الرئيسية | أخبار عاجلة | السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم، سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018

السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم، سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

#رسالة_الى_الراي_العام

 

السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم،
سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018
في رسالة الى رأي العام عموما، و إلى السلطات المختصة والجهات القضائية خصوصا ....

 

««««««««وهذه رسالته»»»»»»»»

 

"بعد كل المضايقات التي كنت اتعرض لها والمتابعات القضائية المتتالية انتهت بالحكم عليّ سنتين سجنا غيابيا، ومع أمر بالإيداع من طرف محكمة غليزان، وبعد ستة أشهر من سجني مازلت أعرض لكل أنواع العزلة داخليا، وعن الوضع الخارجي ومنع الرسائل من الدخول وعزلي عن شأن العام.....
[قررت الدخول في إضراب عن طعام] رغم خطورتها على صحتي، بعد إجرائي لعملية على مستوي القلب، إلى غاية تلبية شروطي المباشرة منها وغيير المباشرة وهي كتالي:

 

 

1-رفع العزلة وتواصلي مع المساجين في المؤسسة العقابية. 
2-رفع كل انواع الموانع على متابعتي لكل الشأن العام داخليا و خارجيا وكل ماهو متعلق بالشأن السياسي بصفتي سجين سياسي ومن حقي متابعة والتفاعل مع كل القضايا والمستجدات، وإعطاء رأيي في القضايا السياسية.
3-دخول كل الرسائل التي تبعث لي وعدم منعي من أي رسالة تخصني التي لاتحتوي إلا ما يتعلق بشأن العائلية والقضايا السياسية. 
4- إدخال كل الجرائد اليومية والأسبوعية بصفتي متابع لشأن العام ورجل سياسي. 
وماهي غير مباشرة متعلقة بقضية المأساة ، و التي أنا مسجون على خلفيتها .
1-رفع المتابعات الأمنية والقضائية عن كل مايتعلق بالشأن السياسي ونشاطي الحقوقي .
2-إسقاط التهم المتعلقة بقضية المصالحة و قضايا الرأي الحر ونشاطي السلمي التي تتنافى مع دستور منها المادة 45 المسجون تحت طائلته. 
3-إطلاق سراح كل المساجيين السياسين والتي حوكموا وسجنوا بعد الأزمة السياسية و هي وقف المسار الديمقراطي ومصادرة إختيار الشعب. 
إلى ذلك الحين، سأبقى مضرب عن الطعام حتى تلبى شروطي حتى وإن كانت هناك مضاعفات صحية ولكن لم يبقى لي سوى آخر حل لإنصافي وإسترداد حقي في التعبير بكل حرية "
انتهت رسالته.

 

شوهد المقال 1239 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،
image

إبراهيم يوسف ـ رَوَافِدْ لم تَنْشَفْ بَعْدْ

  إبراهيم يوسف – لبنان    أنا يا عصفورةَ الشّجنِ مثلُ عينيكِ بلا وطنِأنا لا أرضٌ ولا سكنٌ أنا عيناكِ هما سَكني 
image

رائد جبار كاظم ـ نقد النقد النرجسي (هيمنة الأيديولوجيا على نقد الأنا للآخر)

  د. رائد جبار كاظم   ( لقد آن الأوان لأن نبحث في العيوب النسقية للشخصية العربية المتشعرنة، والتي يحملها ديوان العرب وتتجلى في سلوكنا
image

ناهد زيان ـ جوازة على ما تُفْرَج !!!

د. ناهد زيان   يبدو العنوان صادما حتى لي أنا نفسي غير أن الواقع لا ينفك يصدمنا بما لم نكن نتوقعه ولا يخطر
image

مصطفى محمد حابس ـ سجال متجدد فمتى يتبدد ؟! "ليس المولد هو البدعة.. بل البدعة أن لا تعرف معنى البدعة"

مصطفى محمد حابسرغم أنه كُتب عن المولد خلال هذا الأسبوع العشرات من المقالات، من أهل الشرع و الاختصاص أخرهم الأسبوع الماضي أستاذنا الدكتور عبد الرزاق،
image

أمل عزيز احمد ـ رحلة بلا مطر ....

أمل عزيز احمد        حينَ ضمّنيبرد المساء فيمدينة ِالضبابراحتْ همساتُ أولَابتسامةٍ للقياكَترّنُ مع نبضاتِ قلبيروحي ..وخاطرييعبرُني ..الشارع تلوَّ الشارعابحثُ عن نفسي بينَمطر ِالليلة ِوصباحكَ المؤجلعندَ آخرِ غيمة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats