الرئيسية | الوطن الجزائري | سي محمد كمال - "نعم سيدي الوزير، هناك غلاء للأسعار لكنك لا تشعر به"

سي محمد كمال - "نعم سيدي الوزير، هناك غلاء للأسعار لكنك لا تشعر به"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 

د. سي محمد كمال  

 

هي عبارة استلهمتها من "بوتيكاَ" للمأكولات بعدما زاحمت أصحاب الأجور الضعيفة و البطالين على وجبة تقليدية كما يزاحم أبناء الوزراء و البرلمانين وظائف البؤساء من أبناء الشعب ..عبارة رددها صاحب المحل مخاطبا احد الآكلين، فإذا بها فكرة (Extrémistan) التي تستخدم في التنبؤات و في الهندسة المالية و الإحصاء (سأشرحها في الأسفل) ، و التي أغفلها صناع القرار في الشأن الاقتصادي منذ عقود.
قام صناع القرار برفع الدعم عن أسعار الطاقة، فإذا هي العدوى تنتقل إلى باقي الأسعار بما فيها أسعار خدمات الغير الأجراء من أصحاب المهن البسيطة و الأطباء و المحامون ، و إن كان هناك استغلال من البعض لركب الموج بسبب سذاجة هذا القرار. ينشر الديوان الوطني للإحصائيات كل شهر معدلات ارتفاع الأسعار ( التضخم)، فمثلا سجل شهر أكتوبر و هو أخر إحصائية منشورة انخفاضا قدره 0.4 بالمائة، بالرغم من أن هذا الشهر تكثر فيه مصاريف التعليم و الملابس و غير ذلك ، و إني لا استغرب أن الأرقام التي تنتجها السلطة و من وراءها البنك المركزي و وزارة المالية هي موجهة للسخرية في مخيلتي الصغيرة، و لا غرابة في أن يكون معدل التضخم خلال السنة 2016 هو 4.6%، و هو المعدل الذي أعلن عنه في قانون المالية لنفس السنة، في حين أن دراما الغلاء تنخر الأفراد و المؤسسات و لا تعكس بأي حال من الأحوال هذا المعدل، و يتقاسم الوزراء و أعضاء الحكومة مع البؤساء من الجزائريين معدلا 4.6% في حين أن هؤلاء البؤساء يمثل الغذاء و الملبس و أعباء الغاز و الكهرباء قرابة 70% ، و هذا بالنسبة لأسر من الطبقة المتوسطة في حين المتقاعدين و أصحاب الحد الأدنى من الأجور تتجاوز تلك الحاجيات نسبة %100 و لا يبقى لهم من فئة الترفيه و الثقافة أي حظ، في المقابل ينسب لهم إحصاء التضخم في الجزائر نسبة %5 بينما حظ الأثرياء من الثقافة و الترفيه و هو البند السابع من فئات التضخم يقدر بأكثر من %10على ارض الواقع، و بعبارة أخرى يظهر التضخم نسبة 52 %لفئة الثلاث الأولى ( غذاء ملبس مسكن ) ، و التي تجمع كل مستويات الدخول في زمرة واحدة بينما تمثل الفئات الخمسة الأخرى المتبقية ما نسبته %48 و من ثم لا يظهر التفريق بين التضخم للوزير و صاحب المحل التقليدي كون كلاهما متساويان في التضخم و تكلفته، إلا أن الواقع أن صاحب المحل يشعر بذلك التضخم لأنه سيرتفع إنفاقه على الفئات الأولى من 70% إلى %80 في حالة ارتفاع الأسعار و سيضحي ب 10% من نفقات الثقافة و الترفيه و التي تمثل وزن %4.5، و كل هذا يؤثر على القيمة النهائية للتضخم، و ما يقال على صاحب المحل نسقطه على الوزير حيث سيرتفع وزن استهلاكه من فئة الملبس و المواد الغذائية من %60 إلى %65 أو أكثر و يتوجه الميل إلى اليسار بالنسبة للنفقات الترفيه من 15% مثلا إلى %10 أو اقل و قس على ذلك باقي البنود من الصحة و النقل و الاتصالات و التي تمثل 216 مادة... و كل هذا يؤدي في النهاية لتغير معدل التضخم من %4.6 إلى أكثر من ذلك.
لسنا ندعي هنا الإحاطة لكن آن الأوان لصناع القرار أن يصححوا طرق حساباتهم فيما تعلق بالتضخم وفق طرق حديثة و ليس اعتمادا على نظام الحسابات الوطنية لسنة 1970 و التي توصي به المنظمات الدولية مما سيسمح لهم بقراءة الواقع و استشراف المستقبل في كل ما تعلق بأهم السياسات الاقتصادية من رفع للدعم و ارتفاع تكاليف الإنتاج و تخفيض الدينار ناهيك عن إطغاء الشفافية للمستثمر الأجنبي و المحلي و خاصة الشعب الذي انتخب حكومته على ثقة و إن كان ذو ثقافة متوسطة في الإحصاء و الاقتصاد.

 

شوهد المقال 2522 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي
image

علاء الأديب يصدر ديوانه الثامن عشر { المرأة الحلم } في بغداد

المرأة الحلم ..قريبا في بغدادديوان جديد للشاعر العراقي المغترب علاء الأديبفي موعد قريب ومن بغداد سيصدر الشاعر العراقي علاء الأديب المقيم في تونس ديوانه الثامن
image

وليد بوعديلة ـ ذاكرة "قالمة " وهويتها في رواية سنوات المحبة للأزهر عطية

د.وليد بوعديلة  رواية " سنوات المحبة" للكاتب الجزائري الأزهر عطية:تحولات وطن،وهج فني وهوية مدينة بعد أن أبدع الكثير من النصوص التي عانقت التاريخ الجزائري، يختار الكاتب
image

محمد محمد علي جنيدي ـ هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ يا فؤادي لا تسلْ كيف ارتضيتُ هذه الدنيا قلاعٌ من عذابٍ وسيولٌ من دموعي فاكتفيتُ كانت الأيامُ
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats