الرئيسية | أخبار عاجلة | النظام الجزائري يرفض رسمياً ترخيص لإقامة ندوة جامعة في قاعة حسان حرشة لفتح نقاش جاد بين نشطاء وفعليات الحراك

النظام الجزائري يرفض رسمياً ترخيص لإقامة ندوة جامعة في قاعة حسان حرشة لفتح نقاش جاد بين نشطاء وفعليات الحراك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بيان

 

تأجيل الندوة الجامعة لنشطاء وفعاليات من الحراك الشعبي والدعوة الى عقد ندوة صحفية غدا الخميس 
*نحن فعاليات ونشطاء من الحراك الشعبي، احتفالا بالذكرى الأولى للثورة الشعبية دعونا لتنظيم ندوة وطنية جامعة يوم 20 فيفري 2020 في قاعة حرشة حسان بالجزائر العاصمة.
وبعد موافقة مسؤولي هذا المركب الرياضي، فوجئنا بغياب أي رد من طرف مديرية التنظيم والشؤون العامة لولاية الجزائر. مما اضطرنا إلى تأجيل هذه الندوة التي كان من المنتظر أن يحضرها مئات من نشطاء وفعاليات من الحراك الشعبي السلمي من كل ربوع الوطن.
غياب الرد هذا يأتي بعد منعنا من عقد ندوة صحفية يوم 16 فيفري داخل قاعة في فندق الابيار، وعليه فإننا نندد بشدة ونستنكر بقوة هذه التصرفات التعسفية التي تعتبر تناقضا صريحا مع الخطاب الرسمي الذي يشيد بالحراك "المبارك" ويزعم رفع القيود وتسهيل النشاط الجمعوي والسياسي ! و بهذا يثبت النظام انه يبقى وفيا لممارساته الشمولية و السلطوية مستغلا بذلك القوانين الجائرة من أجل منع الجزائريين من ممارسة حقهم في التجمع و استغلال القاعات العمومية؛
إننا نؤكد إصرارنا على مواصلة هذه المبادرة التي نأمل من خلالها المساهمة في النضال السلمي حتى تتحقق مطالب الحراك المشروعة ونجدد التزامنا بدعم هذه الثورة الشعبية حتى تحقق أهدافها كاملة و تفرض السيادة الشعبية و تجسد انتقال ديمقراطي حقيقي و سليم. 
وبهذا نضرب موعدا غدا الخميس لكل الاسرة الإعلامية بعقد ندوة صحفية يحدد مكانها و توقيتها لاحقا نشرح فيها حيثيات القضية ونعرب فيها عن تمسكنا بمشروع عقد الندوة الوطنية الجامعة لفعاليات ونشطاء من الحراك في المستقبل.
الحراك واجب وطني و خيار لا بديل عنه لنستمر... موحدين في حراك الشعب !
 
 الندوة الجامعة لنشطاء وفعاليات من الحراك

 

تقديم عام

 

بمناسبة حلول الذكرى الأولى لثورة 22 فيفري الشعبية والسلمية، اجتمعت مجموعة من الفعاليات المواطنية المستقلة المتمثلة في: 
 تجمعات طلابية حرة 
 تنسيقية الصحافيين المستقلن
 تنسيقة نشطاء الحراك # ويستمر النظام وييتمر النضال (محامين؛ اعلاميين؛ جامعيين؛ نقابيين؛ اطباء؛ تجمع الشباب من اجل الجزائر؛ منتدى الحراك الشعبي منبر الجزائرين الاحرار 
 الائتلاف من أجل انتقال الديمقراطي 
 تنسيقية مبادرات الجالية الجزائرية في الخارج

 

 

لا تهدف الندوة الجامعة لنشطاء وفعاليات من الحراك تمثيل الحراك أو هيكلته أو تحويله إلى طرف سياسي في الساحة السياسية، بل تطمح إلى التنسيق بين الفاعلين المتواجدين في الحراك بهدف تجسيد مطالبه وأهدافه عبر مرحلتين. 
تتمثل المرحلة الأولى في لقاء 20 فيفري 2020 الذي سوف يتوج بوثيقتين: 
- الوثيقة الأولى: بيان 22 فيفري 
- الوثيقة الثانية: تعهد والتزام
ستأتي المرحلة الثانية لاحقا كتكملة لندوة 20 فيفري من أجل الوصول إلى خارطة طريق توافقية تستجيب لمطالب الحراك الشعبي السلمي في تحقيق انتقال ديمقراطي.

 

 

• الوثيقة الأولى: بيان 22 فيفري 
ينطلق بيان 22 فيفري من أبرز شعارات الحراك الشعبي الوطني السلمي أولا لبلورة ماهية هذا الحراك من حيث مميزاته وقيمه المتمثلة في السلمية والأخوية، وثانيا للتعبير عن مطالبه التي يمكن تلخيصها في "إحداث قطيعة مع المنظومة السياسية القائمة". كما يعبر هذا البيان عن إرادة الشعب في التحرر ليصبح المصدر الحقيقي والفعلي للسلطة، عبر انتقال ديمقراطي سلس، يسمح تحقيق يناء دولة القانون والحريات، استكمالا للاستقلال. 
وعليه، حراك 22 فيفري متواصل كواجب وطني لتكريس:
1. أحقية الجزائريين والجزائريات في وضع عقد سياسي جديد يكرس الإرادة الشعبية 
2. السيادة الكاملة للشعب في إطار نظام ديمقراطي اجتماعي مدني يمر عبر انتقال ديمقراطي سلس 
3. حقوق الإنسان والحريات الفردية والجماعية والمساواة بين المواطنين والمواطنات في إطار سيادة القانون، سلطة قضائية مستقلة والفصل والتوازن بين السلطات
4. الحق في إعلام حر ونزيه برفع الضغوطات والقيود الممارسة على وسائل الإعلام العمومية والخاصة 
5. حق الجزائريين في تشكيل والانضمام بكل حرية إلى أحزاب سياسية، ونقابات وجمعيات 
6. حرية الرأي والتعبير والتظاهر والتفكير والضمير والإبداع واحترام التنوع والتعددية
7. مكافحة الفساد السياسي والاقتصادي بكل مظاهره.

 

 

• الوثيقة الثانية: تعهد والتزام 
يتفق المشاركون في الندوة الجامعة لنشطاء وفعاليات من الحراك المنعقد يوم 20 فيفري على ضرورة وحتمية تجسيد إجراءات التهدئة التالية:
1. التعجيل بإطلاق سراح كافة معتقلي الرأي ونشطاء الحراك الشعبي السلمي دون قيد أو شرط ، وكذا الصحافيين بسبب أدائهم المهني في تغطية الحراك وإلغاء الأحكام التعسفية والمتابعات القضائية الصادرة في حقهم، مراعين بذلك إعادة الاعتبار لهم.
2. رفع كل أشكال التضييق على الحراك الشعبي السلمي في مختلف ولايات الوطن.
3. فتح المجال السياسي والإعلامي العمومي والخاص ووقف التحرش بالصحافيين أثناء أداء مهامهم.
4. رفع الرقابة والقيود السياسية والقانونية التي تحول دون ممارسة المواطنين لحقهم في التجمع وتشكيل جمعيات وأحزاب ونقابات والاكتفاء بنظام التصريح.
يؤكد المشاركون التزامهم وتعهدهم :
1. البحث عن حل سياسي توافقي جاد مستمد من مطالب الحراك الشعبي السلمي.
2. الالتزام بمسار وشروط خارطة طريق السياسية التوافقية. 
3. التعهد بالوفاء لمبادئ الثورة السلمية تجسيدا لحلم الشهداء ولطموح جيل الاستقلال.

 

الحراك واجب وطني وخيار لا بديل عنه...لنستمر موحدين في حراك الشعب !

شوهد المقال 751 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله ـ من قلب الوباء...نتذكَّر عظماء العشَّابين المسلمين في الأندلس والأطباء

فوزي سعد الله   لم تتوفر عند أهل الأندلس شركات متعددة الجنسيات لإنتاج الدواء واحتكاره بدافع الجشع لتعظيم الأرباح.كانت الأندلس تتداوى ذاتيًا بمختلف الأعشاب والفواكه وما نفع
image

محمد هناد ـ تبرعات المسؤولين السامين في الجزائر

 د. محمد هناد  طبعا، من حق سلطات البلد أن تطلب من السكان الإسهام، ماليا، في مواجهة الوباء الحالي. لكن المثل الذي جاءنا من الرسميين (عسكريين
image

وليد عبد الحي ـ أولوية السيناريو الأسوأ في مواجهة " كورونا"

 أ.د. وليد عبد الحي  في مقال سابق هنا : عن السيناريو الأسوأ يتعزز بهدوء .. السيناريو الاسوأ يتعزز بهدوء وليد عبد الحي عند المقارنة بين نسب الاصابة
image

عثمان لحياني ـ نحن الأفارقة.. وفرنسا العريانة

 عثمان لحياني  هل كان على الجزائريين والأفارقة انتظار أزمة كورونا وتصريحات أطباء فرنسيين بشأن اجراء تجارب لقاح مضاد لفيروس كورونا أولا على الأفارقة
image

وفاة الأديب العماني مبارك العامري ..رحمه الله

الموت هو مرحلة الواقع الوحيد الذي لايتغير في هذه الحياةوهو يوم موالي لما بعده...لكن من أثره باقي وفعله قائم "لايموت"مرهق ومؤلم جداً هذا الخبر ومع
image

رضوان بوجمعة ـ ذهب بوتفليقة و بقي النظام الذي فرضه...

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 174   يمر اليوم عام كامل على تنحي عيد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجزائر بعد 20سنة من ممارسة الحكم،
image

عثمان لحياني ـ مراجعات الضرورة ..الصحافة والثرثرة

عثمان لحياني  وجدت نفسي أسأل مجرد سؤال ، كم حظي بونجمة وولد عباس مثلا من مقابلة في القنوات والصحف وبكم حظي عالم النازا نور الدين
image

العربي فرحاتي ـ في هذه الذكرى ..كم كنا سنكون سعداء ؟؟

د. العربي فرحاتي   نحن اليوم على مسافة سنة كاملة من فرض تطبيق المادة ١٠٢ من الدستور على الشعب والالتفاف على مشروع الحراك وتحريفه عن
image

عثمان لحياني ـ من ثقب ابرة .. بوتفليقة

 عثمان لحياني اختار بوتفليقة لنفسه هذه النهاية غير موفقة سياسيا برغم تاريخ حافل ، بعدما أرسى على مدار 20 سنة تقاليد حكم هي خليط سياسي
image

السعدي ناصر الدين ـ فكرت..ترددت..ثم قررت ان أقول : المحاكمات الجائرة للأحرار

 السعدي ناصر الدين  كانت الجمعة 56 المصادفة لـ13مارس2020 فرصة كبيرة لتوسيع وتعميق النقاش الذي بدأ في اوساط الثورة السلمية قبل ايام لوقف المسيرات من اجل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats