الرئيسية | الوطن الجزائري | قنيفي اليزيد - وداعا ..أيه الثائر المناضل الحر ...الحسين أيت احمد ..

قنيفي اليزيد - وداعا ..أيه الثائر المناضل الحر ...الحسين أيت احمد ..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
قنيفي اليزيد 
سيبكي على أيت احمد ..‼
وينظم الرثاء الأليم .. 
من حاربوه وهجّروه وشوهوه أول مرة ..
سيبكون ويندمون.. وهم ناصبوه العداء والتخوين ..
سيبكون دموع الخيبة ..
وهم من خيبوه حيا ..و خيبوا ظنه منفيا...
وحطموا حلمه وأمله ..
وأهانوا وطنه ..
سيبكون "أدا الحسين" ويعضون أصابع الندم ..
وهم من شانوا الوطن و سامواالشعب أشد العذاب ...
وهم من جرموا الأحرار ..وهجروا الأبرار ..
سيبكون عليه دموع الندم والألم ..
وهم حفروا قبره في حياته ..وتنكروا لسيرته ومسيرته ..
سيبكون ..
ويرثون ..
.ويدمعون
..ويألمون ...
.ويندمون ..
...لكن يا يليت .. يتوبون ..وعن جرئم الوطن يؤوبون وينتهون ...
...رحم الله الفقيد وجعل مسيرته ..
عبرة وعظة ..نظالا وجهادا ..وكلمة حرة لمجد الوطن ..وطريقا نيرا للأحرار..


شوهد المقال 4847 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

كاره منهم في 11:35 30.12.2015
avatar
ناضل و واجه الاستعمار الفرنسي كان مجاهدا مخلصا لوطنه ...وبفجر الاستقلال لما رأى مبادئي وقيم الشهداء قد اندثرت و ذهبت مهب الريح..عارض وبقوة مزوري التاريخ..فكان مصيره السجن..ثم المنفى بالبلاد الأوروبية..وعاد مجددا للنظال في أواخر الثمانينات..وبعد توقيف المسار الانتخابي دلو عليه منصب رئيس الجمهورية قبل مجئي بوضياف لكنه رفض أن يترأس الجزائريين عن طريق الدبابة..و بعام 1999ترشح مجددا للرئاسيات لكنه أخفق أمام المافيا والمرتزقة واللصوص الذين أتو ببوتفليقة لأنهم كانو يعلمون أنه الوحيد الذي يتسامح مع السرارقة بل هو نفسه كان سارقا وخان أمانة الشهداء من قبل..أما الفقيد أيت أحمد فقد علمو أنه وطني وقبائلي حر لا يقبل بالفساد والمفسدين ولن يتسامح معهم..لهذا السبب همشوه وهاهم اليوم يتشدقون بالعزاء عبرا أبواق اعلامهم المتعفن قائلين أنه رجل رمز ومناضل شريف ومعارض نظيف..بل وهو كذالك رغم أنفكم يا حثالة الجزائر ..وهكذا يموت الشرفاء وأصحاب كلمة الحق..يموتون لأجل حقوق شعبهم و عدالته..أما أنتم فتموتو لأجل مصالحكم المبينة على السرقة والنهب بالملايير...فسحقا لكم ثم سحقا لكم ولو كنت من عائلة الفقيد لتدخلت ومنعت حضوركم بجنازته..لأنه من العار أن ينعيه السارق وأشباه الوطنيين..والمرتزقة واللصوص ومن تسترو تحت غطاء العزة والكرامة لنهب أموال الشعب بغير حق.

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي المرهج والنص الرشدي أو القراءة التأويلية لأبن رشد

د. رائد جبار كاظم من المؤسف أن تظل الدراسات والكتابات العلمية والثقافية والمعرفية حبيسة المكتبات والرفوف والأنترنيت، دون قراءتها وتحليلها ونقدها، وتعريف القرّاء والمثقفين والمهتمين بها،
image

النّضالِ في الشعر العربي الحديث: الجواهري، والمناصرة- انموذجا

علي أبو بكر سليمان - جامعة بينغول – تركيا1- النّضال في الشعر الفلسطيني الحديث: (عز الدين المناصرة أنموذجاً)في أوائل القرن العشرين ظهرت ملامح المؤامرة الكبرى من لدن
image

محمد فخري جلبي - جنيف 8 ، أخر فصول الخيانة !!

 محمد فخري جلبي   وقبل البدء بالمقال ، فعلى الطامحين بحدوث " أختراق " ولو بسيط للجدار الأممي المحيط بسيادة الدكتاتو ربشار الأسد ، فأنصحهم بالأكتفاء بهذا
image

فارس قائد الحداد - الوضع الإنساني الخطير جراء الحرب في الجمهورية اليمنية

 فارس قائد الحداد إن الوضع الإنساني المروع والكارثي في اليمن يفوق الخيال. ويعجز الفرد عن الحديث علية فقبل عامين، لم يتنبأ أحد بأن الصراع والحرب الدائرة
image

مؤسس الجالية الاسلامية في ايطاليا، يرحل في صمت !؟.

محمد مصطفى حابس : جنيف | سويسرا توفي يوم  الأربعاء الماضي عن عمر يناهز 91 سنة، أقدم المسلمين الإيطاليين وعميدهم الشيخ عبد الواحد بالافيتشينيAbd al-Wahid Pallaviciniمعلوم
image

نوميديا جرّوفي - قراءة في قصّة (موسم الذباب) للقاصّ جمال حكمت

 نوميديا جرّوفي تبدأ القصّة بذلك الفجر الذي مازال يحتفظ بخيوطه الحمراء، لكن في صحراء جرداء من بلد مُحطّم و منهوب، بعيون ساكني ذلك الخلاء و السّبب
image

عزالدين عناية - حفريات في الفكر اليهودي المعاصر

 د. عزالدين عنايةشهد الفكر اليهودي إبان الفترة الحديثة تحولات جذرية تغيرت على إثرها براديغمات النظر للذات وللعالم، وذلك مقارنة بما ساد طيلة الفترة القديمة الموسومة
image

هاتف بشبوش - عبد الحسين الشيخ موسى الخطيب و نِداء الجراح....

 هاتف بشبوش |العراق - الدانمارك في يومٍ بهيّ وشهرٍ زاهدٍ وسنةٍ ملفعة بغيوم اللّغة الرّصينة، أمطرتِ السّماء في مدينة السماوة كلمات موزونة فراهيدية مقفاة ذات معنى
image

محمد فخري جلبي - الأمة العربية تصارع على فراش الموت !!

  محمد فخري جلبي   لماذا تفضل (بعض) الدول العربية الأعتراف بصداقاتها الغربية على حساب تهميش علاقتها مع الدول العربية ، والتي تربطها بها روابط دينية وفكرية وجغرافية
image

محمد بتش - حتما لم يكن هو

 محمد بتش"مسعود" خلف النـّافذة يمتد أفق بعيد,موحش كئيب,كان يجلس أبولحية وقد أثنى ركبتيه,تنساب حبّـات المسبحة بين أنامله.مطقطقة بين الفينة والأخرى.تسـلّل صوت بومة إلى أذنيه,لم يعره أيّ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats