين أمام المركز الثقافي الفرنسي فتحت نقاشا جميلا وهادئا ومثمرا وهي حالة
image

مخلوف عامر ـ هو التراث: فلا تقديس ، ولا تدنيس 2/9

  د . مخلوف عامر يحتوي التراث على أصناف من المؤلفات وألوان من المواقف ،فيه نقاط مضيئة وبُقَعٌ أخرى مظلمة.نلتقي فيه مثقَّفين وفقهاء لم يكونوا
image

مصطفى الشيخ الأحمد ـ سباق وفراق

مصطفى الشيخ الأحمد         نحن و الحياة  في سباق ...والكل يجري لما هو له منساق بالقرب و البعد هناك  فراق ...و للروح و الجسد  أفتراق أصنع ما شئت بكل
image

عزالدين عناية ـ البابا فرانسيس ورقصة التانغو

  عزالدين عناية * مؤلّف الكتاب الذي نتولى عرضه هو ياكوبو سكاراموتسي، وهو أحد المتخصصين الإيطاليين في الشأن الفاتيكاني، أي من طائفة الخبراء المعروفين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats