الرئيسية | الوطن الجزائري | نجيب بلحيمر - الملائكة والقاسية قلوبهم !

نجيب بلحيمر - الملائكة والقاسية قلوبهم !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

على بعد كيلوميترات قليلة جنوب العوانة قرية هادئة، تقع على قمة جبل، تطل على مناظر خلابة، جبال، وسد كيسير الجميل، وشاطئ العوانة بجزيرته الشهيرة، هي ليست مدينة، قرية هادئة لا تصلها أصوات المحركات إلا نادرا، هدوء لا يضاهيه إلا صمت القبور. كل شيء هنا جميل لولا سر يعرفه جميع سكان القرية، مكتب بريد حولته الدولة إلى ملجأ يضم عائلتين منكوبتين منذ نهاية سنة 2011، إحدى العائلتين تتكون من شيخ في الخامسة والثمانين، وزوجته في الثمانين، وأخته التي تبدو أصغر من الاثنين، لكنها في العقد الثامن العمر، والثلاثة محرومون من نعمة البصر، والشيخ مقعد. 
تحيط بمكتب البريد بيوت القرية المتفرقة، وعلى الجانب الآخر من الطريق مقهى، وإلى جانبه مسجد، يأتي الناس يوميا يؤدون الصلوات الخمس، ويجتمعون كل جمعة يستمعون إلى إمام يخوض في كل شيء، ولا يلتفت أحد منهم إلى مكتب البريد الذي تظل أبوابه مشرعة.. لا حمام، ولا ماء، فقط أربعة جدران وسقف، وثلاثة أنفس لا ينتبه إليها أحد، حتى في أيام العيد لا أحد تحدثه نفسه بأن يقف عند الباب المفتوح ليرى ما يمكن أن يجعل القلوب تلين كالحجارة وليس أكثر من ذلك.
منذ أربعة أعوام يأتي رجال بشكل منتظم من مدينة جيجل، يقضون ساعات مع هؤلاء المنسيين، يعتنون بهم، وينظفون المكان، ويتركونه وقد تحول إلى ما يشبه البيت، لقد جهزوا المكان بمبرد، وجهاز تلفزيون، ويجلبون ما يقلل من المعاناة، وفي كل مرة يعودون يلاحظون أن رواد المسجد، والمدمنين على الجلوس في المقهى لم يفعلوا ولو شيئا بسيطا لهؤلاء البؤساء، وهم لا يخجلون من الجلوس ومراقبة كل ما يفعله هؤلاء الغرباء القادمون من بعيد.
اليوم كنت شاهدا على موت الإنسانية، وعلى خواء التدين، وعلى خراب المساجد، وتحققت من زيف ما ندعيه عن أخلاق أهل القرى والأرياف وطيبتهم.. أقول هذا لأنني لم أكن بحاجة إلى دليل آخر على كذب المسؤولين والمنتخبين والذي يتجلى في هذا الجدار الفاصل بين الواجهة البحرية، حيث الآلاف يمرحون على الشواطئ، وتلك الربوة، إنه جدار ظاهره فيه الرحمة وباطنه من قبله العذاب.
خلال ساعات قليلة استطاع الرجال، والرجال قليل، أن يبثوا الحياة في المكان، لقد أوقد أحدهم النار وحضر طعاما، وقام الآخر بتنظيف المكان، واعتنى ثالثهم بعمي السعيد ، حلق رأسه وذقنه، وبعد حمام بدأت الابتسامة ترتسم على وجه العجوز، داعبهم جميعا بأغان أستفزت فيهم الفرح فقهقهوا جميعا مثل الأطفال. 
أذكر أن المنطقة عرفت ظروفا صعبة إثر عاصفة ثلجية أفقدت عائلات كثيرة المأوى، وفي ذلك الحين عرفت الصحافة كيف تصل إلى أعالي الجبال، وذهبت جمعيات لتوزع الطعام والغذاء على المنكوبين، ولم ينس هؤلاء أن يوثقوا فعل الخير، وينشروا "الدليل" بالصوت والصورة على الفايسبوك وعبر وسائل الإعلام.
مرت أربعة أعوام وصار الأمر عاديا، يمر أهل القرية على مكتب البريد دون اكتراث، ونسيت الجمعيات مصير المنكوبين، ولم يجد المسؤولون المحليون من يفضح كذبهم وبهتانهم، فقط الرجال الذين لا يعرفون الفايسبوك يجدون متعة في خدمة الإنسان سرا وسرا.

 

شوهد المقال 1190 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats