الرئيسية | الوطن الجزائري | اليزيد قنيفي - سيادة المذيع المحترم ..‼

اليزيد قنيفي - سيادة المذيع المحترم ..‼

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 اليزيد قنيفي 

 

 

لم تعد شاشة التلفزيون ساحرة  تثير إهتمام المشاهدين كما كانت من قبل ..لأن جُل الإعلاميين المسيطرين على برامج الذروة في الفضائيات العربية تحولوا إلى سياسيين إيديولوجيين  يدافعون  عن قناعاتهم ولو على  الخطأ ...والكارثة أنّهم أصبحوا يُكرسون سلطة الأمر الواقع يمدحون آراءهم وأفكار من يوالونهم ويقاسمونهم  الرأي.. ويشتمون ويسخرون من الرأي المخالف ولو كان عين الصواب والحكمة والصورة الحقيقية للواقع ..أصبحت بعض الوجوه مملة حد القرف بما وصلت إليه من إسفاف وصلف ورداءة وعصبية زائدة عن اللزوم ..لغة الخطاب اِنحدرت إلى مستويات الجنون والحمق والصبيانية في كثير من الأحيان.. ما جعل المشاهد يفر بجلده إلى البرامج الهادئة .. كي يُوفر قليل من السكر في جسمه ويربح قليل من الراحة العقلية وإلا تكدرت حياته أكثر مما هي عليه جراء متاعب الحياة ولقمة العيش.
* * *
أضحى المواطن البسيط أوعى من أغلى مذيع ..لأن المواطن يحلل الواقع بناء على تجربته وحاله و معايشاته اليومية .. أما سيادة المذيع 5 نجوم فهو في نعيم الفضائية لا يدري ما يحدث حوله بل لا يكلف نفسه حتى مجرد النزول للشارع ورؤية أحوال الناس ومعانانتهم ومكابداتهم ..ولو قُدر لحضرة المذيع أن وطأت قدمه العشوائيات وأماكن الفقر والعوزوالغبن والمجاعة لرجع صامتا باهتا ..واِنقلب خاسئا وحسيرا .
* * *
أصل المشكلة أنّ بعض المذيعين ممن يحيون حياة الرخاء والبذخ كالسلاطين يعيشون خارج الزمن والحياة الواقعية ..جلهم مكلف بمهمة إرضاء المدير والوزير ومالك المحطة ..يعني خادم أجندات ومصالح ولا يهمه شأن الناس فرحوا أم حزنوا ..سكنوا أم باتوا في العراء.. أكلوا أم باتوا على الطوى ..أصل المعضلة أن المذيع المحترم من كوكب آخر ينزل على البرنامج لتلاوة قرارات و قناعات وتصورات ورأي المسؤولين إلى المواطنين وليس العكس ..من حق المواطن أن لا يثق في خطابات المذيعين.. لأنّه ألٍف الأكاذيب والتلفيقات والكلام المعسول البعيد عن الواقع وأضحى ملكا أكثر من الملك نفسه.
* * *
صورة المشكلة أيضا هي السذاجة الزائدة وادعاء الفهم واحتكار الحقيقة لدي الكثير من معدي البرامج المباشرة والغير مباشرة .. سذاجة سيادة المذيع الكبير تكمن في تجاهله الواقع ..بعدم فهمه أو تعمد عدم فهمه أو محاولة تزيينه و تزييفه وإظهار واقع آخر جميل وملون ومخادع ..لا ندري إلى أي حد يتواصل هذا السقوط لجل من يتصدرون واجهات الشاشة وأوقات الذروة ..وهل بقيت مصداقية اليوم بعدما فر المشاهدون إلى مواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي وتركوا أو تجاهلوا عمنا المذيع يرغي ويزبد ويفرفش ويسخر لوحده ..هل هو العقاب العادل لكل صحفي تنكر لمهنته وقناعاته وفضل مصالحه الشخصية ومركزه المهني على المهنية والاحترافية وصوت ومعاناة المواطن وصورة الواقع التعيس ..إنّ نجاح أ ي مذيع هو مصداقيته لدى مشاهديه ولو على راتبه ومنصبه ..ومتى ترسخت القناعة بأن الإعلام هو السلطة التي يلجأ إليها الغلبان لإيصال صوته ومعانته لصاحب القرار ..متى ترسخت هاته القناعة نجح المذيع وحقق سلطته الرابعة المراقبة للشأن العام ..والعين الفاحصة على كل العيوب والإخفاقات والسخط الاجتماعي والرداءة السياسية المتفشية ..وتلك المهمة السهلة الممتنعة .

 

 

كاتب جزائري 

 

شوهد المقال 1385 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نهاد مرنيز - " سي بوعزيز بن قانة " .... كتاب مسمُوم يوظفُ وجهة النظر الإستعمارية للثورة التحريرية

نهاد مرنيز أثارت عودةُ " قاطع أذُن " الجزائريين من خلال كتابٍ يُمجدُ تاريخهُ " القذر "والذي توثقهُ شهاداتٌ وصورٌ وحقائق ، الكثير من الجدل بين
image

رائد جبار كاظم - النفط مقابل الحياة

د. رائد جبار كاظم صرح الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب حول مسألة النفط في العراق بقوله : "إن واشنطن كان عليها أن تأخذ احتياطيات الخام العراقية"
image

بوزيد بغدادية - امرأة من دانتيل

بوزيد بغدادية               كَكُلِ أُنثى أناأصنع الفراشات وأهديها لحقولِ وطنيوأهديها للورْدِ والزَّهْرِككل أنثى أنا أخيط العرائسَ من القطنِوانْفُخُ فِيهَا طُولَ العُمْرِوأسْرِي... وأسْرِي... حالمةًوحظي الودودُ مَحْبُوسٌ في الأَسْرِوقدري البَائِسُ بَاعَ
image

مادونا عسكر - الرمزية ومدلولاتها في ديوان "من عبادان نحو العالم الفرنكوفوني" للشّاعر الإيراني جمال نصاري

مادونا عسكر- لبنانعندما تعجز اللّغة يحضر الشّعر بانسيابه العذب ومنطقه الأعلى وروحانيّته المتّقدة. يحضر، وتحضر معه فضائل العالم الشّعريّ الملامس للأرض المطاول للسّماء. "من عبادان
image

عبد الباقي صلاي - ما هكذا تورد الإبل يا حاكم الشارقة؟ !!

عبد الباقي صلاي لم نكن ننتظر من حاكم الشارقة "سلطان بن محمد القاسمي" أن يخرج علينا بتصريح أقل ما يقال عنه إنه تصريح غير مسؤول عن
image

بادية شكاط - حين صار الإسلام مشكلة.. هل ستصير العلمانية هي الحل؟

بادية شكاط   لا شك أننا اليوم بتنا بحاجة إلى بوصلة تُحدّْد لنا مواقعنا الإيديولوجية، تمامًا كتلك التي تُحدّد لنا مواقعنا الجغرافية، خاصة ونحن نعيش هذه الفوضى
image

ولد الصديق ميلود - السياسي الانتهازي في مقابل المواطن الانتهازي : موسم التعايش السلمي

د.  ولد الصديق ميلود  إذا كان موعد إجراء أي استحقاق انتخابي في الديمقراطيات العريقة أو حتى الناشئة هو فرصة للتباري بعرض البرامج  الانتخابية ومسلكا مهما  للتجنيد
image

حمزة حداد - إقطاعيوا الإدارة .. " الصغار " !!

 حمزة حداد   الإقطاعية في أوربا انتهت بما عرفته من ثورة صناعية وعمليات تحديث وتحيين لمجموعة من المفاهيم التنورية التي تجعل من الإنسان مبتدأ الاهتمام ومنتهاهللأسف
image

كاظم مرشد السلوم - حكاية الهروب من جحيم إلحرب الى غياهب البحر

كاظم مرشد السلوم  ماريه نوستروم ، عملية عسكرية  امنية بحرية اطلقتها ايطاليا في اكتوبر تشرين الاول عام 2013 للحد من موجات النزوح والهجرة غير الشرعية من
image

نوميديا جرّوفي - جماليّة النّصوص في كتابات الشّاعر "بهاء الطّائي"

 نوميديا جرّوفي"بهاء هدب الطائي" من مواليد 1967 ، بالكاظميّة، بغداد، العراق، خرّيج كليّة الزراعة سنة 1991.صنع لنفسه عالمه الخاصّ من خلال كتاباته المتنوّعة و الكثيرة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats