الرئيسية | الوطن الجزائري | لحياني عثمان - في الدولة الهيكل ودولة كارتل

لحياني عثمان - في الدولة الهيكل ودولة كارتل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

لحياني عثمان

 

 

عندما تغيب الدولة تحضر الدولة الموازية ، وعندما تصمت المؤسسة الرسمية المرتبكة ،يتحدث الكارتل ويقول ..رئيس منتدى المؤسسات يرفض سياسة الاستدانة الداخلية ويوجه الحكومة الى الاستدانة الخارجية .
بعد 17 سنة من الحكم الفردي الذي ألغى المؤسسات وتركّز على كتف الزبائنية والزمر السياسية والمالية ، انتهينا الى مرحلة صار فيها للبلد حكومة تنظف الشوارع وما استطاعت ، وحكومة موازية تنظف البنوك ، وانتقلنا من الدولة الهيكل التي تشرب النفط الى دولة الكارتل التي تشفط المال العام ، ومن السلطة البكماء الى المال المتحدث ، و انتقلنا من الدولة العميقة الى الدولة الموازية التي تعين الوزراء وتعنف السفراء وتهدد الولاة (والي عنابة) .
ليس المأزق فحسب في أن يتجاوز الكارتل- الذي لا تتجاوز مساهمته في الناتج الخام 1,1 في المائة - المؤسسة الرسمية ويتحدث عن فشل المفاوضات مع شركة رونو ، كما لو كان هو الحكومة ، و لا في رفضه استدانة الداخل ودعوته الحكومة للاستدانة من الخارج، كما لو كان جهة تتمتع بالمشروعية الشعبية، ليست خطورة المشهد فحسب أن يكون الكارتل شريكا في اقالة رئيس حزب نسي نفسه في لحظة تهور ، والتعهد لحزب "اخوان لايت" بحصة في برلمان 97 مكرر في أبريل المقبل ..لكن المقتل في ما هو آتي ، في هذا التأسيس لتطبيع حالة الندية بين الدولة والكارتل ( مستوى الخطاب وحدية الموقف ) ، في اقتسام رئاسة البرلمان بين ممثل عن المؤسسة السياسية وممثل عن الكارتل(رجل أعمال نائب رئيس البرلمان) ، في استئجار الكارتل للبرلمان من دولته ليكتب قوانينه( قانون الاستثمار الجديد) في التطبيع مع كيان دخيل على الدولة ، لكنه يراجع مع الدولة دروسها وسياساتها ( رجل أعمال يدير وزارة الصناعة والاستثمار) ، الانزلاق في انزياح الكارتل الى استدراج عائلات العسكر للتورط في لعبة الشراكة في المال (حالة نجل القائد والنائب بهي الطلعة ). 
من حق رجال الأعمال المطالبة بتوفير ظروف مناسبة للاستثمار ، ومن واجب الدولة أن تقيم دعائم تحرير المبادرة الاقتصادية ، لكن الانزلاق المخيف هو أن تنكفأ الدولة شيئا فشيئا في كماشة الكارتل ،- وقد بدأت في التنصل من التزاماتها الاجتماعية- ، وتستسلم برهن الواقع الملبد بالغيوم والأفق الغامض، اذ ذاك سيحل الكارتل محل الدولة ، ويصبح مفهوم العنف المشروع جزء من صلاحياته على كل معترض ، وتبدأ مرحلة التوحش وفكاك الدولة من الدولة ، وسيشهد الجزائريون - لا قدر الله- عودة أخرى ل " الميليشيات المنفلتة" و "زوار الليل".. وقد بدأ الكارتل يتدرب على هكذا مرحلة ( تهديد والي وحرق مشروع الحديقة في العاصمة ودس المخدرات لصحفي في عنابة واختطاف زوجة ناشط مدني بسبب مقاومته الفساد في تبسة).
العقل الأمني للسلطة فرض على الشعب والمكون السياسي والمدني خلال عقود معركة حريات، لكن عقل الممتلك الذي يسيطر على تفكير الكارتل ، يدفع الشعب الى معركة الخبز .. وتلك معركة مرة ومدمرة للبلد والانسان .

 

شوهد المقال 1114 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحبك

إني أحبك أحبك جدا وأشتاق إليك أشتاق جدا وإني بدونك فوضى كلماتي عليلة تنهداتي مرضى مشوش حرفي يخاف خوفي أرجوه يرضى
image

ابن تيمية وابن كثير وابن القيم هؤلاء هم آلهة التيمية وأنبياء التيمية وانتهى الأمر...

بقلم جليل عماد الدين مخطئ وواهم من يظن أن اتباع التيمية يستقون علومهم وافكارهم وتعاليم دينهم من كتاب الله وسنة الرسول وصحابتة الكرام،ومخطئ وواهم من
image

مسابقة بموضوع نصرة فلسطين

"عاشت فلسطين من الفاء إلى النون ومن النهر إلى البحر" تحت شعار "سامحيني يا قدس " : *لا يلزمك أن تكون فلسطينيا لتحب فلسطين
image

التَلقيم والتَطيين: القانون والدستور لا يصنع ثقافة الديموقراطية والعدل والمساواة!؟

د.شكري الهزَيل اسمع كلامكك يعجبني ..اشوف افعالك اتعجب, فعندما تشاهد او تستمع لنشرات اخبار وسائل الاعلام العربي وخاصة الرسمي منه, فتستمع كثيرا ويوميا لحدوثة "
image

خاطرة بعنوان .......الحمد الله ........

فوضت أمري للخالق وولجت غرفة العمليات دعــــــــــــوته أن يرزقـــــني حسن الخاتمـــة إن لم تكـــــــتـب لي ثانـــية الحـــــــــــــــــياة تمددت على سريري فداهمتني كل الذكريات تمنيت
image

البحث عن عرشي وذاتي

خرج المارد من فانوسه السحري فنشر على راحتيه خريطة الكون بأنهارها و أوكارها ،بشمسها و نجومها ،بجنتها و نارها ،فتصفحتها شبرا
image

الترامبية: العالم يحتج وحكام العرب و"جامعتهُم"صامتون صمت الجُبناء !!

د.شكري الهزَيل كذب المنجمون لو صدقوا او صدقوا لو كذبوا فعلى اي حال واي مضمون سار هذا المثال, فهو ينطبق على حال حكام
image

هَـذِهِ حَلَبُ

هَــذِي بِلاَدِي .هَـذِهِ حَلَبُ ** فِي الْأَرْضِ نَارٌ وَالسَّماَ لَهَبُ رَوَائِــحُ الْأَمْــوَاتِ فَائِحَةٌ ** غَطَّتْ شَذَى التَّارٍيخِ يـاَ عَرَبُ قَتْلٌ وَمْوٌت وَالْحِمَى حِمَمُ ** حَـــرْقٌ
image

إيناس ثابت - شمسٌ والعنقاء

إيناس ثابتإلى كل من جمعهما الهوى.. ورسما في دنيا الخواطر والأحلامسقفا مزينا بالفسيفساء.. وجدراناً مزدانة برسوم الملائكة والأطفالوحديقة من البنفسج والخزامىونافذة تطل على الكون.. زيناها
image

هاتف بشبوش - عبد الفتـاح المطلبـي , بين السّرد والتّهويم 1/3

هاتف بشبوش  قطراتُ الشّعر المُطرية التي تنزلُ من سماء عبد الفتاح المطلبي ، تنزلُ على أنساغ الأعشاب لا على القفار والرمال ، إنّه يكتبُ كي يزلزل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats