الرئيسية | الوطن الجزائري | بغداد بلحاج محمد الأمين - الجامعة الجزائرية إلى أين؟

بغداد بلحاج محمد الأمين - الجامعة الجزائرية إلى أين؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 بغداد بلحاج محمد الأمين 

 

يعتبرقطاع التعليم العالي والبحث العلمي من أهم القطاعات الحساسة ورأسمال الدولة الحقيقي بإعتبار الجامعة حصنا عتيدا وقلعة راسخة للعلم والمعرفة بالإضافة إلى مهمتها في تكوين الموظفين والأساتذة و الكوادر والباحثين في كل مجالات التنمية ويمكن تعريف التعليم العالي بأنه التعليم الذي يتعلق بوضوعات معقدة بالغة الأهمية للباحتين في حاجة إلى دقة بالغة لعلم المناهج وهو المسؤول عن رفع مستوى معرفة الطلاب ويعرفه الذكتورسعيد طه محمد على أنه أداة لتحقيق الأمن القومي وتحقيق التنمية الشاملة وأداة لبناء الجيش والأسطول القوي وتحقيق التنمية الشاملة في مختلف مجالاتها الإقتصادية والإجتماعية والتقافية والتكنولوجية.
أما البحث العلمي فيمكن تعريفه حسب الدكتور أحمد الخطيب على أنه المسؤول الأساسي للتورة العلمية والتكنولوجية وثورة الإتصالات والمعلومات وهو المطلوب منه حل المشاكل اليومية التي تواجه المجتمع في مجال الإنتاج والخدمات وإعداد البحوث والدراسات والإستشارات العلمية وتقديمها إلى صناع القرار في جميع مجالي الحياة الإجتماعية والإقتصادية والسياسية والصناعية والإدارية.
نظرا للقيمة الكبيرة التي تحتلها الجامعة الجزائرية رصدت لها الدولة غلاف مالي ضخم جدا للتكفل الأمثل والدفع بها إلى مصاف الجامعات الأجنبية الكبرى كما صرح بذلك رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في العديد من المناسبات بالرغم من كل ذلك تبقى الجامعة الجزائرية متذيلة الترتيب العالمي ؟؟؟
ففي دراسة جامعية لمخبر القياس والإرشاد النفسي بجامعة الجزائر 2 "بوزريعة" في العدد الثاني لمجلته العلمية "المرشد" سنة2012 تناولت المشاكل البيداغوجية التي يعانيها الطلبة في الجامعة الجزائرية جدلا واسعا في الوسط الجامعي، بعدما اعترف 71 بالمائة من الطلبة أنهم تعرضوا للابتزاز من طرف الأساتذة عن طريق استغلال عامل النقاط، كما أكد 83 بالمائة من المستجوبين غياب الثقة بين الطلبة والأساتذة، وكشف 80 بالمائة من الطلبة أنهم يشعرون بالألم لعدم الاهتمام بهم من طرف الأساتذة. 
و أكبر عقبة تواجه جودة التكوين الجامعي والبحث العلمي هي الجهاز الإداري الذي تسيطر عليه عقليات بيروقراطية ومصلحية واشتغال بعض الأساتذة الباحثين بالصراعات والنزاعات من خلال النميمة والغيبة من اجل مصالح شخصية ومادية ، بدل المنافسة العلمية في التأليف والنشاط العلمي والثقافي داخل الجامعة، بتأسيس مدارس ومرجعيات فكرية وعلمية في مختلف التخصصات، وتأسيس منتديات ومواقع ومجلات ودوريات إلكترونية وورقية ... وفتح ورشات عمل بيداغوجية وأكاديمية متخصصة تتناول قضايا كبرى وإستراتيجية تساهم في التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية للمجتمع الجزائري ، لتنافس المجتمعات الصناعية والدول المتقدمة.إضافة إلى النشر العلمي في المجلات والدوريات فإنه يرتكز على معايير الولاءات والصداقات والتكتلات،
ناهيك عن العشرات من المشاكل البيداغوجية والإجتماعية التي يتخبط فيها الطالب الجزائري والتي يعرفها العام والخاص نظرا لكترة تداولها وليس دوري أن أعيدها ولكني أدعو من هذا المنبر معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائمين على شؤون القطاع إلى تشبيب القطاع وضخه بدماء جديدة لها أفكار ومشاريع خلاقة للرقي بالقطاع والجامعة الجزائرية تتماشى مع التغيرات والمستجدات الدولية لأنه لايمكن للجامعة الجزائرية أن تتقدم ومعدل أعمار مدراء الجامعات 60 سنة وهو الحال بالنسبة لعمداء الكليات يجب أن نمنح فرصة للشباب الجزائري ليبدع في هذا المجال الحساس والمهم جدا لتحقيق تنمية مستدامة وقفزة إقتصادية وقد أكد رئيس الجمهورية أن المسؤولية الاجتماعية للجامعة في المرحلة القادمة تقع في "صلب التحولات التي عقدنا العزم على خوض غمارها برصانة وتبصّر من أجل تعميق مسار الإصلاحات السياسية والاقتصادية، وترسيخ الديمقراطية وتوسيع نطاق الحريات الفردية والجماعية".وبعث أنماط جديدة من التعلم بما في ذلك إنشاء قناة تلفزيونية جامعية وتعزيز التوجيهات العلمية والتكنولوجية ،نظرا لما يتسم به هذا العصر بالنزعة العلمية الزاحفة حتى في مجال الاجتماعيات والإنسانية والفنون.

 

شوهد المقال 256 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب - سلمى عبد الرزاق الملائكة ..والدة الشاعرة نازك الملائكة الشجرة التي ظلّل عليها فرعها فكانت طيّا للنسيان.

أدباء منسيون من بلاديالحلقة 22 علاء الأديبالتقديم:كثيرا ما ينشأ ويترعرع المبدعون في أجواء ابداعيّة وكثيرا ما يكونوا من سلالات لها تأريخها الإبداعي.وأنا أجوب عالم البحث عن
image

كاظم مرشد السلوم - "مولانــــا".. جـــدل يسبـــق الــعــرض الجمـــاهيــــري

كاظم مرشد السلوم ليس غريبا ان يثار جدل كبير حول فلم "مولانا" للمخرج مجدي أحمد ، كونه مأخوذا عن رواية الكاتب ابراهيم عيسى التي تحمل نفس
image

عبد الناصر الحميدي - الثورة مستمرة ..منشورات استخباراتية، تقنعون أنفسكم بها و تروجون لها ؟!!!!

عبد الناصر الحميدي  كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن أخطاء الثورة عندما دخل الثوار المدن و حرروها، الحديث الذي يلقي باللوم عليهم في عمليات تدمير المدن
image

راضية صحراوي - تستضيفه الأردن بحضور 17 جمعية وطنية انعقاد المؤتمر التاسع لجمعيات الهلال الاحمر والصليب الاحمر لإقليم الشرق الاوسط وشمال افريقيا

راضيه صحراوييستضيف الهلال الأحمر الأردني في العاصمة الأردنية "عمان" في تمام الساعة السابعة من مساء الثلاثاء 24 يناير ولمدة ثلاثة أيام المؤتمر التاسع لجمعيات الهلال
image

عبد الخالق كيطان - الاغتيال المعنوي في "العراق الجديد"

 عبد الخالق كيطان   في عصر الثامن من أيلول عام 2011 كنت أجلس على الرصيف المحاذي لمنزل صديقي المخرج المسرحي هادي المهدي رفقة عدد من الأصدقاء.
image

ستار بغدادي - لا أعلم ما حصل خلف الكواليس ، ولكن ... المؤتمر الدولي لمحاربة داعش " السعودية "

 ستار بغدادي  من الممكن جداً ان تفضي ورقة سقوط "خلافة" داعش في الموصل ، الى جمع أوراق لعبة المجموعات الإرهابية المسلحة بيدٍ تجعل من اعادة
image

"المركز الدولي للعدالة": انتهاكات جسيمة يتعرض لها ناصر بن غيث وظروف اعتقال مزرية

 أعرب المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان عن قلقه بخصوص وضعية الدكتور ناصر بن غيث، الذي تم نقله مؤخرا من المحكمة الاتحادية العليا إلى محكمة الاستئناف
image

لخضر خلفاوي - سألتُ الفرحْ

لخضر خلفاوي | باريس             من بعيد ؛سألتُ الفرح بالصدفةلِمَ تأخرت بالمجيء؟ !ألم تقل العرب ؛ أن وعدَ الحرّ دين عليهلماذا أخلفت يا صديقي الوعيدْ؟:ـ قالاعذرني يا صاح فعلا
image

محمد مصطفى حابس - بفهم الطاهر بن عاشور وورع سيد قطب واستفهامات الطبيب مصطفى محمود، يرحل الفقيه الأديب الموسوعي محمد الشريف قاهر

محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا في الوقت الذي رُزئت فيه أمتنا الإسلامية في هذه الآونة الأخيرة بفقد كوكبة من علمائها وفضلائها، ووفاة نخبة من فقهائها
image

سيليا بن مالك - شهادة خذلان

سيليا بن مالك               غافيةُ على هسهسات جدب أحسبها نبضُ وثيروطيف حلم مبتور الوجه حافي الصدقيَحقن الوريد أملاََ كسيحا يُخدر وجع الطعناتعبثا حاول النزف ايقاضي منكَقبل اكتمال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats