الرئيسية | الوطن الجزائري | يسين بوغازي - شتاء الخروج من الدوائر

يسين بوغازي - شتاء الخروج من الدوائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


يسين بوغازي

أيليق استعارة مصطلحا عقدي قديم ارتبط  كثرا بأبشع ارتكابات الحركات الباطنية  مدمرة أيامنا قديما و حديثا، أتليق الاستعارة  لتوصيف ما حدث ؟
أو أيليق وصف حياة سياسية جزائرية  برمتها مند ما تلا صراخنا الاكتوبري الغاضب بأمنها و أسماءها و أبطالها و شهداءها  جميهم كانوا  تحت طوائل التقية ؟

ربما هو شتاء التخوين، والتخوين معكوسا يطل على أعتاب انتخابات منتظرة، فلماذا؟  تكال تهم للكثير من الأسماء  وهي ذات الأسماء التي لطالما شغلت مخيالنا السياسي فيما بالإعجاب مرة و الخوف مرة أخري ، فعلى  امتداد عقودا و عقودا  بمرمزية  ما تمثله ثورية ما ، ونضال حزبي ما ، و وصف  رجال الدولة المقتدرون .

هانحن بعد مسيرة سيزيفية شاقة ، و بعد قوافل شهداء بالآلاف والآلاف ، وبعد  صرف ميزانيات الأسطورة 8000 مليار دولار  قال أحدهم ، وبعد سنوات عجافا  لعبت بالناس و الآمال و المصائر ما لعبت ؟ فالذي كان في عشرينيات أيامه أضحي كهلا ، والكهل قد أكله تراب الغياب ، ورضيع حليب أمه مند صراخنا الأكتوبري الغاضب  قد لفه عقده الثالث ؟ والجميلات أضحين عانسات ، والمتزوجات أضحين جدات، كل شيء أكلته عقود و أيام بشراسة البيولوجيا و وطأة التاريخ ؟ 

بعد هده المسيرة السيزيفية الشاقة ، ها نحن نستيقظ فجأة عشية ندوة  الرياض المنعطف 6/10/2016 ،على شيء آخر مغايرا تمام ؟ فلقد استيقظنا على  بهتان كان له دولة هنا ؟  وعلى توافقات و صمت  كان يدار في ظل الوطن وفق قواعد تقية  سياسية لا يريدها  عربيها أن تسقط ؟ و كأنهم مستمرون على  قواعد عائلات المافيا الايطالية ،  فيما يفتقد أهل التقية عندنا أخلاق المافيا  نفسها وفروسيتهم ؟

و هاهو أمينا عاما لطالما أثيرت حوله وجهات النظر ، أمينا افلانيا ومقاوما سابقا في السنوات الحمراء ، وكأنه الاجرأ في ريبرتوار تشكيلة أسماء الأمناء السابقون للحزب العتيد .

أمينا لم تنقصه الشجاعة و ربطة الجأش رغم الجدل الذي يحيط توليه و استمراه ومستقبله أيضا ، ولم يسكته الخوف ولا مصالح شراء الذمم، ولم ترعبه سطوة الأموال وهيبة عجيبة غريبة  تحيط بأسماء بعينها في جزائر السماوات البلاستكية ما قبل المدنية ، أمينا لم ينقصه كل هدا، و أن كان متهما بالكثير من هدا أيضا ، لكنه صدح بما صدح ؟ واسقط مرة أخري طرفا من السماوات البلاستيكية  وأربابا  يرون أنهم الأعلون فلا يطالهم طائل ، ومشعوذين ، والأخطر أن سليلي حركة الحركي الأبشع جزائريا  كانوا هنا؟! قال عمار سعيداني، بل و كشف تقية  سياسية أسسها سابقون و توارثها  لاحقون في ذات الحزب العتيد ، تقية  جوهرها الاكتفاء بالعلم و ممارسة الانكفاء عن التصريح ؟! تقية تنظرية لطالما حكم ببركاتها أسماء عند جلوسهم السلطوي أو الحزبي  برضي في موازنات سياسية جزائرية استثناية ، فخضعت لها مقاعد سامية في السلطة و التشريع و التنفيذ ؟ و أكتفي الجميع بالصمت الرهيب و النظرات و اللمازات فى أحيانا كثيرة . 

العجيب أن اسما  كان طاغيا و لطالما لقب بالرب ؟! و ظل شبحا لا يعرفه أحدا ، و يرهبه الجميع لما  يملك من سلطات الحياة و الموت ، اسما ظل كذلك لكنه شوهد تحت الشمس أخيرا بعد إقالة ممضاة  من قائد الجيش كله، و اسما كان كادرا في الجيش بمسؤوليات الأمن و الاستعلام وقد مسته توصيفات أجرأ أمناء الحزب العتيد  بما يرقي لتهم جنائية  قال خبراء قانونين.

أن مسيرتنا السيزيفية الشاقة  استيقظت في ندوة الرياض المنعطف ؟ على أبشع المفاجئات، والتوصيفات ،والارتكابات التي مست أسماء و سير  لو صدقت فأننا  حقا  في حاجة  ماسة  للخروج إلى السماوات الطبيعة وتمزيق سماواتنا البلاستكية الراهنة ، فما  ألصق  بأمين سابق للحزب العتيد عبد العزيز بلخادم وجنرالا سابق في الأمن و الاستعلام خارج المخيال ؟

لكن الجميل أخيرا ، في كل هده الاستيقاظات المفجعة و المتأخرة أن علاجا صار ممكنا و بالكي ، كما قالت العرب قديما ، و أن أسلوبا جديدا اكتشفته  أيامنا  الجزائرية و في شتي قطاعاتها،  أسلوب حياة  جديدة سيقوم على القول العالي ، والتصريح ، والتنديد  و تسمية القطط باسماءهم و في وضح النهار ؟ فلم يعد زمن التقية يليق بمسيرتنا السيزيفية الشاقة المستمرة .

شوهد المقال 1068 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحبك

إني أحبك أحبك جدا وأشتاق إليك أشتاق جدا وإني بدونك فوضى كلماتي عليلة تنهداتي مرضى مشوش حرفي يخاف خوفي أرجوه يرضى
image

ابن تيمية وابن كثير وابن القيم هؤلاء هم آلهة التيمية وأنبياء التيمية وانتهى الأمر...

بقلم جليل عماد الدين مخطئ وواهم من يظن أن اتباع التيمية يستقون علومهم وافكارهم وتعاليم دينهم من كتاب الله وسنة الرسول وصحابتة الكرام،ومخطئ وواهم من
image

مسابقة بموضوع نصرة فلسطين

"عاشت فلسطين من الفاء إلى النون ومن النهر إلى البحر" تحت شعار "سامحيني يا قدس " : *لا يلزمك أن تكون فلسطينيا لتحب فلسطين
image

التَلقيم والتَطيين: القانون والدستور لا يصنع ثقافة الديموقراطية والعدل والمساواة!؟

د.شكري الهزَيل اسمع كلامكك يعجبني ..اشوف افعالك اتعجب, فعندما تشاهد او تستمع لنشرات اخبار وسائل الاعلام العربي وخاصة الرسمي منه, فتستمع كثيرا ويوميا لحدوثة "
image

خاطرة بعنوان .......الحمد الله ........

فوضت أمري للخالق وولجت غرفة العمليات دعــــــــــــوته أن يرزقـــــني حسن الخاتمـــة إن لم تكـــــــتـب لي ثانـــية الحـــــــــــــــــياة تمددت على سريري فداهمتني كل الذكريات تمنيت
image

البحث عن عرشي وذاتي

خرج المارد من فانوسه السحري فنشر على راحتيه خريطة الكون بأنهارها و أوكارها ،بشمسها و نجومها ،بجنتها و نارها ،فتصفحتها شبرا
image

الترامبية: العالم يحتج وحكام العرب و"جامعتهُم"صامتون صمت الجُبناء !!

د.شكري الهزَيل كذب المنجمون لو صدقوا او صدقوا لو كذبوا فعلى اي حال واي مضمون سار هذا المثال, فهو ينطبق على حال حكام
image

هَـذِهِ حَلَبُ

هَــذِي بِلاَدِي .هَـذِهِ حَلَبُ ** فِي الْأَرْضِ نَارٌ وَالسَّماَ لَهَبُ رَوَائِــحُ الْأَمْــوَاتِ فَائِحَةٌ ** غَطَّتْ شَذَى التَّارٍيخِ يـاَ عَرَبُ قَتْلٌ وَمْوٌت وَالْحِمَى حِمَمُ ** حَـــرْقٌ
image

إيناس ثابت - شمسٌ والعنقاء

إيناس ثابتإلى كل من جمعهما الهوى.. ورسما في دنيا الخواطر والأحلامسقفا مزينا بالفسيفساء.. وجدراناً مزدانة برسوم الملائكة والأطفالوحديقة من البنفسج والخزامىونافذة تطل على الكون.. زيناها
image

هاتف بشبوش - عبد الفتـاح المطلبـي , بين السّرد والتّهويم 1/3

هاتف بشبوش  قطراتُ الشّعر المُطرية التي تنزلُ من سماء عبد الفتاح المطلبي ، تنزلُ على أنساغ الأعشاب لا على القفار والرمال ، إنّه يكتبُ كي يزلزل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats