الرئيسية | الوطن الجزائري | اليزيد قنيفي - سيادة المذيع المحترم ..‼

اليزيد قنيفي - سيادة المذيع المحترم ..‼

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 اليزيد قنيفي 

 

 

لم تعد شاشة التلفزيون ساحرة  تثير إهتمام المشاهدين كما كانت من قبل ..لأن جُل الإعلاميين المسيطرين على برامج الذروة في الفضائيات العربية تحولوا إلى سياسيين إيديولوجيين  يدافعون  عن قناعاتهم ولو على  الخطأ ...والكارثة أنّهم أصبحوا يُكرسون سلطة الأمر الواقع يمدحون آراءهم وأفكار من يوالونهم ويقاسمونهم  الرأي.. ويشتمون ويسخرون من الرأي المخالف ولو كان عين الصواب والحكمة والصورة الحقيقية للواقع ..أصبحت بعض الوجوه مملة حد القرف بما وصلت إليه من إسفاف وصلف ورداءة وعصبية زائدة عن اللزوم ..لغة الخطاب اِنحدرت إلى مستويات الجنون والحمق والصبيانية في كثير من الأحيان.. ما جعل المشاهد يفر بجلده إلى البرامج الهادئة .. كي يُوفر قليل من السكر في جسمه ويربح قليل من الراحة العقلية وإلا تكدرت حياته أكثر مما هي عليه جراء متاعب الحياة ولقمة العيش.
* * *
أضحى المواطن البسيط أوعى من أغلى مذيع ..لأن المواطن يحلل الواقع بناء على تجربته وحاله و معايشاته اليومية .. أما سيادة المذيع 5 نجوم فهو في نعيم الفضائية لا يدري ما يحدث حوله بل لا يكلف نفسه حتى مجرد النزول للشارع ورؤية أحوال الناس ومعانانتهم ومكابداتهم ..ولو قُدر لحضرة المذيع أن وطأت قدمه العشوائيات وأماكن الفقر والعوزوالغبن والمجاعة لرجع صامتا باهتا ..واِنقلب خاسئا وحسيرا .
* * *
أصل المشكلة أنّ بعض المذيعين ممن يحيون حياة الرخاء والبذخ كالسلاطين يعيشون خارج الزمن والحياة الواقعية ..جلهم مكلف بمهمة إرضاء المدير والوزير ومالك المحطة ..يعني خادم أجندات ومصالح ولا يهمه شأن الناس فرحوا أم حزنوا ..سكنوا أم باتوا في العراء.. أكلوا أم باتوا على الطوى ..أصل المعضلة أن المذيع المحترم من كوكب آخر ينزل على البرنامج لتلاوة قرارات و قناعات وتصورات ورأي المسؤولين إلى المواطنين وليس العكس ..من حق المواطن أن لا يثق في خطابات المذيعين.. لأنّه ألٍف الأكاذيب والتلفيقات والكلام المعسول البعيد عن الواقع وأضحى ملكا أكثر من الملك نفسه.
* * *
صورة المشكلة أيضا هي السذاجة الزائدة وادعاء الفهم واحتكار الحقيقة لدي الكثير من معدي البرامج المباشرة والغير مباشرة .. سذاجة سيادة المذيع الكبير تكمن في تجاهله الواقع ..بعدم فهمه أو تعمد عدم فهمه أو محاولة تزيينه و تزييفه وإظهار واقع آخر جميل وملون ومخادع ..لا ندري إلى أي حد يتواصل هذا السقوط لجل من يتصدرون واجهات الشاشة وأوقات الذروة ..وهل بقيت مصداقية اليوم بعدما فر المشاهدون إلى مواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي وتركوا أو تجاهلوا عمنا المذيع يرغي ويزبد ويفرفش ويسخر لوحده ..هل هو العقاب العادل لكل صحفي تنكر لمهنته وقناعاته وفضل مصالحه الشخصية ومركزه المهني على المهنية والاحترافية وصوت ومعاناة المواطن وصورة الواقع التعيس ..إنّ نجاح أ ي مذيع هو مصداقيته لدى مشاهديه ولو على راتبه ومنصبه ..ومتى ترسخت القناعة بأن الإعلام هو السلطة التي يلجأ إليها الغلبان لإيصال صوته ومعانته لصاحب القرار ..متى ترسخت هاته القناعة نجح المذيع وحقق سلطته الرابعة المراقبة للشأن العام ..والعين الفاحصة على كل العيوب والإخفاقات والسخط الاجتماعي والرداءة السياسية المتفشية ..وتلك المهمة السهلة الممتنعة .

 

 

كاتب جزائري 

 

شوهد المقال 3784 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي رحالية - بوتفليقة.. العسكر.. وسوق الحمير الحلقة الأولى : ومازال بوكروح يعتقد بأننا "غاشي"

 المواطن علي رحالية واحد من الغاشي رغما عني جذبني الحقل المغناطيسي للرداءة والتفاهة العامة التي غرقت فيهما البلاد والناس.. الرداءة في كل شيء.. وتتفيه أي شيء.. السياسة..
image

شكري الهزَّيل - الامم المتحدة : قهقهات على جثث الشعوب العربية!!

  د.شكري الهزَّيل الناس في بلادنا وبلادكم مشغولة ومنشغلة بامور الدنيا والدين ويكادوا ان ينسوا او يتناسوا امور العالم اللتي يغزونا في عقر دارنا ولا نغزوة
image

منظمة تواصل الاجيال بحي محمد شعباني ببوسعادة تصنع الحدث وتحقق الهدف.

   تقرير: هنيدة نورالدين. بادرت اليوم المنظمة الوطنية لتواصل الاجيال (ONCG) بحي محمد شعباني بوسعادة ،بفتح وتدشين نادي موجه للاطفال بمقرها حتى تصنع الحدث وتظيف فضاءات تحتضن
image

شكري الهزَّيل - جرائم حرب : تحالف النظام السعودي دمَرالمرافق الحيوية ونشر الكوليرا وزرع الموت في اليمن!!

 د.شكري الهزَّيل بعد عامين ونصف العام من العدوان السعودي الفاشي لاشئ يعمل في اليمن, فقد دمر القصف المستمر كل شئ في اليمن وزرع الموت والخراب
image

رائد جبار كاظم - الفلسفة النيتروسوفية نظرية جديدة في التفكير

  د. رائد جبار كاظم الاختلاف لا الخلاف، والتنوع والتعدد في الآراء والافكار، هو ما يميز الفلسفة والفكر الفلسفي عن غيره من أنماط
image

محمد مصطفى حابس - محن في مسيرة الدعوة و الدعاة.. !! حتى يتعلم القوم بأن هذه الأمة تمرض لكن لا تموت

  محمد مصطفى حابس: جنيف/سويسرا  الدعاة في الميدان أنواع و طباع وأشكال وأحجام، والأفكار أمزجة وأمتعة، وكما قال بعضهم،
image

خالد ديريك في حوار مع الشاعرة والباحثة والمترجمة والناقدة الجزائرية " نوميديا جرّوفي".

خالد ديريك   - أوّل نصّ لي كان خاطرة في عمر الحادية عشر بعد قراءتي لرواية الأمين والمأمون لجرجي زيدان. ـ إنتاجي الأدبي
image

مريم حمادي - سأعتزل محرابك

مريم حمادي       ســـــأنتفض........ ســـاّنتفض غصبا عــني سـأعــتزل محــرابك لإنـنـــي مـــــلــلت قــررت الرحــيــل ســـأهجر مملــكـتك و أكـــسر
image

الخطاط العراقي علي البغدادي وبرنامج الخط الجديد سومر ..... ترقبوه

 علي البغدادي   رداً على جشع بعض الشركات التي تستخدم الفن الاسلامي الاصيل (واقصد هنا الخط )وبعد تطاول شركة winsoft المتأثرة اشد التأثير بالعقلية الفرنسية المتحجرة على

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats