الرئيسية | الوطن الجزائري | اليزيد ڨنيفي - دلالة التهجم على الإعلاميين في الشارع ..‼.

اليزيد ڨنيفي - دلالة التهجم على الإعلاميين في الشارع ..‼.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 
اليزيد ڨنيفي 
 

التهجم على الإعلاميين في الشارع فعل مدان وغير أخلاقي البتة لكن الفعل يحمل أكثر من رسالة و له أكثر من دلالة..ربما لأن الناس بدأت تفقد الثقة في رجل الإعلام أو في الوسيلة الوحيدة التي يمكن أن تُوصل صراخها ونداءها واستغاثتها للحكام والمسؤولين ..وربما لأن رجل الإعلام هو أول إنسان ملتصق بالناس ويعيش معهم ويعرف آهاتهم وآلامهم وأوجاعهم ونكباتهم ويتحسس حصراتهم ويستمع لزفراتهم  ..وربما أيضا لأن رجل الإعلام هو الشعرة الوحيدة التي يمسك بها المواطن للنجاة من غبنه وحيفه ومعاناته  ..وربما لوقت قريب كان رجل الإعلام ملاذا للمغبونين والمسحوقين والمظلومين والمحقورين والمطاردين والمهجرين والفارين من الظلم والفقر والجوع ..فكيف بين عشية وضحاها يتحول إلى معاون لصاحب السلطة على قهر المواطنين وزيادة حرمانهم  بالتغطية على الفشل والإخفاق ..بل مشاركة المسؤول أيضا إذلال الناس وحرمانهم من حقوقهم أو إنكارها والتغطية عليها.
*****
ولأن الإعلام كان وما يزال صوت المواطن أو صوت من لا صوت له ،فإن المواطن الغلبان لا يُلام حين يُهاجم ويندد بأهل الصحافة ..ولا يلام حين يعبر عن الشعور بالخذلان والخيبة  من قطاع  يعد همزة وصل بين الحاكم والمحكوم فكيف يكون حال الناس حين تُصاب هذه الوسيلة بالصدأ وينخرها السوس والغش والتحايل ويداهمها التآمر والخداع ..من يحمى حمى المواطنين إن لم يكن  رجل الإعلام في كل مكان ..كيف بمن وُكل برفع صوت الناس يتحول إلى جلاد يجلد المواطن أكثر من صاحب السلطة ..كيف لا يتألم ويصرخ  المواطن وهو يرى الصحفي  وصاحب القلم وحامل الكاميرا يتآمر عليه بل يذله في بعض الأحيان ويزيد إلى مأساته مأساة أخرى ..كيف تصبح مهمة نبيلة كالصحافة تقوم بأدوار  تزيد من معاناة الناس وقهرهم وبؤسهم ..أي صورة للإعلام إن كانت الصورة بهذا الشكل المخزي في أذهان المواطنيين .
*****
إن صرخة الناس في وجه الإعلام وثورتهم على رجل الإعلام  له دلالة ورسالة بالغة الوضوح والدقة ،بأن الإعلام الذي لا يكون في صف الغلابة هو إعلام مفلس ،تحول إلى جزء من الخيانة التي يتعرض لها الناس في حياتهم ومعاشهم وكرامتهم ..والإعلامي الذي لا يتصدى للمنكر والتعدي والظلم والتعفن  ويتحول إلى بوق للسلطة يغطي على المسؤول ويسحق المواطن هو إعلامي فقد مهنته وخانها .. بل فقد نبلها ونصاعتها وشرفها ..وما لم يقم أهل المهنة الحقيقيين الشرفاء بالواجب في إرجاع هيبة الصحافة كسلطة رابعة وإعادة قيمة رجل الإعلام في أذهان الناس فإن المستقبل سيكون سيئا وقاتما على الجميع ..وساعتها لن ينفع الندم .


شوهد المقال 314 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحبك

إني أحبك أحبك جدا وأشتاق إليك أشتاق جدا وإني بدونك فوضى كلماتي عليلة تنهداتي مرضى مشوش حرفي يخاف خوفي أرجوه يرضى
image

ابن تيمية وابن كثير وابن القيم هؤلاء هم آلهة التيمية وأنبياء التيمية وانتهى الأمر...

بقلم جليل عماد الدين مخطئ وواهم من يظن أن اتباع التيمية يستقون علومهم وافكارهم وتعاليم دينهم من كتاب الله وسنة الرسول وصحابتة الكرام،ومخطئ وواهم من
image

مسابقة بموضوع نصرة فلسطين

"عاشت فلسطين من الفاء إلى النون ومن النهر إلى البحر" تحت شعار "سامحيني يا قدس " : *لا يلزمك أن تكون فلسطينيا لتحب فلسطين
image

التَلقيم والتَطيين: القانون والدستور لا يصنع ثقافة الديموقراطية والعدل والمساواة!؟

د.شكري الهزَيل اسمع كلامكك يعجبني ..اشوف افعالك اتعجب, فعندما تشاهد او تستمع لنشرات اخبار وسائل الاعلام العربي وخاصة الرسمي منه, فتستمع كثيرا ويوميا لحدوثة "
image

خاطرة بعنوان .......الحمد الله ........

فوضت أمري للخالق وولجت غرفة العمليات دعــــــــــــوته أن يرزقـــــني حسن الخاتمـــة إن لم تكـــــــتـب لي ثانـــية الحـــــــــــــــــياة تمددت على سريري فداهمتني كل الذكريات تمنيت
image

البحث عن عرشي وذاتي

خرج المارد من فانوسه السحري فنشر على راحتيه خريطة الكون بأنهارها و أوكارها ،بشمسها و نجومها ،بجنتها و نارها ،فتصفحتها شبرا
image

الترامبية: العالم يحتج وحكام العرب و"جامعتهُم"صامتون صمت الجُبناء !!

د.شكري الهزَيل كذب المنجمون لو صدقوا او صدقوا لو كذبوا فعلى اي حال واي مضمون سار هذا المثال, فهو ينطبق على حال حكام
image

هَـذِهِ حَلَبُ

هَــذِي بِلاَدِي .هَـذِهِ حَلَبُ ** فِي الْأَرْضِ نَارٌ وَالسَّماَ لَهَبُ رَوَائِــحُ الْأَمْــوَاتِ فَائِحَةٌ ** غَطَّتْ شَذَى التَّارٍيخِ يـاَ عَرَبُ قَتْلٌ وَمْوٌت وَالْحِمَى حِمَمُ ** حَـــرْقٌ
image

إيناس ثابت - شمسٌ والعنقاء

إيناس ثابتإلى كل من جمعهما الهوى.. ورسما في دنيا الخواطر والأحلامسقفا مزينا بالفسيفساء.. وجدراناً مزدانة برسوم الملائكة والأطفالوحديقة من البنفسج والخزامىونافذة تطل على الكون.. زيناها
image

هاتف بشبوش - عبد الفتـاح المطلبـي , بين السّرد والتّهويم 1/3

هاتف بشبوش  قطراتُ الشّعر المُطرية التي تنزلُ من سماء عبد الفتاح المطلبي ، تنزلُ على أنساغ الأعشاب لا على القفار والرمال ، إنّه يكتبُ كي يزلزل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats