الرئيسية | الوطن الجزائري | جباب محمد نورالدين - الجزائريون وتاريخهم

جباب محمد نورالدين - الجزائريون وتاريخهم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 د.جباب محمد نورالدين 

 

زيارة أردوغان إلى الجزائر أثارت الكثير من اللغط بين مؤيد ومنتقد، وتعمق اللغط وفتحت الدفاتر القديمة بعد الزيارة التي قاب بها الرئيس أردوغان إلى مسجد "كتشاوة " ما اثار حفيظة البعض وراح يتحدث صراحة عن الاحتلال العثماني للجزائر . 

وبدون أدنى شك لما اتفق أردوغان مع الجزائر على برمجة وتنظيم زيارة إلى مسجد كتشاوة كان يهدف إلى التذكير بمرحلة اجداده وبصمات أجداده .
مسجد كتشاوة بني في العهد العثماني في قلب العاصمة وبعد الاحتلال الفرنسي حولته فرنسا إلى كنيسة. تقول كتب التاريخ لما سمع ابناء الجزائر بقرار الاحتلال الفرنسي بتحويل مسجد كتشاوة إلى كنيسة وهي عملية إذلال مقصودة ورسالة لا تحتاج قراءتها إلى عبقرية ،تقول كتب التاريخ تنادى ابناء الجزائر من كل المناطق والجهات جاءوا من عمق الجزائر واحتشدوا داخل المسجد دفاعا عنه وتقول كتب التاريخ أن عسكر فرنسا حصد حوالي ثمانية آلاف جزائري في تلك المعركة غير المتكافئةن وتقول كتب التاريخ تحول الجامع إلى كنيسة تعلوه الأجراس وترتل بداخله " الترانيم " واستمر الحال طول مدة الاحتلال إلى ان تحقق الاستقلال ،مباشرة تجمع الشعب الجزائري وكان يتقدمهم رئيسهم احمد بن بلا وتوجهوا إلى الكنيسة ازالوا أجراسها واعادوا كتابة مسجد كتشاوة تحت الزغاريد و التكبير وهم يرددون تلك الأغنية التي انتشرت مباشرة بعد الاستقلال التي يقول مطلعها "يامحمد مبروك عليك و الجزائر رجعت ليك " 
اليوم عندما يقرر السيد أردوغان ترميم جامع كتشاوة فهو بدون شك يسعى من خلال ذلك ، إعادة بعث تراث اجداده ، لكن نحن الجزائريون ماذا نتذكر هل نتذكر من بنى جامع كتشاوة أم نتذكر من حوله إلى كنيسة :ذاك اجنبي و الاخر أجنبي

 

شوهد المقال 1220 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats