الرئيسية | الوطن الجزائري | اليزيد قنيفي - سيادة المذيع المحترم ..‼

اليزيد قنيفي - سيادة المذيع المحترم ..‼

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 اليزيد قنيفي 

 

 

لم تعد شاشة التلفزيون ساحرة  تثير إهتمام المشاهدين كما كانت من قبل ..لأن جُل الإعلاميين المسيطرين على برامج الذروة في الفضائيات العربية تحولوا إلى سياسيين إيديولوجيين  يدافعون  عن قناعاتهم ولو على  الخطأ ...والكارثة أنّهم أصبحوا يُكرسون سلطة الأمر الواقع يمدحون آراءهم وأفكار من يوالونهم ويقاسمونهم  الرأي.. ويشتمون ويسخرون من الرأي المخالف ولو كان عين الصواب والحكمة والصورة الحقيقية للواقع ..أصبحت بعض الوجوه مملة حد القرف بما وصلت إليه من إسفاف وصلف ورداءة وعصبية زائدة عن اللزوم ..لغة الخطاب اِنحدرت إلى مستويات الجنون والحمق والصبيانية في كثير من الأحيان.. ما جعل المشاهد يفر بجلده إلى البرامج الهادئة .. كي يُوفر قليل من السكر في جسمه ويربح قليل من الراحة العقلية وإلا تكدرت حياته أكثر مما هي عليه جراء متاعب الحياة ولقمة العيش.
* * *
أضحى المواطن البسيط أوعى من أغلى مذيع ..لأن المواطن يحلل الواقع بناء على تجربته وحاله و معايشاته اليومية .. أما سيادة المذيع 5 نجوم فهو في نعيم الفضائية لا يدري ما يحدث حوله بل لا يكلف نفسه حتى مجرد النزول للشارع ورؤية أحوال الناس ومعانانتهم ومكابداتهم ..ولو قُدر لحضرة المذيع أن وطأت قدمه العشوائيات وأماكن الفقر والعوزوالغبن والمجاعة لرجع صامتا باهتا ..واِنقلب خاسئا وحسيرا .
* * *
أصل المشكلة أنّ بعض المذيعين ممن يحيون حياة الرخاء والبذخ كالسلاطين يعيشون خارج الزمن والحياة الواقعية ..جلهم مكلف بمهمة إرضاء المدير والوزير ومالك المحطة ..يعني خادم أجندات ومصالح ولا يهمه شأن الناس فرحوا أم حزنوا ..سكنوا أم باتوا في العراء.. أكلوا أم باتوا على الطوى ..أصل المعضلة أن المذيع المحترم من كوكب آخر ينزل على البرنامج لتلاوة قرارات و قناعات وتصورات ورأي المسؤولين إلى المواطنين وليس العكس ..من حق المواطن أن لا يثق في خطابات المذيعين.. لأنّه ألٍف الأكاذيب والتلفيقات والكلام المعسول البعيد عن الواقع وأضحى ملكا أكثر من الملك نفسه.
* * *
صورة المشكلة أيضا هي السذاجة الزائدة وادعاء الفهم واحتكار الحقيقة لدي الكثير من معدي البرامج المباشرة والغير مباشرة .. سذاجة سيادة المذيع الكبير تكمن في تجاهله الواقع ..بعدم فهمه أو تعمد عدم فهمه أو محاولة تزيينه و تزييفه وإظهار واقع آخر جميل وملون ومخادع ..لا ندري إلى أي حد يتواصل هذا السقوط لجل من يتصدرون واجهات الشاشة وأوقات الذروة ..وهل بقيت مصداقية اليوم بعدما فر المشاهدون إلى مواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي وتركوا أو تجاهلوا عمنا المذيع يرغي ويزبد ويفرفش ويسخر لوحده ..هل هو العقاب العادل لكل صحفي تنكر لمهنته وقناعاته وفضل مصالحه الشخصية ومركزه المهني على المهنية والاحترافية وصوت ومعاناة المواطن وصورة الواقع التعيس ..إنّ نجاح أ ي مذيع هو مصداقيته لدى مشاهديه ولو على راتبه ومنصبه ..ومتى ترسخت القناعة بأن الإعلام هو السلطة التي يلجأ إليها الغلبان لإيصال صوته ومعانته لصاحب القرار ..متى ترسخت هاته القناعة نجح المذيع وحقق سلطته الرابعة المراقبة للشأن العام ..والعين الفاحصة على كل العيوب والإخفاقات والسخط الاجتماعي والرداءة السياسية المتفشية ..وتلك المهمة السهلة الممتنعة .

 

 

كاتب جزائري 

 

شوهد المقال 959 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مسابقة بموضوع نصرة فلسطين

"عاشت فلسطين من الفاء إلى النون ومن النهر إلى البحر" تحت شعار "سامحيني يا قدس " : *لا يلزمك أن تكون فلسطينيا لتحب فلسطين
image

التَلقيم والتَطيين: القانون والدستور لا يصنع ثقافة الديموقراطية والعدل والمساواة!؟

د.شكري الهزَيل اسمع كلامكك يعجبني ..اشوف افعالك اتعجب, فعندما تشاهد او تستمع لنشرات اخبار وسائل الاعلام العربي وخاصة الرسمي منه, فتستمع كثيرا ويوميا لحدوثة "
image

خاطرة بعنوان .......الحمد الله ........

فوضت أمري للخالق وولجت غرفة العمليات دعــــــــــــوته أن يرزقـــــني حسن الخاتمـــة إن لم تكـــــــتـب لي ثانـــية الحـــــــــــــــــياة تمددت على سريري فداهمتني كل الذكريات تمنيت
image

البحث عن عرشي وذاتي

خرج المارد من فانوسه السحري فنشر على راحتيه خريطة الكون بأنهارها و أوكارها ،بشمسها و نجومها ،بجنتها و نارها ،فتصفحتها شبرا
image

الترامبية: العالم يحتج وحكام العرب و"جامعتهُم"صامتون صمت الجُبناء !!

د.شكري الهزَيل كذب المنجمون لو صدقوا او صدقوا لو كذبوا فعلى اي حال واي مضمون سار هذا المثال, فهو ينطبق على حال حكام
image

هَـذِهِ حَلَبُ

هَــذِي بِلاَدِي .هَـذِهِ حَلَبُ ** فِي الْأَرْضِ نَارٌ وَالسَّماَ لَهَبُ رَوَائِــحُ الْأَمْــوَاتِ فَائِحَةٌ ** غَطَّتْ شَذَى التَّارٍيخِ يـاَ عَرَبُ قَتْلٌ وَمْوٌت وَالْحِمَى حِمَمُ ** حَـــرْقٌ
image

إيناس ثابت - شمسٌ والعنقاء

إيناس ثابتإلى كل من جمعهما الهوى.. ورسما في دنيا الخواطر والأحلامسقفا مزينا بالفسيفساء.. وجدراناً مزدانة برسوم الملائكة والأطفالوحديقة من البنفسج والخزامىونافذة تطل على الكون.. زيناها
image

هاتف بشبوش - عبد الفتـاح المطلبـي , بين السّرد والتّهويم 1/3

هاتف بشبوش  قطراتُ الشّعر المُطرية التي تنزلُ من سماء عبد الفتاح المطلبي ، تنزلُ على أنساغ الأعشاب لا على القفار والرمال ، إنّه يكتبُ كي يزلزل
image

محمد مصطفى حابس - لأول مرة في تاريخ كندا، لاجئ من أصل عربي وزيرا في حكومتها

محمد مصطفى حابس: جنيف - سويسرا كتبت منذ أزيد من سنة مقالا مطولا حول استقرار المسلمين في كندا و ليس "اندماج أو إدماج" مقارنة بفرنسا وبعض
image

كاظم مرشد السلوم - فلم محبس اللبناني: عن عمق الأثر الذي تتركه الحروب والنزاعات على العلاقة بين الشعوب

  كاظم مرشد السلوم    الحديث عن الخلاف بين بعض الشعوب المتجاورة ، حديث دائم ، قد ينفيه البعض ، فيما يؤكده البعض الآخر ، كواقع حال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats