الرئيسية | أخبار عاجلة | فوزي سعدالله - أملاك الجزائريين في فلسطين .. حارة المغاربة الجزائرية البحتة

فوزي سعدالله - أملاك الجزائريين في فلسطين .. حارة المغاربة الجزائرية البحتة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 فوزي سعدالله 

 

عن بعض أملاكنا في فلسطين...

 

من بين ما احتله الصهاينة في فلسطين عام 1948م بلدة عين كارِم الزراعية الغنية بالأراضي الخصبة المليئة بالأشجار المثمرة والآبار والعيون والتي كانت تمتد على مساحة 15000 هكتار. 
هذه المنطقة أصبحت تُسمى بعد الاحتلال جبل هرتزل. وأحزنني كثيرا رَفضُ صديق فلسطيني، قد يكون من طينة الباشاغا بوعلام وبن قانة، تعريفي بالاسم العربي الأصلي لهذه البقعة عندما طلبته منه في إطار مهني، وهو ابن القدس المحتلة، حيث أصر على أنه جبل هرتزل ولا اسم آخر لها رغم إلحاحي بأنه غير منطقي أن يكون الاسم كذلك حتى قبل ميلاد الحركة الصهيونية وأنه لا بد أن يكون لها لها اسم أصلي عربي...
 
في نهاية المطاف، اضطررت بعد قليل من اتوتر معه إلى البحث والاستقصاء بنفسي... وهذا ما توصلتُ إليه:

 

عين كارم وأراضيها الشاسعة المقدرة مساحتها بـ: 15000 هكتار اشتراها المجاهد الشاعر المتصوف سيدي أبي مدين شعيب الإشبيلي الأندلسي دفين منطقة العُبَّاد في تلمسان الجزائرية المُقرَّب من صلاح الدين الأيوبي قائد عملية تحرير القدس من الصليبيين. وبعد شرائها، أوقفها على أهل المغرب الإسلامي والأندلس الذين يأتون إلى القدس للحج وطلب العِلم والتجارة ومجاورة بيت المقدس ولفقرائهم. بمعنى أن مداخيل استغلال هذه الأراضي الغنية الشاسعة تُنفَق عليهم وعلى مؤسساتهم الدينية/الروحية كالمساجد والزوايا والأضرحة والعلمية كالمدارس والمعاهد والمرافق العامة كالعيون وغيرها...

وثيقة إقرار هذا الوقف المُحبَس من طرف سيدي بومدين، كما نقول في الجزائر، مؤرخة بشهر رمضان 720 هـ/1320م ومسجلة بالمحكمة الشرعية بالقدس الشريف برقم: 194 ضمن الصحيفة رقم 395.

يقول الدكتور عبد الله مغربي ومصادر أخرى.

كيف كان مصيرهاا بعد عام 1948م عندما احتل الصهاينة مدعومين ببريطانيا فلسطين التاريخية؟

 

في العام 1953م طالبت فرنسا لأسباب غير معروفة من تل أبيب أن ترفع الحجز عن أراضي بلدة عين كارم وأن تدفع تعويضات عن ما مضى من سنوات الحجز منذ يوم 15 مايو 1948م وهو تاريخ الاحتلال، لأن هذه الأراضي وقفٌ لأهل المغرب العربي التوانسة والجزائريين والمغربيين الذين كانوا خاضعين لاحتلالها.
لم ترُد تل أبيب على الطلب الفرنسي، ولم تتراجع باريس عن طلبها.
 

 

في العام 1957م بعد استقلال المغرب وتونس، اتصلت وزارة الخارجية الفرنسية بوزارتيْ الخارجية المغربية ثم التونسية لإخطارهما بأن تل أبيب قبلت دفع تعويضات عن حجز الأراضي المتنازَع عليها بقيمة 3000 ليرة إسرائيلية سنويا ، أي ماقيمته الإجمالية 480000 فرنك فرنسي ابتداء من عام 1948م إلى وقتذاك على ان يكون هذا التعويض حلاًّ مؤقتا في انتظار التوصل الى حل نهائي.

جاء الرد المغربي والتونسي بالرفض القاطع، لأن مجرد التواصل بهذا الشأن مع سلطات الإدارة الصهيونية يعني ضمنيًا اعترافا بالدولة المحتلة لفلسطين، واختار الطلرفان ترْكَ هذه القضية لتُحلَّ بشكل آخر جذري نهائي وهو تحرير فلسطين وليس فقط التعويض عن أراضي عين كارِم.

الجزائر حينها لم تكن معنية بالمراسلات الفرنسية لأنها كانت ما زالت محتلة تُقاتل في ثورة عارمة لتحرير نفسها وانتزاع استقلالها.

في تلك الأثناء كان الفلسطينيون من أصول جزائرية ومغربية وتونسية يعانون من الفقر والتشرد في المخيمات دون حق في خدمات ومساعدات وكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إذا لم تكن لديهم وثيقة إثبات أنهم فلسطينيون، وهم ما لم يكن متاحا لغالبية الجزائريين منهم على الأقل....

واليوم....؟

 

ما زالت دار لقمان على حالها بل ساءت، لأن الخيانات أصبح يُجْهَر بها داخل الصف الفلسطيني وداخل الصف العربي وعلا صوتُها بل ضجيجها فوق صوتِ الحقّ...وضاعت أخبار عين كارم خلف "جبل هرتزل" والذي لم يَرغب صديقي الفلسطيني في أن يُعرِّفني بغيره كاسم للبلدة وأراضيها، وهو مع الأسف من ضحايا النكبة الذين بقوا في ما يُعرف اليوم بإسرائيل....
وضاعت أشياء كثيرة منذ ذلك الوقت، وتضيع القدس اليوم والأقصى والصخرة....
وتطالب تل أبيب بالتعويض لليهود عن ممتلكاتهم المزعومة في البلدان العربية بما قيمته 100 مليار دولار..

 

 


لكن هذا الضياع لن يكون أبديا...رغم قنوط الانهزاميين مثلما قنط الانهزاميون الأسلاف عندما خضع بيت المقدس للاحتلال الصليبي لمدة قاربت القرن من الزمن...

 

أنا مؤمن بأن الحق سيعود إلى أهله، لأن..."لصاحب الحق سلطان" على حد تعبير الدكتور عبد الله مغربي الفلسطيني الجزائري القبائلي العربي القومي أحد ضحايا الاستعماريْن الفرنسي ثم الصهيوني...

واثق بأن الأمور ستعود إلى نصابها...يُمهل ولا يُهمل...

 

https://www.facebook.com/fawzi.sadallah
23/12/2017

 

شوهد المقال 2213 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ من الطغم الكلاسيكية الى طغم ما بعد الحراك؟

يسين بوغازي  ليس سهلا  هذا التناول على الاطلاق ، لكني سأخوض فيه مستعينا بتحولات جديدة للكثير من المفاهيم  التي غدت تنطبق على كيانات لم
image

محمد هناد ـ بعد 12/12، لن تقوم الساعة ! سلمية... سلمية ! حذار من اعتراض سبيل من أراد التصويت !

 د. محمد هناد    إن جرت الانتخابات كما هو مقرَّر لها، ستكون نسبة المشاركة فيها مخزية، لكن أبواق السلطة قد بدأت تستعد للرد على
image

ستار سامي بغدادي ـ ايران مستمرة في اذية العراق

ستار سامي بغدادي   ليس في ثقافتي شيءّ من الكراهية صديقتي ، لم تُعلمني إياها أمي ، ولم يكن أبي يسمح بذكرها فنسيتها تماماً ..الحب وحده
image

نجيب بلحيمر ـ وحدها السلمية ستقبر نظام العنف

نجيب بلحيمر  كثير من الدروس تتهاطل علينا هذه الأيام، يدور معظمها حول حرية الرأي، والديمقراطية، ونبذ العنف، أما المناسبة فهي تصاعد أشكال الرفض
image

نهاد مرنيز ـ الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة"

 نهاد مرنيز   الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة" بامتياز كما سماها زميلي محمد دلومي ...لا تُفرق بين قراءة أسئلة جاهزة من ورقة يُكرر ترديدها
image

مروان الوناس ـ عارنا الإعلامي في الجزائر

 مروان الونّاس  قبل أسبوعين اضطرَّ المفكر عزمي بشارة إلى تخصيص حلقة كاملة للحراك الجزائري، بعد حلقة سابقة من برنامج بثّه التلفزيون العربي، تناول
image

شويحة سليمان ـ الحل لقلـب الوضع الراهن لصالح الشعب !

شويحة سليمان   في ظل مخرجات السلطة المستقلة للإنتخابات والتي أفرزت ترشيحاتها عن خمس مرشحين كانوا في الأمس القريب يسبحون بحمد النظام وفي ظل تجاذب وتنافر بين
image

محمد محمد علي جنيدي ـ البحث عن بقايا إنسان

محمد محمد علي جنيدي- مصر          في بُحُورِ الدُّجَى غارِقٌ في أقْصَى الْألَم فى بِلادِ النُّهَى باحثٌ عَنْ
image

فوزي سعد الله ـ مدينة الجزائر العثمانية...الديار والقصور...بالأرقام

فوزي سعد الله   في تلك الحقبة العثمانية من تاريخ الجزائر، التي يصفها بعض "المتنورِّين" في داخل وخارج البلاد بـ: "الظلامية"، كانت عملية إعمار المدينة "المحروسة
image

السعدي ناصر الدين ـ المارتنيكي سفير الجزائر فرانز فانون

السعدي ناصر الدين   في امتحان البكالوريا عام 1973 ـ مادة الفلسفة كان السؤال " قال فرانتز فانون : ان طبقة الفلاحين هي الطبقة الثورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats