الرئيسية | الوطن الجزائري | مخلوف عامر - الجديد: كتابي في اللغة العربية السنة أولى متوسط 1/2

مخلوف عامر - الجديد: كتابي في اللغة العربية السنة أولى متوسط 1/2

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. مخلوف عامر 

ممَّا حملني على أنْ أتعرَّض لهذا الموضوع، أني شاهدت-منذ أيام- حصة في قناة الشروق أو قناة الإثارة على الأصح.
فقد تقابلتْ مفتشة في التربية مع المدعو:(سمير منصوري) الذي حضر ممثلاً لجمعية أولياء التلاميذ وهو -فيما علمت –عضو أيضاً في جمعية المستهلكين، فهو يعيش بعدَّة أقنعة.
ويعترف هذا الشخص، بأنْ لا علاقة له بالتربية والتعليم وليس من أهل الاختصاص ولم يطَّلع على الكتاب، لكنَّه يحمل رسالة وحيدة وهي الدعوة إلى مقاطعة هذا الكتاب الجديد. والمثال الوحيد الذي استند إليه في الكتاب هو كلمة:((ماما)) ليجعل منها خطاباً يُشوِّه الكتاب ويربط الموضوع كلَّه بالتبعية لفرنسا. في حين أن هذه الكلمة(ماما) قد وردت عنوان نص للكاتبة المعروفة (مي زيادة).ثم لمَّا حوصِر ليلتزم بمناقشة موضوع الحصَّة، عاد إلى كتاب آخر من تأليف جماعي هو:
(où va l’Algérie ?)كانت وزيرة التربية قد شاركت فيه بوصفها باحثة.فليس خافياً في مثل هذه الحالات أنَّ الدافع سياسي محض، وأنَّ هذا الشخص ما هو إلا قشَّة داخل التيار الذي كان وراء تسريبات الباكالوريا، ويسعى إلى إفساد الدخول المدرسي والاجتماعي.ويستهدف الوزيرة تحديداً. 
هذا لا يعني أنَّ الكتاب عمل مكتمل لا يرقى إليه النقد، إنَّما المفروض أن ينطلق النقد من الكتاب ذاته.وعندئذ لا يهمنا شخص الوزيرة، بقدر ما ينبغي أنْ يشغلنا مصير التلاميذ والمنظومة التربوي لتصبح خالصة للعلم والمعرفة.ولا تبقى فريسة للتجاذبات السياسوية التي لطالما تلاعبت بها وأفسدتها.
مآخذ على الكتاب:
1. قد أوكلت مهمَّة تأليف الكتاب إلى السيد المفتش (محفوظ كحوال) مشرفاً ومنسِّقاً وأستاذ التعليم المتوسط (محمد بومشاط). وبصرف النظر عن تقديري لجهودهما، إلا أنني أرى أنَّ عملاً بهذا الحجم والحساسية،كان من المفروض أنْ يوكل إلى لجنة لا يقلُّ أعضاؤها عن أربعة أو خمسة من المختصِّين وبإشراك مبدعين يْضاً .
2. لقد تمَّ اختيار النصوص بناء على فهم تقليدي غير دقيق لطبيعة الأدب. فقد ورد في التفريق بين الشعر والنثر ما يلي: ((يختلف الشعر عن النثر في كوْن الأول موْزوناً مقفَّى به إيقاع، والثاني لا يهتمُّ بالوزن والقافية والإيقاع )). فتَرتَّب عن هذا الفهم أن جاءت نصوص القراءة المشروحة نثراً، بينما اختيرت نصوص شعرية لدراسة النص الأدبي باستثناء حالتيْن: (بيتهوفن لـ:مولود قاسم وماسينيسا لـ: مبارك الميلي) وهما –في الواقع- نصَّان ليسا من الأدب في شيء.فلا يكفي أنْ يكون الكاتب جزائرياً إذا لم يتوفَّرالنص على قيمة أدبية ممَيَّزة.كما هي الحال بالنسبة لبعض الاستنتاجات غيرالديقية في القواعد.ولو اتَّسع المجال لأوْردت أمثلة عديدة.
3. مادام المؤلِّفان قد انطلقا من أنَّ الشعر هو ما يمثل النص الأدبي، ويكفي أنْ يكون موْزوناً مقفَّى، فقد جاءت معظم النصوص الشعرية المختارة أقرب إلى النظم منها إلى الشعر.
4. وُضِع شرح الكلمات الصعبة في مربع صغير. فتداخلت الألفاظ بحيث يصعب على التلميذ أنْْ يميِّز بين الكلمة السابقة واللاحقة،بينما كان يكفي أن تكتب الكلمة بلوْن مختلف. وأحيانا تُشرح المفردة بأخرى أصعب منها، كما قد تُشرح كلمة وهي لم تَرِدْ في النص أصلاً .
5. وفي التمارين غالباً ما يُؤْتى بأبيات شعرية يصعب فَهْمُها. والمعروف أنَّ الإعراب مرتبط بالفهم. وكان من الأفيد اعتماد أمثلة أسهل مادام الهدف هو تثبيت قاعدة معينة.ثم يقال أحياناً: أعْربْ ما تحته خط، ولكنْ لا وجود للخط،.فضلا عن أنَّ هناك صفحات ممحوَّة ولا تقرأ بتاتاً.
6. في ركْن :((أُصوِّب أخطائي))، ميْلٌ إلى تشدُّد لغوي لا مبرِّر له. إذْ ما المانع من استعمال كلمة إسكافي أو جمع "نيَّة" على "نوايا".ليس لأنه استعمال شائع وحسب، بل لأن المجمع اللغوي المصري نفسه قد أجازه، كما أُجيز أنْ تُقدَّم وتؤخَّر ألفاظ التوكيد المعنوي:(نَفْسُ وعَيْنُ وجميعُ وعامة وكلٌ و..الخ).ولماذا الحرص على مصطلح(التقويم)وهو إصلاح الاعوجاج، بينما (التقييم) أدق حين نقصد (Evaluation)وهو لا يتعارض مع أصول العربية، إذ عندنا كلمة(قيمة)و((ديناً قيما)).فلا حرج من استعمال مصطلحات لم يعرفها ساكن الجزيرة العربية قبل قرون. فنحن في حاجة إلى مزيد من الليونة والتيْسيرلتطوير طرائق التدريس.
7. هناك مسائل كثيرة تحتاج إلى تدقيق سواء أتعلَّق الأمر بشرح المفردات أم بالتصويب أم باختيار النصوص. فمثلاً حين وقع الاختيار على نص:( زيغريد هونكة) وهي المستشرقة الألمانية المعروفة، فلا يصح أن يُطرح السؤال بصيغة التذكير فقد كان أول سؤال: ((علامَ يؤكِّد الكاتب في بداية النص؟ )).
8. الغريب أنْ يوضع ملحق سُمِّي:((معجم أهمّ المفاهيم والمصطلحات الواردة في الكتاب)). ولكنها مجرَّد مفردات فلا هي مفاهيم ولا هي مصطلحات ولا فائدة من وضع هذا الملحق مادام يقتصر على ذكر المفردة وتحديد الصفحة التي وردتْ فيها. يبدو أنَّ لدى المؤلِّفيْن سوء تمييز بين هذه المستويات.
9. فأمَّا أن يكون البناء العام للمنهاج منسجماً مع التدريس بالكفاءات وأن تكون مادَّة الكتاب مناسبة لنضج التلميذ عقلياً ونفسياً،من حيث اختيار النصوص وتحديد الدروس المناسبة لهذا المستوى في قواعد اللغة والبلاغة وطريقة ترتيبها، فهو موضوع يقتضى مراجعة متأنِّية توكل إلى خبراء ومختصِّين، فالثابت -فيما أرى-أنَّه عملٌ ينقصه كثير من الدرس والتمحيص.وربما يكون قد غلب عليه التسرُّع إلى حد كبير.ولو يحظى الكتاب بأيام دراسية، فإنها-بلا شك- ستكون أعمق وأجدى، وتمهِّد لما سيلحق والناس على بيِّنة ممَّا سيُعدُّون.
فالتدريس بالكفاءات كما التدريس بالأهداف من قبل، قد ظل -في معظم الأحوال-مجرَّد شعار يُلْصق بالمنهاج من غير أنْ يكون له امتداد فعلي في التطبيق.وبقينا نسارع إلى أية "موضة"جديدة منبهرين دون تقييم جاد لأوْضاعنا.
لعلَّ القائمين على وزارة التربية الوطنية أنْ يراعوا هذا وغيْرَه في إعداد الكتب التالية.حتى تُسدّ الأبواب أمام أولئكم الذين يتصيَّدون عثرات الناس لتحقيق أغراض مشبوهة، وكيْ نحتكم إلى تقييم موضوعي في الممارسة البيداغوجية.
 

شوهد المقال 5046 مرة

التعليقات (9 تعليقات سابقة):

èغعاهخ في 12:19 10.09.2016
avatar
ممل
محفوظ كحوال في 11:46 13.09.2016
avatar
ماهذا يا دكتور مخ ( لوف ) عام (ر ) وأنت الناقد والكاتب والأستاذ الجامعي :
1-لم تذكر ولو نقطة إيجابية واحدة من الكتاب ( لغاية في نفس يعقوب ).
2-عدد المؤلفين أكثر من اثنين (كما تتمنى أ ن يكون - وأنت المشرف عليهم كما أتمنى لك أن تكون -)
أمر يحدده دفتر الشويوط البيداغوجي،والمسألة ليست بالعدد يادكتور:
إن السلاح جميع الناس تحمله////// وليس كل ذوات المخلب السبع
كما قال المتنبي.
3- غلبة بعض النصوص ذات طابع متالنظم أمر مقصود من طرفنا تماشيا ومستوى تلاميذ السنة الأولى المتوسطة فوضعهم يختلف عن طلبة التعليم الثانوي أو التعليم الجامعي، نفس الشيىء لما تحدثنا عن الفرق الموجود بين الشعر والنثر وحصرناه في الوزن والقافية . وشكرا دكتور وللحديث بقيه...ولا تنس قول الأولين:إذا كان بيتك من زجاج فلا ترم الناس بالحجارة
جزائري في 07:33 13.09.2016
avatar
شكرا للأستاذ (مخلوف عامر) على الملاحظات العلمية الدقيقة التي بنبغي أن تؤخذ بعين الاعتبار عند أو ل تصحيح للكتاب ، بالإضافة إلى ملاحظات مختصين آخرين .
فيما يخص الشخص المشارك في الحصة التي ذكرتها لقبه على ما أعرف (قصوري) وهويقدم نفسه ممثلا لمنظمة أولياء التلاميذ ا التي لا وجود لها ولا اعتماد لها .
وهو من الناس الذين شنوا هجمات على المدرسة ككل وعلى (الجيل الثاني ) بالخصوص رفقة (الشلة ) المعروفة التي يعتقد أصحابها أنهم المالكون للحقيقة وحدهم ، وأنهم الوطنيون وحدهم ، وانهم ضمير الأمة وحدهم ، وأنهم (حراس المعبد ) التربوي وحدهم ، رغم أن الدهر أكل وشرب على بعضهم ، ويريدون أن تعيش الأجيال الصاعدة زمانهم و(عصرهم).
لقد كذبوا ولفقوا واتهموا الناس باطلا ، لقد فبركوا صورا ورسومات وادعوا أنها موجودة في الكتب الجديدة خاصة في كتب التعليم الابتدائي ولما خرجت الكتب إلى الوجود تبين أن تلك الصور والرسومات لا وجود لها تماما .
هل يوجد كذب وبهتان أكثر من هذا ؟ هل يوجد رمي وقذف للناس أشد من هذا ؟
واحد من هذه الجماعة ملأ الدنيا ضجيجا وصراخا وعويلا وبكاء وهدد وتوعد بشل المدرسة وأن (كل ) الشعب معه ، ووجد في قناة الإثارة كم سميتها أنت ، وهي قناة الشعوذة والخرافات والتضليل قلت وجد فيها الدعم لترويج أفكاره وبث وعيده وتهديده ، وها هي كتب (الجيل الثاني ) بين أيدي أبنائنا وبين أيدي الأساتذة ، وبين أيدي الأولياء أقول (شيش) نفذوا تهديدكم بمقاطعتها .
تبين الحق وصحصح ، وزهق الباطل واختفت الخفافيش التي لا تظهر إلا في الظلام ولما أشرقت شمس الحقيقة دخلت الخفافيش الجحور .
في 10:33 13.09.2016
avatar
شكرا
مخلوف عامر في 09:55 17.09.2016
avatar
لاحظوا أيها السادة الكرام، كيف أن السيد (محفوظ كحوال) وهو المشرف على إعداد الكتاب بدأ في ردّه بسخرية لا تليق بمفتش مُرب،وكان أحرى به أن يناقش محتوى تعليقي، فأما بيتي فكان دائماً من زجاج لأني لا أخاف الحجر.
((لا يغيظني الوقوع في الخطأ فهو شيء يمكن التسامح فيه، وهو شيء رائع لأنه يؤدي إلى الحقيقة، ما يغيظني هو الإصرار على إنكار الأخطاء)) - دوستويفسكي.
مخلوف عامر في 11:38 17.09.2016
avatar
ردُّ السيد: (محفوظ كحوال)
بعدما نُشر مقالي عن كتاب العربية للسنة الأولى متوسط في صحيفة الوطن الجزائري، ردَّ السيد (محفوظ كحوال) وهو المفتش الذي أشرف على إعداد الكتاب يقول:
(( ما هذا يا دكتور مخ ( لوف ) عام (ر ) وأنت الناقد والكاتب والأستاذ الجامعي :
1-لم تذكر ولو نقطة إيجابية واحدة من الكتاب لغاية في نفس يعقوب.
2-عدد المؤلفين أكثر من اثنين (كما تتمنى أ ن يكون - وأنت المشرف عليهم كما أتمنى لك أن تكون -)أمر يحدده دفتر الشويوط البيداغوجي،والمسألة ليست بالعدد يادكتور:
إن السلاح جميع الناس تحمله وليس كل ذوات المخلب السبع
كما قال المتنبي.
3- غلبة بعض النصوص ذات طابع مت النظم أمر مقصود من طرفنا تماشيا ومستوى تلاميذ السنة الناقد والكاتب والأستاذ الجامعي الأولى المتوسطة فوضعهم يختلف عن طلبة التعليم الثانوي أو التعليم الجامعي، نفس الشيىء لما تحدثنا عن الفرق الموجود بين الشعر والنثر وحصرناه في الوزن والقافية . وشكرا دكتور وللحديث بقيه...ولا تنس قول الأولين:إذا كان بيتك من زجاج فلا ترم الناس بالحجارة)).انتهى كلامُه.
لاحظوا أيها القُرَّاء الكرام، كيف أن السيد (محفوظ كحوال) وهو المفتش المشرف على إعداد الكتاب بدأ في ردّه بسخرية لا تليق بمفتش مُرب،وكان أحرى به أن يناقش محتوى تعليقي، فلا حاجة أبداً في نفس يعقوب،كما يريد أنْ يوهِم الناس، ولا أطمع أنْ أختطف مكانه ، فأنا لا أعرف الرجل إلا من خلاله اسمه في الكتاب.، فأما بيتي فكان دائماً من زجاج لأني لا أخاف الحجر. وأيضاً لا تهمني الألقاب الزائدة:( الناقد والكاتب والأستاذ الجامعي). فقد يجهل السيد (كحوال) أني اشتغلت في التعليم الابتدائي ثم في الثانوي أستاذا ومفتِّشاً وقد أعرف ما أقول في حدود تجربتي المتواضعة، فإنْ أخطأت فليس وراء ذلك أية نيَّة سيِّئة، وكل أملي أنْ يكون لأهل الاختصاص رأيُهم في الموضوع. وفي كل الأحوال وكما قال دوستويفسكي:
((لا يغيظني الوقوع في الخطأ فهو شيء يمكن التسامح فيه، وهو شيء رائع لأنه يؤدي إلى الحقيقة، ما يغيظني هو الإصرار على إنكار الأخطاء)) .
جزائري في 08:56 18.09.2016
avatar
لا للسخرية ، وأنتم نخبة المجتمع ، نعم للنقاش المفيد الهادف .خاصة من أمثالكم العارفين بالتربية وشؤونها .
فليكن النقاش هادئا علميا مدعما بالأدلة والحجج والبراهين ، ولا أحد يملك الحقيقة المطلقة .
غرمول في 11:12 18.01.2017
avatar
السلام عليكم. لم أطّلع على هذه الصفحة إلا اليوم، وإني ألتمس من زملائي إطارات التربية تخفيض حدة النقاش وتحكيم الموضوعية، وتحييد الذاتية. رجاء رجاء ... عسى النقاش يثمر.
في 12:26 01.04.2017
avatar
ممل و طويل كثير بقول الصراحة مافيه احداث مشوقة

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00
Free counter and web stats