الرئيسية | أخبار عاجلة | البروفيسور راوبح زاهير يتم توقيفه عن العمل فقط لأنه ناصر الحراك الشعبي الجزائري

البروفيسور راوبح زاهير يتم توقيفه عن العمل فقط لأنه ناصر الحراك الشعبي الجزائري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


 البروفسيور روابح زاهير

 

جامعة برج بوعريريج

 

 
 
متابعتي قضائيا وكذا توقيفي عن العمل للمرة الثانية من طرف المدير السابق لجامعة برج بوعريريج ...
بعد سلسة المضايقات و الضغوطات و المؤامرات التي تعرضت لها خلال الحراك المبارك و خصوصا بعد استئناف العمل بجامعة برج بوعريريج ، تسلمت قرار تسريحي نهائيا عن العمل من طرف مدير الجامعة السابق (الذي نصب يوم 30 جويلية 2019 مديرا لجامعة سطيف) بعد اقرار اللجنة المتساوية الاعضاء المجتمعة بتاريخ 22 جويلية 2019 (لاحظوا جيدا في قرار التسريح أنه ممضى يوم 28 جويلية 2019 أي يوما واحدا قبل تنصيب المدير الجديد لجامعة البرج يوم 29 جويلية 2019، مما يدل على الفعل الكيدي و انعدام المسؤولية ) ...
هذا رغم ان المادة 200 من قانون الوظيفة العمومية تنص صراحة انه لا يجوز انهاء علاقة او ايقافها اثناء العطلة السنوية... 
حيث قدم كذلك مدير الجامعة شكوى جزائية ضدي بتهم مظللة و فارغة تتعلق بالتشهير و القذف و التهديد عبر صفحات القايسبوك التي نشرتها خلال الحراك المبارك. و الحقيقة أنني لم أقم إلا بالكشف عن التعسفات و المظالم و انتقاد الممارسات التعسفية و الظلم ضدي و ضد طلبتي و دفاعي عن مصلحة الجامعة و الاسرة الجامعية، و ذلك لإسماع صوتي لمن يهمه الامر من المسؤولين الشرفاء ... 
أما فيما يخص التهم الموجهة لي في اللجنة المتساوية الاعضاء فهي اغرب من الخيال ، فإضافة لكتاباتي في الفيسبوك في إطار حرية التعبيرالمكفولة قانونا، هي تستند أساسا على اتهامي " باعمال عنف " ، فهل وصفي للممارسات التعسفية بانها "من ممارسات العصابة، تعتبر "أعمال عنف" ؟؟؟ ...
فهل يوجد تعسفا اكبر من هذا؟ و هل يوجد سوء استغلال للسلطة أكبر من هذا ؟؟؟...
الغريب ان نفس التهم الموجهة الي ( وصفي للممارسات التعسفية بممارسات العصابة) و كتابة منشورات تنتقد الظلم الاوضاع الكارثية في الجامعة, تم خلق عدة قضايا ضدي:
1- تم توقيفي تحفظيا منذ 7 جويلية 2019 ثم تسريحي عن العمل من طرف اللجنة المتساوية الاعضاء يوم 22 جويلية 2019 دون علمي حيث لم يتم تبليغي رسميا لا بقرار التوقيف التحفظي و لا بتاريخ جلسة لجنة متساوية الاعضاء، ...
2- رفع شكوى قضائية لدى محكمة رأس الواد من طرف مدير الجامعة السابق بجنحة القذف و التهديد.
3- رفع شكوى قضائية لدى محكمة البرج من طرف عميد كلية العلوم و التكنولوجيا بجنحة القذف (التهمة هي وصفي للممارسات التعسفية بممارسات العصابة).
4- أخبرت شفهيا كذلك بمتابعتي من طرف مسؤول أخر (التهمة هي وصفي للممارسات التعسفية بممارسات العصابة). 
هل يعتقد هؤلاء أنه بمجرد كتابة تقارير كثيرة ضدي من طرف العميد و رئيس القسم و رئيس المجلس العلمي للكلية أو إكثار المتاابعات القضائية ضدي هو إدانة لي أم هو اسلوب للتدليس و التظليل و استغلال السلطة لتصفية حساباتهم معي و تشويه صورتي لدى مختلف الجهات ...؟؟؟
و الغريب في الامر أنه حدث بجامعة البرج عدة حوادث حقيقية و خطيرة جدا مثل العنف الجسدي و حادثة الدهس بالسيارة التي قام بها استاذ اداري ضد ثلاثة طلبة و سب و شتم و تهديد بالضرب قام بها اخرون، لكن مدير الجامعة السابق لم يقم باي توقيف أو متابعة و لو مجرد توقيف تحفظي ضد هؤلاء، فقط لانهم يروقون له (كل الادلة المادية موجودة).
و الذي يثير الدهشة و الاستغراب أكثر، أنه خلال الحراك يقوم البعض بالإساءة (في المسيرات و في الفايسبوك) لقائد أركان الجيش الشعبي الوطني ، و التي كنا دائما نرفضهما و نحذر من خطورتها، لكن مع ذلك لم نسمع يوما أن واحدا منهم تعرض للتوقيف عن العمل أو الى أي متابعة قضائية، بسبب ذلك ... !!!
و هنا أطرح السؤال، ما الذي جعل المدير السابق للجامعة، يغرد خارج السرب و كأن الجامعة هي ملكية خاصة وانه يمكنه أن يفعل ما يشاء ( خصوصا أنني لم اقذف و لم اسئ لاحد ماعدا تنديدي بالممارسات التعسفية و الاستبدادية التي هي من ممارسات العصابة) ...؟؟؟ ألا يؤدي هذا إلا بعث رسالة سلبية الى الجميع مفادهها أن الدولة الموازية تحاول أن تستجمع أنفاسها لإعادة تموقعها من جديد...؟؟؟ 
فكيف يجرؤون على تسريحي من العمل بتهم فارغة و مقاضاتي لدى المحاكم و أنا منذ تعييني كأستاذ باحث بالجامعة (سنة 1999)، أقوم بواجباتي في الجامعة على أتم وجه علميا وبيداغوجيا و بحثيا وسلوكيا و إنسانيا وأخلاقيا و لم أتلق في حياتي و لو إستفسارا واحدا على تقصير ما أو سلوك غير مقبول...؟؟؟، إضافة الى مساهماتي العلمية و البحثية و التي لا ينكرها إلا جاحد (و سيرتي الذاتية و كذا إنجازاتي الميدانية يشهدان على ذلك) ...
و هنا من حقي أن أتساءل ما الذي جعل قرار التوقيف الصادر من مدير الجامعة يأتي مرافقا لمؤامرات بقايا العصابة الذين يغردون خارج السرب و خصوصا بعد الحراك المبارك و اعتقال رؤوس العصابة و الانطلاق بقوة و جدية في محاربة الفساد و المفسدين؟ هل هو مجرد الرغبة في الانتقام مني أم هو بسبب نشاطي في الحراك و دعواتي المتكررة بالإسراع في محاربة الفساد و بقايا العصابة أم لقيامي رفقة أساتذة الحراك بتفويت الفرصة على الاستفزازات المتكررة التي كانت تهدف الى تعفين الوضع بالجامعة أم لدفاعي عن أفكار ومواقف و حلول سياسية في إطار الدستور و التي قد لا تخدم أجنداتهم المشبوهة، ام لأسباب أخرى قد تكون ابعد و اخطر بما فيها السعي لإعادة تموقع عناصر العصابة في الحكم، أم لكل هذه الأسباب مجتمعة؟ 
منذ بداية الحراك و قبله و أنا مقتنع، و الان ازددت قناعة أن أخطر كيان يهدد مكاسب و اهداف الحراك بل و يهدد الجزائر و مستقبل أجيالها، هو كيان بقايا العصابة من الدولة الموازية و التي تحاول الالتفاف على أهداف الحراك المبارك لإعادة إنتاج النظام البائد الذي عارضته بكل ما أملك من قوة و عانيت شخصيا من مضايقاته و استبداده و ظلمه و تسلطه ، و هذا لسنوات طوال، ...
لكن، منذ سنوات كنت أقول دائما، و أقولها اليوم و بكل ثقة ...إن في الجزائر رجال ... و لا مكان للفسدة و الظلمة في الجزائر الجديدة ... 
و إنا غدا لناظره قريب ...
 
 
 
 
 https://www.facebook.com/zahar.rouabah

 

شوهد المقال 1017 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خليفة عبد القادر ـ الحراك لا يجب أن يتوقف، ولن يتوقف

أ.د .خليفة عبد القادر  من أروع ما سمعت من التحليلات السوسيولوجية الجادة حول الحراك الوطني في الجزائر، كونه موجة عاتية قادمة من أعماق المجتمع
image

نجيب بلحيمر ـ مأزق الانتخابات وفسحة نوفمبر

نجيب بلحيمر   خمسة أيام وتنقضي فترة إيداع ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية التي تريد السلطة تنظيمها يوم 12 ديسمبر، وإلى حد الآن كل الوجوه التي
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats