الرئيسية | الوطن الجزائري | حمزة حداد - جمعية العلماء في زمن التيه .. إلحاد بوجدرة يكشف الخواء !! "ابحث عمّن يُغسّلك ويصلّي عليك بعد وفاتك"

حمزة حداد - جمعية العلماء في زمن التيه .. إلحاد بوجدرة يكشف الخواء !! "ابحث عمّن يُغسّلك ويصلّي عليك بعد وفاتك"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

حمزة حداد  
 
 
ليس غريب أن يقول السيد حمدادوش هذا الكلام وقد قاله لكمال داود من قبل وأعاده لرشيدة بوجدرة حينما أطل بالحاده على الجزائريين من على قناة الشروق.
الغريب أن تأتي جمعية العلماء مثله ويخاطب أحد رجلاتها وعلماؤها بوجدرة و غير بوجدرة بهذه اللغة وهذا الخطاب.
بعد المؤتمر الاسلامي 1936الذي دعت له جمعية العلماء المسلميين و حضرته جميع الأحزاب السياسية أنذاك .. انتقد مالك بن نبي الجمعية بشدة وقال :"انهم أصبحوا يقدسون الأشخاص(مثل المرابطيين) ويسعون الى تحقيق المصالح(مثل السياسيين). يعني باختصار أراد القول أن الجمعية تخلت عن مهامها ومسؤوليتها التي انشئت من أجلها.
نعم هكذا كان موقق مالك من الاصلاحيين الذين كان يعتبرهم اباءه الروحيين ويعتبر نفسه ابنهم الاصلاحي البار .. لاأدري ماكان سيكون موقف مالك والجمعية أضبحت لاتتقن غير التبعية وأن تكون رجع صدى لمشاريع الأخرين. 
ظهر ذلك في موقفها من لقاء "النفير العام" في القاهرة الذي حشد له الاخوان والاتحاد العالمي للاخوان المسلميين ضد سوريا ثم لم تجف أقدام رئيسها من تلبية هذه الدعوة حتى عقب على هذا الموقف بتصريح للصحافة الوطنية أنه غرر بهم . 
بعدها لم تمر الأيام أو الأسابع عن هذه "الزلة الجسيمة" حتى وجدنا أن رئيس الجمعية ييمم شطر أبو ظبي ليشارك في تأسيس "تجمع حكماء" المسلمين الذي دعت له الامارات وهو تنظيم أرد له ان يكون صنو وموازي للاتحاد العلماء المسلمين .. في صراع لا ناقة للجمعية فيه ولا جمل .
هذا التيه الذي أصبح ظاهر على سلوكات الجمعية خاصة منذ تولي الدكتور عبد الرزاق قسوم رئاستها لم يتوقف عند هذا الحد بل استمر ليصل الأمر في أن تدندن جمعية العلماء بما يدندن به الجهلاء و تتوعد الناس : "ابحث عمّن يُغسّلك ويصلّي عليك بعد وفاتك".
فياللعجب جمعية كانت تجمع كل من الليبرالي "فرحات عباس" و اليساري "مصالي الحاج" ليتشاوروا ويقرروا مصير الجزائر .. أصبحت تضيق بالحاد رشيد بوجدرة وغير بوجدر.
جمعية خرجت من مدارسها الأدباء والشعراء والمفكريين.من أمثال "رضا حوحو" و "زهور ونيسي " و "الطاهر وطار" و "مالك بن نبي" تكتفي بدور الغسال للموتى المكفن لهم وتتهدد الناس وتتوعدهم بأن الذي لايموت على ما يعتقده مشايخها "الأفاضل" عليه أن يبحث له عن مغسليين ومصليين وقبوريين يقبورنه.
رشيد بوجدرة الذي ظهر بعفويه وبلا تصنع وهو يعلن الحاده أمام الجزائريين أجاب الجمعية حتى قبل ان يقرأ بيان التهديد والوعيد الذي أطلقه احد رجالاتها .. في سخرية قدرية . حيث أجاب الصحفية وهي تسأله في الموضوع . أن مسالة موته وبعد موته هو ليس معني بها .. المعني بها هو المجتمع هي الأسرة هم الأصدقاء.
ثم قال أن مسالة إلحاده هي مسالة شخصية لايحق لأي أحد أن يتدخل فيها.. وهو بذلك غير مخالف لا لدستور الجمهورية ولا للشرع أغلبية الجزائريين .
هنا لابد ان اكف عن الحديث واحيل الكلام للرئيس الأول للجمعية ليقارن الجزائريين بانفسهم بين جمعية الأمس وجمعية اليوم 
يقول «ابن باديس» فى مقال له نشرته مجلة «الشهاب» فى نوفمبر عام 1938: 
«فى السابع عشر من رمضان المعظم، لفظت أنفاس أعظم رجل عرفته البشرية فى التاريخ الحديث، وعبقرى من أعظم عباقرة الشرق، الذين يطّلعون على العالم فى مختلف الأحقاب، فيحوّلون مجرى التاريخ ويخلقون خلقاً جديداً، ذلك هو مصطفى كمال أتاتورك.. باعث تركيا من شبه الموت إلى حيث هى اليوم من الغنى والعز والسمو». 
"نعم إنّ "مصطفى أتاتورك" نزع عن الأتراك الأحكام الشّرعية وليس مسؤولا في ذلك وحده وفي إمكانهم أن يسترجعوها متى شاءوا وكيفما شاءوا، ولكنّه رجع لهم حرّيتهم واستقلالهم وسيادتهم وعظمتهم بين أمم الأرض، وذلك ما لا يسهل استرجاعه لو ضاع".
نعم هذا كلام من ابن باديس عن أتاتورك في موقف تنويري استشرافي .. يدافع ويرثي فيه اتاتورك الذي حارب و نزع عن الاتراك "الاحكام الشرعية" ...فالأمر ليس مجرد استرسال في كلام انشائي كما قد يتخيل البعض بل هو ترتيب بارع للأولويات وفهم دقيق لحركة التاريخ ومرونتها .. فهل يمكن أن نقارن بين ماقاله ابن باديس و ما كان يفكرفيه سنة 1938 وبين ما أضحت تفكر فيه رجلات الجمعية اليوم وتخاطب به الجزائريين .
بالتأكيد أن سبب هذا التيه ليس الرئيس قسوم فقط ولو أنه يتحمل مسؤولية أنه قبل ارتداء برنوس الجمعية الذي هو أكبر منه.
ثم إن رتابة شيوخ الجمعية وتقلديتهم تساهم بشكل خاسم في صياغة مثل هذا الخطاب وتجعلنا نستغرب كثيرا من خطاب عتيق تجاوزه الزمن وتجاوزه الجزائريون .
لكن الأخطر من كل ذلك في اعتقادي أن الجمعية كلما اقتربت من السياسة احترقت .. واذا كان انشغالها بالسياسة الذي تطرق له مالك افقدها التوازن .. فان تفرق الجمعية اليوم بين كوكتال من التيارات الاسلامية (تيار إخوان الجزائر وتيار الجزأرة وبعض السلفيين) جنى عليها فأصبحت تنتج للجزائريين مثل هذا الخطاب البائس ومثل هذه التبيعية في المواقف والتردد في الوجهة ، فعوض أن تشكل الجمعية لهؤلاء على اختلاف توجهاتهم مرجعية جامعة من خلال ما تمثله من زخم تاريخي وتراث تنويري انقلبت الأدوار وأصبح كل من هؤلاء يسعى الى توجيهها وجهته لخدمة مصالحه.
في خيبة أمل مثل هذه ليس من الجمعية فقط بل من وطن بأكمله .. ليس للجمعية الا أن تتجدد وتتخلص من رتابتها وتشضيها والا لن يكون مصيرها أحسن من الدعوات التي بدأ يطلقها الجزائريون لإحالة جبهة التحرير الوطني الى المتحف .. لانه فيما يبدو أنه المكان الوحيد الذي سيحفظ على الجزائريين ذاكرتهم وتراثهم الجميل من العبث والتلف .. حتى يخلف من بعد ذلك خلف يعرف قيمة الجبهة والجمعية .. والجزائر.

 

 

شوهد المقال 1566 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats