الرئيسية | الوطن الجزائري | محمد قندوز -إلى الشهيد العربي بن مهيدي

محمد قندوز -إلى الشهيد العربي بن مهيدي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 
 محمد قندوز - تيارت
 
 
 من امام قبر الشهيد .. العربي بن مهيدي ..رحمه الله ... و على مرأى من المرحوم هواري بومدين جار الشهيد في مقبرة العالية ... حدثتني نفسي حينها وتذكرت اصرار الشهيد على نيل الشهادة ، و تذكرت أيضا اعتراف جلّادي فرنسا لهذا الاسد الذي قلّ مثله ، ارتسمت امامي تلك الابتسامة و هو يطلقها أمام عدوه فهزمهم بها و الله جعلتهم يتمنون عشرة من امثاله لاحتلال العالم ، تذكرت و المرارة تزداد في حلقي من جيل ذهبي أسطوري تنكّر لذاته من أجل الجزائر ، شباب و في عمر الزهور قدموا رقابهم في مقصلة الشرف من أجل ان نعيش و نحيا في وطن كان فريسة لفرنسا الغاشمة ، هذه فرنسا التي أصبحت قبلة لكبار قومنا للأسف الشديد ، أخبرته و قلت له أيها الخالد في جنان ربك ان الجزائر أصبحت ساحة للتراشق بالسب و الشتم بينهم ، امتهنوا السياسة للكسب لا غير ، اخبرته ان الجزائر التي كنت تحلم باستقلالها اصبحت قطعة قماش ، طرف للشد من مجموعة و الطرف الاخر لمجموعة أخرى ، و تمزقت الجزائر العميقة بينهما ، أنا اعلم علم اليقين انك لن تفهم ما معنى الجزائر العميقة فقد تركتها شامخة رغم الاستعمار ، تركتها و هي تصنع في المعجزات في كل شبر من أراضيها ، تركتها و هي تتنفس الرصاص من اجل ان تتخلص من براثن الاستعمار الغاشم ، تركت شعبا فقيرا غنيا بكل ما يحمل من قيم و مبادئ ، لا يعرف الشونزيليزي ولا نيويورك ، لن اخبرك على رواد المشهد السياسي فقد تموت غيضا في قبرك ، قد أفسد عليك فيما أنت فيه مما وعدك ربك و هو حق ، كل ما علىّ قوله هو طلب وساطة عند ربك ان يصلح حال العباد و البلاد . 

شوهد المقال 2734 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،
image

إبراهيم يوسف ـ رَوَافِدْ لم تَنْشَفْ بَعْدْ

  إبراهيم يوسف – لبنان    أنا يا عصفورةَ الشّجنِ مثلُ عينيكِ بلا وطنِأنا لا أرضٌ ولا سكنٌ أنا عيناكِ هما سَكني 
image

رائد جبار كاظم ـ نقد النقد النرجسي (هيمنة الأيديولوجيا على نقد الأنا للآخر)

  د. رائد جبار كاظم   ( لقد آن الأوان لأن نبحث في العيوب النسقية للشخصية العربية المتشعرنة، والتي يحملها ديوان العرب وتتجلى في سلوكنا
image

ناهد زيان ـ جوازة على ما تُفْرَج !!!

د. ناهد زيان   يبدو العنوان صادما حتى لي أنا نفسي غير أن الواقع لا ينفك يصدمنا بما لم نكن نتوقعه ولا يخطر
image

مصطفى محمد حابس ـ سجال متجدد فمتى يتبدد ؟! "ليس المولد هو البدعة.. بل البدعة أن لا تعرف معنى البدعة"

مصطفى محمد حابسرغم أنه كُتب عن المولد خلال هذا الأسبوع العشرات من المقالات، من أهل الشرع و الاختصاص أخرهم الأسبوع الماضي أستاذنا الدكتور عبد الرزاق،
image

أمل عزيز احمد ـ رحلة بلا مطر ....

أمل عزيز احمد        حينَ ضمّنيبرد المساء فيمدينة ِالضبابراحتْ همساتُ أولَابتسامةٍ للقياكَترّنُ مع نبضاتِ قلبيروحي ..وخاطرييعبرُني ..الشارع تلوَّ الشارعابحثُ عن نفسي بينَمطر ِالليلة ِوصباحكَ المؤجلعندَ آخرِ غيمة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats