الرئيسية | الوطن الجزائري | بين انهيار قيمة الدينار .. و ارتفاع نسبة التضخم بـ 6% حوار مع عبد المالك سراي الخبير الاقتصادي ... راضية صحراوي

بين انهيار قيمة الدينار .. و ارتفاع نسبة التضخم بـ 6% حوار مع عبد المالك سراي الخبير الاقتصادي ... راضية صحراوي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 حاورته: راضية صحراوي
 
بين انهيار قيمة الدينار .. و ارتفاع نسبة التضخم بـ 6%
القدرة الشرائية تحبس أنفاس المواطن الجزائري
بدأت عوالم انخفاض قيمة الدينار وارتفاع معدل تضخم وزيادة أعباء الخزينة العمومية ترهن واقع القدرة الشرائية للمواطن البسيط في ظل النفور من المنتوج المحلي الأقل تكلفة وتشجيع المواد المستوردة التي نخرت اقتصاد الجزائر، مما يستوجب حسب المختصين الاقتصاديين تشجيع المنتوج المحلي لتقليل من نفقات الخزينة العمومية لامتصاص الزيادة في أسعار المواد المستوردة المدعمة على رأسها القمح.

وفي حوارنا مع الخبير الاقتصادي عبد مالك سراي، حذر من الارتفاع الكبير لنسبة التضخم في كل مرة، مشيرا إلى التأثير السلبي على القدرة الشرائية للمواطن مما سيشكل خطرا على الاقتصاد الوطني برغم من السيولة الكبيرة التى تزخر بها الدولة، داعيا إلى اتخاذ تدابير و إجراءات صارمة من اجل تقليل من الاستيراد من الخارج و تشجيع الإنتاج المحلي. وقد أوعز محدثنا، ارتفاع التضخم الى استفحال الفساد الإداري واعتماد قوانين مجحفة في تعامل مع المستثمرين والفلاحين.


_صرح وزير المالية كريم جودي، بارتفاع نسبة التضخم خلال السنة الجارية بـ 6 بالمائة، كيف تفسرون هذا الارتفاع؟
أولا لتضخم أسباب عديدة الوطنية وأخرى دولية ، منها نقص الكبير في بعض الإنتاج الوطني، ما أثر على السوق الجزائرية باعتبار أن العرض اقل من الطلب في بعض المواد الاستهلاكية كخضر والفواكه وكذا الألبسة، ما رفع الأسعار بشكل ملفت،
كما أن تدعيم الدولة في ما يخص زيادة الأجور للعمال و الذي باشرته في 2011 خلق سيولة في السوق الجزائرية ما رفع نسبة التضخم، بالإضافة إلى وجود مشكل كبير يؤرق الدولة وهو مشكل الاستيراد الضخم الملوث، حيث استوردت الجزائر أكثر من 11 مليار دولار من المواد الغذائية بالأسعار باهضة جدا في ظل تقلبات السوق الخارجية، أي أن استيراد هذه السنة تجاوز 2.6 في المئة من التضخم .
كما أن الصناعة المحلية لازالت ضعيفة جدا، أين لم تستطع الجزائر إلى حد الساعة تغطية العجز الحاصل ومنافسة السلع الأجنبية ، ما رفع من استيراد .

هل فعلا سيؤثر ذلك على الاقتصاد الوطني؟
بطبيعة الحال فهو أمر خطير جدا على الاقتصاد الوطني أولا و على المواطن البسيط بشكل خاص، كون أن الأمر،سيتسبب في انخفاض القدرة الشرائية له برغم من زيادات في الأجور في ظل ارتفاع الأسعار، مع ضخ أموال كبيرة من قبل الدولة من اجل تحسين الوضع الاجتماعي في 2011و2012  كلها حيثيات ذابت في إطار هذا التضخم العالي والذي لم تشهده الجزائر منذ سنوات 
كيف ستواجه الجزائرهذا المشكل؟
هناك إجراءات وإصلاحات لابد أن تتخذ في هذا الإطار ، منها وجوب التقليل من نسبة الاستيراد الملوث الذي أرهق ميزانية الدولة و من ثمة العودة إلى تشجيع الإنتاج المحلي بقوة على غرار الإنتاج الصناعي و الزراعي للحد من الاستيراد مواد نحن في غنى عنها.
كما أن على الدولة توقيف الزيادة في الأجور دون مقابل اقتصادي فلا نتصور عامل تمنح له زيادات دون وجود مردودية في الإنتاج و المنتجين ، و التي حسب اعتقادي راجعة لوجود قوانين مجحفة من قبل الإدارة ما عرقل وتيرة الإنتاج بالنسبة لشركات في الجزائر. 
 
إذا أنت تجزم على أن التضخم سببه الأساسي هو تعفن الادراة و فسادها؟
بالفعل فالجزائر تعيش وضعية مالية ممتازة إلا أن تفشى البيروقراطية وتجذرها أعاق وتيرة الإنتاج ما رفع بالضرورة في نسبة التضخم، وهذا أراه تناقضا كبيرا. 
الجزائر لم تستطيع لحد ألان المواجهة مشكل الرشوة والمحسوبية ما أثر سلبا على المواطن، فعدم منح تسهيلات لشركات من قبل البنوك للعمل في جو ملائم ، وعدم منح الفلاحين أراضي من اجل الاستثمار الصناعي والزراعي والتي تعتبر قليلة جدا، كما ان مشكل التأخر في منح التراخيص وإلزام المواطن الانتظار لعدة سنوات ، فالبيروقراطية الثقيلة خلقت مصاريف تدخل كلها في التضخم. فالكثير من الشركات المنتجة أقفلت بسبب ذلك ،و عادت لاستيراد لانه أسهل واربح وبتالي لابد من تبسيط القوانين تشرف على كل ما هو اقتصادي، بالإضافة إلى منح الحرية كاملة للمواطن مهما كانت صفته سواء كان فلاح أو مستثمرا لإنتاج. فنحن من خلقنا لأنفسنا هذه المشاكل.
ماذا عن التعامل بالفوترة في المنتوجات الزراعية ألا ترى أنها كفيلة بتحديد الأسعار و من ثم إلى تخفيف من مشكل التضخم؟
لا اعتقد ذلك، فالتعامل بالفوترة آمر يصعب تحقيقه في الوقت الراهن، نظرا لغياب ثقافة الفوترة فلابد من منح وقت للمواطنين فنحن تعودنا على مواقف غير مقبولة و بتالي لابد من إصلاحات جذرية و تدريجية على مستوى البنوك والغرف التجارية والغرف الفلاحية والمنظمات وكذا كبار التجار و المستثمرين من اجل تنظيم اقتصادي اصح وانصح ومن ثم الرجوع تدريجيا إلى المسار السوي الذي يخدم الاستثمار في الجزائر.
 
بلقيس الونشريس
Bi-ba2002@live.fr

شوهد المقال 3147 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

عادل اورابح ـ السكتمبري يمكن أن يكون فرانكوفونيًا أيضًا ! حكيم لعلام نموذج

 عادل اورابح المنشور الذي كتبه حكيم لعلام(كاتب عمود في جريدة Le Soir d’Algerie) اليوم حول موقفه من سجن كريم طابو هو باختصار ذروة اللاشرف. أولاً: التضامن الإنتقائي
image

وليد عبد الحي ـ هوس التنبؤات بالكورونا

 أ.د. وليد عبد الحي  منذ الفترة القصيرة على بدء " حرب الكورنا" ، توالت الكتابة عن تنبؤات قديمة نبهت لهذا الفيروس، وبدأت الكتابات المتعجلة والمتبنية
image

حميد بوحبيب ـ الشعب الزوالي رآه تلف له الحساب ، وما جبر راس الخيط

 د. حميد بوحبيب  صح يبان مستهتر شوية بالوباء هذا ديال الكورونا، وفي الحق رآه خايف ...خايف ، رآه يحس باللي رآه يتيم...تخلات عليه آلهة السماء ...وآلهة
image

العربي فرحاتي ـ الشعب الجزائري ..يستحق التكريم لا القزول ..

 د. العربي فرحاتي  هذا الشعب الذي أعطى مثالا لشعوب العالم في التضحية من أجل الحرية ..هذا الشعب الذي أعطى أروع الأمثلة في الصبر على أخطاء أبنائه
image

عبد الجليل بن سليم ـ العلاج له علاقة مع ثقافة الشعوب

 د. عبد الجليل بن سليم  أعود إلى أهم كتاب كان لازم بل هو مفروض على الطلبة المختصين في الطب و الإحصاء البيولوجي و علم النفس
image

أحمد سعداوي ـ [سجن نيسان 2003] العراقي

 أحمد سعداوي  في الأشهر الأولى ما بعد الاحتلال وسقوط نظام صدام في نيسان 2003 كنت مثل غيري شاهداً على اختفاء الدولة، فلا شرطة ولا جيش
image

سعيد لوصيف ـ تسيير الآني مؤشر على الفشل المستدام..

د. سعيد لوصيف   من المخاطر المحدقة بدول الازمات المستدامة ( واقصد هنا الجزائر على وجه الخصوص ) في الاشهر المقبلة في التعامل مع الاشياء
image

مخلوف عامر ـ كورونا وتداعيات الصَّدْمة الحضارية

د. مخلوف عامر  منذ عصر النهضة أحسَّ الإنسان المسلم بهوْل الصَّدْمة الحضارية، لأنَّه، وهو يلتفت إلى كل مناحي الحياة ، إلى لباسه وأكْله وشربه
image

نجيب بلحيمر ـ لكريم السلامة قبل الحرية ... ماذا يراد بكريم طابو؟

نجيب بلحيمر  كريم طابو يجب أن يبقى في السجن.. هذا هو القرار ولا تهم كيفية إخراجه. قبل يومين من استنفاذه عقوبة ستة أشهر حبس التي قضت بها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats