الرئيسية | الوطن الجزائري | محمد بغداد : من غير المفيد الإعتماد على النخب المغشوشة

محمد بغداد : من غير المفيد الإعتماد على النخب المغشوشة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

برأيكم ما جدوى المهرجانات في وضعها الحالي في ظل سياسة التقشف، وتراجع قيمة الدينار وانخفاض أسعار النفط؟

- ج/ من غير المقبول عقلا واخلاقيا، أن يصل الأمر بالثقافة الجزائرية الضاربة في أعماق التاريخ، وما حققته من انجازات كبيرة، تراكمت عبر المحطات التاريخية، وما قدمته من روائع للإنسانية، أن تصبح مجرد مهرجانات، في قمة الاستهتار بها، وتتحول إلى مجرد ترفيه ونشاطات عابرة، أغلبها يحط من قيمة الإنسان، ويدمر فيه كل القيم الايجابية، التي تجعل منه محترما في الحياة، إضافة إلى ما ألحقته منهجية المهرجانات، من أضرار يصعب على العقل السليم تصورها، في الوقت الذي تم تغييب المجتمع المدني، وتهميش الإنسان وإقصاء المواهب، وإبعاد المثقفين الحقيقين من المشهد، وعادت البيروقراطية الادارية، لتهيمن على المشهد. إن الثقافة الجزائرية، أكبر من ان تقودها النخب المغشوشة، أو تسيرها العقلية الادارية، لأنها الثروة الأساسية والدائمة للبلاد، فثروات الجزائر ليست في آبار غاز ، أو براميل بترول، وإنما هي الإنسان الذي صنع الامجاد، وبنى الانجازات التاريخية، بدون قطرة بترول، ولكن مشكلة الثقافة الجزائرية، إنها محرومة من قدرات الإنسان، ولا تنطلق من رؤية واعية، ولا تستند على استراتيجية ذكية، ولا تحتمي بعبقرية الانجاز.

 

- هل الأموال التي تصرف على هذه المهرجانات لا تؤثر على الخزينة العمومية للدولة؟

- ج/ الجميع يعلم أن ميزانية الثقافة، أضعف ميزانية في الدولة، ولا يمكن أن يؤثر بأي حال من الأحوال، أن تؤثر ولكن أعتقد أن الوقت قد حان لانقاذ الثقافة الجزائرية، من مخالب العبث التي تمارسها النخب المغشوشة، التي تمارس المهرجة الفاشلة والسمجة، والتي تمكنت من إلحاق الكثير من الضرر بسمعة الثقافة الجزائرية داخليا وخارجيا، كما يكون من المهم والمستعجل، إعادة النظر في هذا الموضوع، من خلال التحول من التمويل إلى الاستثمار والانتقال إلى حالة مشابهة، لتلك التي حدثت في المجال الرياضي، عبر هيئات ومؤسسات وطنية أهلية محترفة، تعمل وفق أنظمة استثمارية وقانونية معينة، كما هو معمول به في العديد من الدول المتحضرة. لأنه لم يعد من المنطقي والاخلاقي، ترك الثقافة الجزائرية بين أيدي النخب المغشوشة، لتلحق بها المزيد من الهزائم والكوارث، التي جاءت نتيجة أسلوب المهرجة السمجة، وهو الأاسلوب الذي جعل ثقافة الجزائر ، التي لها تاريخها وأمجادها ومساهمتها الراقية في المسيرة الإنسانية محل ازدراء وسخرية وتجاهل، من طرف الاخرين وقد تمكنت النخب المغشوشة، عبر أسلوب المهرجة من ازاحة الثقة من الاجيال الجديدة في الأمة وتاريخها وثقافتها وهويتها. إضافة إلى الفشل الرهيب لهذه النخب في إدارة وتسيير أسلوب المهرجة، وقد تجلى ذلك في المهرجان الثقافي الافريقي، الذي اصبح صوتنا في افريقيا متجاهل، وعاصمة الثقافة الاسلامية التي أصبح صوتنا في العالم مغيبا، وعاصمتا الثقافة العربية، التي أصبح صوتنا في العالم العربي مبحوحا.

 

- هل وزارة الثقافة غير معنية من التقشف الذي فرضته الدولة؟

- ج/ لقد تم تسريب تصريحات رسمية غير واضحة حول هذا الموضوع، ولكن اعتقد أنه يكون من الخطأ، أن تمس قرارات التقشف المجال الثقافي، لأن ذلك سيكون بمثابة إعدام لهذا القطاع، ولكنها مناسبة لإعادة النظر في بعض المفاهيم التي تؤطر القطاع الثقافي، بداية بتخليص الثقافة الجزائرية، من سيطرة النخب المغشوشة، وإبعاد مفهوم التنشيط، والانتقال إلى المستويات التي تجعل من الثقافة عاملا كبير وحاسما، في مسيرة التنمية الوطنية، وأن الثقافة هي الثروة الابدية والمفيدة للبلاد، والمخلصة من كل الكوارث والأزمات، لأنها ابداعات الإنسان وآماله ورغباته وتطلعاته، وأعتقد أن المسؤولية الأخلاقية اليوم، تفرض الشروع في حوار وطني جاد، يشارك فيه كل الموهوبين والمبدعين بدون اقصاء ولا تهميش، بعيدا عن الهيمنة الادارية والبيروقراطية، وهو الحوار الذي ينقل المشهد الثقافي، إلى زمن الشراكة النافعة، تماشيا مع الديمقراطية التشاركية، لأنه من غير المفيد المزيد من الاعتماد على النخب المغشوشة.

صوت الأحرار الجزائرية

 

شوهد المقال 1134 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ المقاطعة من حيث هي قطيعة ثورية

د. العربي فرحاتي  أمام تعنت السلطة الفعلية في استمرار فرض إرادتها على الشعب بالانقلابات  والانتخابات المزورة ..وانعدام إرادة التغيير من حيث هي مطلب شعبي يتعلق
image

حارث حسن ـ الإحتجاجات العراقية.. حركة إجتماعية جديدة تتحدّى السلطة الطائفية

ترجمة وتقديم : لطفية الدليمي  تعكس الحركة الشعبية مواجهة متنامية بين لغة "الطوائف" القديمة وبين لغة جديدة مؤسّسة على المواطنة والعدالة الإجتماعية  
image

حسين بوبيدي ـ تزييف التاريخ القريب والحراك لم يخسر شيئا

د.حسين بوبيدي  الذي يصر على تحميل الحراك مسؤولية المشهد المسرحي البائس الماثل أمامنا يكذب في ذلك، بل ويزيف ويزور التاريخ القريب، لأن الحراك وشخصياته
image

مروان الوناس ـ جمعة الثبات وزخات الحرية

 في العادة الناس تفر وتختبئ أو تخرج المطريات مع أولى زخات المطر وهذا تصرف طبيعي جدا تلاحظه وانت تسير في الشارع مثل
image

نجيب بلحيمر ـ أمطار الحرية تغرق وهم الانتخابات

نجيب بلحيمر   لا تتابع توقعات أحوال الطقس، في كل الظروف ستكون الشوارع مليئة بطالبي الحرية، ذهبت الفصول وعادت وتحولت الثورة السلمية إلى ثابت في
image

شكري الهزَّيل ـ فلسطين الداخل : الضحية عندما تطلب حماية الجلاد.. نكران ولف ودوران حول أسباب جرائم العنف!؟

د.شكري الهزَّيل بعد عقود من الاحتلال والاختلال يبدو ان خارطة الوعي الفلسطيني بشكل عام وفلسطينيي الداخل بشكل خاص قد تداخلت واختلطت عليها الأمور
image

محمد محمد علي جنيدي ـ بشائر المصطفى

 محمد محمد علي جنيدي - مصر        يا مَنْ تُحِبُّ محمَّداً نورَ الهدى صِلِّ عليهِ دائماً طُولَ المدى اللهُ صلَّى والملائِكُ حَوْلَهُ والمؤمنون وكُلُّ صَبٍّ قد
image

حميد بوحبيب ـ المسار الانتخابي ...2 !

د.حميد بوحبيب  للمرة الثانية في تاريخ الدولة الوطنية الفتية، تلوح في الأفق بوادر توقيف المسار الانتخابي .في المرة الأولى، فعلها الجيش بمعية القوى التي تحالفت ضمن
image

رائد جبار كاظم ـ التظاهرات في العراق تعدد السيناريوهات وصراع الارادات

د. رائد جبار كاظم  واقع الحال أن ما يجري في العراق من تظاهرات وأحتجاجات شعبية منذ مطلع تشرين الأول 2019، وأستمرارها الى يومنا هذا
image

سعيد لوصيف ـ في مشروعية مطلب الثورة في تمدين الدولة ،،، هلاّ تحدّثنا بهدوء؟

د.سعيد لوصيف   يعتبر تناول موضوع الفصل بين السلطة العسكرية و السلطة المدنية، موضوعا يحوي على الكثير من الحساسيات لدى الكثير من النخب السياسية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats