الرئيسية | الوطن الجزائري | جباب محمد نور الدين - إلى السيد وزير الثقافة المصري :عبد الحميد بن باديس ليس تلميذا

جباب محمد نور الدين - إلى السيد وزير الثقافة المصري :عبد الحميد بن باديس ليس تلميذا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. جباب محمد نور الدين

 

 

الأشقاء في مصر لازالوا يعيشون بالذهنية القديمة ولم يتطورا، ولاتزال الوصاية المصرية على الثقافة العربية والفكري العربي وعلى الإسلام في العالم العربي هي نفسها منذ القديم ولم تتغير، منذ كان المشرق يقول عن المنتوج الفكري في المغرب "هذه بضاعتنا ردت إلينا" رافضين تميز وتفرد المغرب عن المشرق
كانوا ولازالوا يرفضون ويقاومون إلى اليوم " تطاول " المغرب على سيده المشرق رغم صراخ جمال عبد الناصر الذي بح صوته من مقره بقصر العروبة الذي ظل يخطب ويخطب ولم يتوقف حتى أخر يوم في حياته عن العروبة والقومية العربية ولوحدة العربية و المصير العربي المشترك 
العنجهية المشرقية هي التي دفعت المفكر محمد عاد الجابري لكي يرد الصاع صاعين في موقف لا يخلو من تطرف، عندما جعل العقلانية حكرا على المغرب عكس المشرق غير العقلاني، الصوفي والعرفاني، وكلنا تابعنا كيف تشكلت قيادة أركان حرب مشرقية بقيادة الجنرال جورج طرابيشي للتصدي و الهجوم وقصف المغربي الذي لم يلتزم حدوده. 
اليوم وزير الثقافة المصري، وهو أحد سدنة نظام السيسي، في مقابلة مع الصحافة الجزائرية "جريدة الخبر" وذلك بمناسبة المعرض الدولي للكتاب ومصر هي ضيف شرف هذه الدورة يعيد السيد الوزير انتاج نفس الخطاب القديم خطاب الوصاية و التعالي في وقت لم تعد مصر وعموم المشرق يملك هذا الحق ولا هذه الوصاية 
وزير الثقافة المصري في هذه المقابلة تحدث عن أشياء كثيرة بكثير من الخلط و التلفيق بخاصة حديثه عما سماه ب "الثورة الدينية" لكن ما لفت انتباهي تلك العنجهية التي تحدث بها السيد الوزير، في حقيقة الأمر هي جهل بحقائق قبل أن تكون عنجهية، عندما ذكر أثنا حديثه عن الثورة الدينية أحد رموز الإصلاح الديني محمد عبده حيث قال بالحرف" نحن بحاجة إلى ثورة للإصلاح الديني وهذه الثورة كانت قد بدأت بوجود الأستاذ الإمام محمد عبده ومدرسته الممثلة في الجزائر بالشيخ عبد الحميد بن باديس" 
اولا السيد الوزير انتهك مفاهيم لا يصح انتهاكها مثل الثورة و الإصلاح فعندما يقول" نحن بحاجة إلى ثورة حقيقية للإصلاح الديني" فهذا خلط كبير لأن الإصلاح شيء و الثورة شيئا آخر وهذا حديث أخر 
نعود إلى موضوعنا يقول السيد النمنم "محمد عبده ومدرسته الممثلة في الجزائر بالشيخ عبدالحميد بن باديس" 
كلام النمنم يفهم منه أن محمد عبده فتح "اناكس" لمدرسته وعين لهذا "الأناكس "موظفا وهو عبد الحميد بن باديس لكي يدير هذا الفرع 
هنا لابد من الإشارة أن الأستاذ الإمام محمد عبده يعد أكبر رجل دين استنارة وعلاقية بل لقد كان متقدما على عصره وعلى الكثير من عصرنا ولهذا لم أوافق يوما بل اعترضت ،وأنا شاب في العشرينيات، على نقد عبد الله العروي للشيخ الإمام كما اعترضت لاحقا على نقد محمد أركون لأن محمد عبده قامة كبيرة وقيمة لا تقدر بثمن ورائد كبير في حركة الإصلاح الديني ولا أحد يجرؤ على القول أن الأستاذ الإمام لم يكن له تأثير كبير في العالم العربي والجزائر التي زارها سنة 1903 وتجول في مساجدها واستقبل بحفاوة كبيرة 
لكن الشيخ الجليل عبد الحميد بن باديس، الذي تأثر بدون شك بحركة الإصلاح الديني، هو نتاج لتاريخ آخر ولمسيرة تاريخية أخرى وخصوصييه تاريخية أخرى واستمرارية تاريخية أخرى مغايرة . الشيخ الجليل عبد الحميد بن باديس استمرار تاريخي للأمير عبد القادر وحلم الدولة الوطنية.
في تقديري هذا هو المدخل الصحيح لكي نحسن فهم الشيخ الجليل عبد الحميد بن باديس ونفهم إسلام جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وتفهم الإسلام الجزائري الذي يختلف عن الإسلام في الشقيقة مصر و المشرق العربي 

 

شوهد المقال 4569 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

ابو عمر في 11:46 23.01.2017
avatar
فكرة الإسلام الجزائري فكرة بدأت في الرواج مع بداية التسعينات من القرن الماضي و لم نسمع أحد تلفظ بها لا بين دعاة الإصلاح في جمعية العلماء المسلمين و لا عند التيار الآخر المضاد اي الطرقي الصوفي و لاحتى عند الجزائري المسلم العادي الذي لم يكن لا مع هذا و لا ذاك .. سؤال أطرحه على الدكتور المحترم مل هي خصائص الإسلام الجزائري مقارنة مع الإسلام الأخر الذي يبدأ مباشرة عند دخول الأراضي التونسية هل عنده قرآن آخر غير القرآن الذي في متناولنا هل عنده مصادر سنة أخرى غير التي نعرف هل له قبلة غير التي نصلي إليها جميعا هل نبي الإسلام الجزائري غير محمد صلى الله عليه و سلم ؟
منذ مدة ونحن نسمع "الجماعة" تتكلم عن مرجعيات وطنية وهمية لم يحددوها لنا حتى نعرفها. نجح الإستعمار في التفتيت الجغرافي لأوطان العرب و المسلمين بل و أكثر من ذلك سلطهم على بعضهم البعض يتهارشون تهارش الحمير ..وأصطنع نخب كرتونية مزيفة تتاجر بالمواقف كما تفعل المومسات شخص مصري قال أن ٌبن باديس تلميذ عبده و اين المشكل في هذا ؟ نفس النخب التي أخذتها العزة بالإثم من أجل هذا لم تحرك ساكنا و هي ترى رؤساء فرنسا كل مرة يستقبلون إستقبال الفاتحين ؟ وهي ترى أن القوة الأستعمارية القديمة لا تزال تحبس" الأرشيف الوطني و الذاكرة الوطنية مرهونة و لا أحد من النخب المزيفة اخذته العزة و أرغى و أزبد وأقسم ألا يمس جسمه ماء حتى تعود الذاكرة الوطنية الى الوطن ؟ لكن قل لي من يجرؤ التكلم في حضرة فرنسا و ما أدراك ما فرنسا لذلك من السهل أن نرد الغيض و الفيض على من هم أضعف لأن اي كلام ضد فرنسا ممكن تعرض المنصب للخطر فالسفارة في العمارة لا تعرف الهزل ولنا في سي بلوصيف رحمه الله العبرة لمن يريد أن يعتبر .. في نظام ما بعد 92 يكفيك أن تتعرض للمشارقة....و ...المغاربة كذلك بالسب و اللعن و التجريح و التنقيص حتى ترى ابواب العلا تفتح لك على مصراعيها ..حتى و إن لم تكن هناك خلافات و مشاكل مع هؤلاء يجب إفتعالها وإختراعها .. لقد خرجنا من التفتيت الجغرافي الى التفتيت الديني... وبعد فترة لست أراها بعيدة سنعيش المرحلة القادمة سيكون هناك ذكاترة في غاية الدكترة سيدافعون عن إسلام وهراني مقابل إسلام قسنطيني وعن تاريخ صحراوي مقابل تاريخ قبائلي.. لا أعتقد أن ليفي Levy سيقنع بهذا القدر من التفتيت و التشطير فشهيته أنفتحت بعدما رأى أن القوم يخربون بيوتهم بأيديهم

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي - في رحيل آخر مفجري ثورة القيام النوفمبري الجزائرية . عمار بن عودة لمن لا تنساه الزغاريد

  يسين بوغازي أماسي القرى والمداشر والمشاتي مند النصف الثاني من عقد خمسينيات القرن العشرين  إلى عام الغياب الحزين ، ما تزال
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

نوميديا جرّوفي - أقراطٌ طويلةٌ

نوميديا جرّوفي -  شاعرة ، كاتبة،باحثة و ناقدة.              حملتُ معي أقراطي الطّويلة تلك التي يهواها
image

أطباء الجزائر المقيمين الذين أجبروا الدولة البوليسية على كشف وجهها الذميم.

 ربما هي اكبر مسيرة سلمية تشهدها العاصمة منذ سنوات و لكن لا توجد اي تغطية اعلامية لا في التلفاز و لا في الصفحات الكبرى الموالية
image

عزالدين عناية - أومبرتو إيكو والدين

  عزالدين عناية* نادرة المؤلفات التي باح فيها الكاتب الإيطالي أومبرتو إيكو بما يختلج في صدره بشأن تجربته الدينية وتصوراته الوجودية -مع أنه
image

محمد مصطفى حابس - منتدى دافوس:"لعبة الأمم ومستقبل نظرية (القوة الذكية) للتعايش في عالم متصدع"

محمد مصطفى حابس : دافوس/ سويسرا   اسدلت في مديمة دافوس السويسرية فعاليات الدورة الـ48 للمنتدى الاقتصادي العالمي ستارها مساء الجمعة بحصيلة متباينة حول نتائج
image

عادل السرحان - كبير ياعراقيين

 عادل السرحان            كبير ياعراقيينأن طالت مآسيناوصارالليل حاديناونور الصبح قالينابه ضاءت خواليناونحن النور مذ كناكبير ياعراقيينوهم من قبل قد كانوا وهذي الناس واغلة ضباع في بوادينافوق
image

شكري الهزَّيل - غُل وأغلال وغلال : لَقَّموة الهزيمة وهضموا حقوقة وقالوا لة هذه سنة الحياة يا عربي؟!

د.شكري الهزَّيل بادئ ذي بدء لا بد من القول ان الكثيرون في العالم العربي لا يدركون مدى الضرر الهائل اللذي لحق ويلحق بالشعوب
image

عدي العبادي - قراءة في مجموعة اشيائي الاخرى للشاعر الدكتور عماد العبيدي

        عدي العبادي                          يقول الناقد الايطالي الكبير امبرتو
image

محمد بونيل - الساورة: صور ورسائل

محمد بونيل الساورة: صور ورسائلThe Saoura: Pictures And Messagesالصور: محمد بونيل/ فنان وكاتبPhotography: By Mohamed BOUNIL/Artist And Writer موسيقى: الأستاذ علا - عبد العزيز عبد الله

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats