الرئيسية | الوطن الجزائري | رياض بن وادن - إنّ البقر تشابه علينا..!!

رياض بن وادن - إنّ البقر تشابه علينا..!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

رياض بن وادن

 

من خلال هذا التراشق الذي نقرأه و نشاهده و نسمع عنه يمكن القول بأننا أمة لم تتعلم بعد من أحداثها المختلفة و لم تستفد من الدروس التي مرت عليها و لم تستوعب قيمة الخطر الذي تعيشه في حاضرها.

للأسف الشديد لقد مرت علينا تلك العشرية السوداء بكل همجها و مصائبها..و أزهقت فيها أنفس و شردت أسر..و رمّلت فيها نسوة و يُتم أطفال..و غُيب فيها من غيّب و هاجر فيها من هاجر إلاّ أننا لم نتوقف عندها و نتدارس فيما بيننا أسبابها و معالجتها معالجة حكيمة و صحيحة حتى تكون عبرة و درسا مفيدا لنا و للأجيال القادمة من أجل حياة أفضل و من أجل محبة أكبر و تقبل أكثر لبعضنا البعض!!.

أعتقد بأن السلطة في الجزائر و معها الفاعلون الإجتماعيون لم يستطيعوا تفكيك كل أسباب تلك الأحداث التي مرت علينا و وضعها في صورتها الصحيحة و معالجتها معالجة عميقة بل عولجت بطريقة سريعة و عاطفية و بطريقة مادية بحتة أصبح اليوم ظاهر للعيان بأن كل أسباب عودتها مهيأ و أن الخراب قد يعم علينا في أي لحظة.

و ما هذه التصريحات الأخيرة و التراشق الذي حدث بين كاتب إنحط به المستوى إلى سبّ كتاب الله و الإستهزاء بهوية و ثقافة شعب و بين شيخ لم يتأخر و لم يتردد في إصدار فتواه على هذا الكاتب و تحليل دمه لدليل قاطع على أننا أمة تعيش على هامش التاريخ و أننا لم نقف بعد على السكة الصحيحة التي تخرجنا من هذا التخلف و الإنحطاط الذي نعيش..عندما أنظر إلى ما وصلت إليه الشعوب من تقدم و تطور و ازدهار و ما نعيشه نحن من تخلف و انحطاط و من تدني المستوى التفكيري و الطموحي عندنا و عند الطبقة المثقفة أدرك بأننا نعيش وراء التاريخ و أن المستقبل المنشود مازال يبعد عنا مآت السنين و أن إدراكه ليعتبر معجزة من المعجزات أو أحد المستحيلات.

أن الذي أتأسف له حقيقة هو رغم الأحداث الكثيرة و المهولة التي مرت على الأمة الجزائرية إلاّ أننا لم نستفد و لا شيء من كل تلك الأحداث بل و لم نتعلم حتى أهم مبادئ المواطنة و هي الإحترام و تقبل بعضنا البعض و الترتيب الجيد و الصحيح لأولوياتنا.

أشعر بأن الجميع و على مختلف المستويات و الأصعدة يعيش حالة فراغ قاتل و أن هناك استقالة غير معلنة من طرف الفاعلين الإجتماعيين و إلاّ لما كان لنا الوقت كي نفكر و أن نعيش هذا التراشق و هذه الملاسنات بين كاتب يبحث عن نفسه و عن أصوله و بين شيخ جعل من نفسه المدافع الأوحد و الوحيد عن الله و الممثل الشرعي له و أمثلة أخرى مثل هذه كثيرة و متعددة..لو أننا أمة تبحث عن مكانة لها بين الأمم المتقدمة لفكرنا و تجادلنا و تحاورنا عن أي مدرسة نريد و عن أي تربية و تعليم يجب أن نعطي للأجيال القادمة، خاصة و رقصة ‘‘الواي واي‘‘ تغزو المدرسة الجزائرية تحت رضى و تصفيقات المعلمين و المعلمات!!..لو أننا نخاف حقيقة عن مصير الدولة الجزائرية لحاربنا الفساد و المفسدين و لعملنا على ضمان مستقبل واعد للشباب من خلال استثمارات حقيقية و راقية..لو أننا أمة تخاف من أن تحدث شروخ بين أبناء الوطن الواحد لراجعنا الكلمة قبل النطق بها العديد من المرات حتى لا تزيد القلوب تباعدا و كرها..لو أننا أمة فهمت بأنه قد ضاع من الوقت الشيء الكثير لما واصلنا في هذا الإستهتار و الإستهزاء و لعملنا بكل جهد و تفان من أجل وضع إستراتيجية قوية لما بعد البترول و ما بعد الإقتصاد الريعي.

للأسف الشديد يجب القول - أحب من أحب و كره من كره - بأننا مقبلون في السنوات القادمة على صدامات أخرى قد تكون أشد قوة من كل الأحداث التي مرت، و بسبب ذلك سنزيد تأخرا و انحطاطا..و أسباب ذلك واضحة للعيان و على جميع الأصعدة، لأننا لم نستفد في تاريخنا هذا من عنصرين مهمين في اعتقادي، أولا: أسباب العشرية السوداء و معالجتها معالجة صحيحة و ثانيا: المداخيل الكبيرة من البترول، فحدث لنا مثلما حدث لبني اسرائيل عندما أمرهم الله أن يذبحوا بقرة كان عليهم أن يختاروا أي بقرة و يقوموا بذبحها لكنهم أرادوا التشديد على أنفسهم بكثرة السؤال و التفلسف على الله فشدد الله عليهم و طلب منهم ذبح بقرة بشروط و خصائص مطلوبة..و هكذا نحن، كان من المفروض أن نستفيد من الأحداث التاريخية التي مرت علينا لننطلق انطلاقة متسابق محترف نحو الأمام و صوب المستقبل الواعد، إلاّ أننا فضلنا التراشق و التفلسف و شتم بعضنا البعض و الإستهزاء بمقدسات الأمة، فحق علينا اليوم أن نقول مثلما قال بنو إسرائيل: إن البقر تشابه علينا..و قد كثر علينا البقر حقا و تشابه علينا..فماذا نحن فاعلون!؟.

 

 كاتب جزائري مقيم

ستوكهولم - السويد 

 

شوهد المقال 1565 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats