الرئيسية | الوطن الجزائري | نجيب بن خيرة - ضحية من هذا ؟؟

نجيب بن خيرة - ضحية من هذا ؟؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 د. نجيب بن خيرة 
 
بالأمس كنت أنظر بمرارة وإشفاق للمدعو ( علي إسماعيل ) الذي لقبه إخوانه بصهيب ..!، ووصَفَه طالبوه بأخطر إرهابي في البلاد . 
وقلت في نفسي : قبل عشرين عاما كان هذا الرجل شابا غِرًّا ومراهقا غير راشد 
، ولا شك أنه كان يتردد على مجلس مُفتٍ ضالٍ ، أو شيخ مُضِلٍ، فملأ عقله بمغلوط العلم ، وشحن نفسه بكره الناس ، وبشّره بالنعيم المقيم ، ودفع به ليملأ الأرصفة دماءً ، والأفق ظلامًا ....
كنت أنظر إليه فأرى على وجهه مسحة الحزن وفي كلامه دلائل الأُميّة ، وعلى حاله أمارات المسغبة و المتربة ،وزوجه و أولاده من حوله قد عضّهم الجهل و الفقر ، وليس من ذنب لهم إلا أن أباهم ضحك عليه سماسرة الدين وتجار الدماء ....ممن ينعمون بالعيش الرافه في بيوتهم ، وأبناؤهم في أرقى المدارس يتعلمون ، ونساؤهم من أفخر المتاجر يتسوقون ، ويسكنون المدن العامرة ولكنهم يرمون بضحاياهم إلى الكهوف والأغوار والأحراش وشواهق الجبال وعميق الوديان ...
إنهم لا يتورعون بدفع الأبرياء إلى مجاهل الضياع و الفناء بدعوى النفرة في سبيل الله وإحياء سنة الجهاد الغائبة ...وليس منكورا لديهم قتل الأبرياء وخطف السائحين وترويع الآمنين ...وكل ذلك يتم بتأصيل من نص مقدس لايُردْ، قرآنا كان أم سُنة ...!!.
إن علاج هذا الوضع لن يتأتى إلا بتجفيف منابع هذا الفكر الخارجي المنحرف ، وملاحقة كهنتهِ بالحجة الدامغة ، و البرهان الساطع ، و الدليل القاطع ....
وتلك مُهمة العلماء العاملين و المفكرين المتنورين ، عندما يُفسح لهم المجال ، وُتنزع من أيديهم الأغلال ....!. 


شوهد المقال 1961 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوداود عمير ـ مارادونا ..شي غيفارا الرياضة

معظم صحف العالم اليوم، تحدثت عن رحيل مارادونا، الظاهرة الكروية العالمية؛ صحيفة "ليمانيتي"، أفردت غلاف صفحتها للاعب الارجنتيني، ونشرت عددا من المقالات عنه موثقة بالصور.
image

نجيب بلحيمر ـ وهم الحل الدستوري

نجيب بلحيمر  ما الذي يجعل كثيرا من الناس مطمئنين إلى عواقب تطبيق المادة 102 وإعلان حالة الشغور في منصب الرئيس؟لقد كان "المسار الدستوري" الذي فرضته السلطة
image

محمد هناد ـ تطبيق المادة 102 من الدستور أضحى أمرا ضروريا

د. محمد هناد  في هذه الفترة العصيبة من جميع النواحي، تجد الجزائر نفسها من دون رئيس دولة منذ أكثر من شهر. المعالجة الإعلامية المتصلة بمرض الرئيس
image

العربي فرحاتي ـ أبناء العمومة يلتقون ..في نيوم

د. العربي فرحاتي  قبل أزيد من أربعين سنة خاطب السادات الإسرائيليين ب "أبناء عمومتي" عند زيارته التطبيعية الأولى من نوعها في العلاقات العربية الاسرائيلية.. اليوم أعلن
image

عبد الجليل بن سليم ـ رسالة كريم طابو في ميزان السياسة

عبد الجليل بن سليم  أولا اتفهم الدافع الوطني الذي دفع كريم طابو لكتابة رسالة تنديد لم صرح به رئيس فرنسا حول الجزائر و تبون و دعهمه
image

عثمان لحياني ـ في ما يجب أن يقال لماكرون

عثمان لحياني  لا حكم على النوايا ، ولا حق لأحد مصادرة حق الغير في ما يراه فعلا سياسيا ، يبقى أن المضمون الوحيد الذي يجب أن
image

جيجيڨة براهيمي ـ بين الكونغرس الأمازيغي والجامعة العربية / الفصام الجغرافي والنكوص التاريخي العابر للكركرات بالصحراء الغربية.

د. جيجيڨة براهيمي بين هذا وذاك يعيش بعض الجزائريين أوهامهم بالاحتماء وبالانتماء . فريق باسم الأمازيغية يوالي المغرب بحجة احتضانه للكونغرس العالمي الامازيغي بالرباط؛
image

شكري الهزَّيل ـ جيش التنسيق الفلسطيني الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل الغابة الفلسطينية تتسع ووراء كل شجرة تختبئ غابة أخرى من الاحاديث والاقاويل والمجموعات والملتقيات والنقاشات الى حد أصبحت فيه الخيانة الوطنية العلنية مجرد وجهة
image

محمد بونيلرسالة مفتوحة إلى السيد وزير المجاهدين..."في الجزائر الجديدة"!

محمد بونيل في صبيحة هذا اليوم الأحد 22 نوفمبر 2020، أفتح قوس (لهذا الشهر رمزية عظيمة، ففي الفاتح من شهر نوفمبر من عام 1954،
image

خديجة الجمعة ـ طال الغياب

خديجة الجمعة   هناك أعاصير في القلب فجرتها في لحظة انهيار. وتاهت مني الكلمات، فلم أجد أمامي إلا لوحة وألوان وأصبحت حينها كالمجنونة ارسم لكن ، هذه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats