الرئيسية | أخبار عاجلة | أعوان الحماية المدنية المتحصلون على شهادات عليا خـــلال مســارهم المهنــي

أعوان الحماية المدنية المتحصلون على شهادات عليا خـــلال مســارهم المهنــي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

إلى السادة:
الى: وزير الداخلية والجماعات المحلية 
الى : المدير العام للحماية المدنية 
الى: مدير الوظيف العمومي والاصلاح الاداري
الى : الامين العام لنقابة أعوان الحماية المدنية                                                                                    الى : مدراء ورؤساء تحرير المؤسسات 
الإعلامية في الجزائر

 

رسالـــــــــــــــــة مفتوحــــــــــــة (معاناة الفئة المثقفة في الحماية المدنية(

 

بسم الله و كفى و الصلاة و السلام على الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم
يؤسفنا نحن المتحصلون على شهادات عليا خلال مسارهم المهني بقطاع الحماية المدنية أن نتوجه اليكم ونكتب هذه الرسالة المفتوحة و التي من نريد من خلالها إيصال أصواتنا التي يريد البعض كتمانها و لكن هيهات وهيهات فمن تحدى ظروف العمل و إلتزاماته و أكمل دراسته والذي إكتوى بناري (العمل والدراسة(لا يمكن إسكاته و لا يقبل أن يهضم حقه و يبقى مكتوف الأيدي.
بدأت المعاناة عندما قامت المديرية العامة للحماية المدنية بإرسال برقية في جوان سنة  2013لجمع الشهادات للأعوان المتحصلين عليها أثناء مسارهم المهني، وقد تم إحصاء 792 بشهادة الوزير في رده على سؤال النائب الداوي محمد بتاريخ 13 جويلية 2014 ،الرد موجود في المرفقات.
وحين بلغ التذمر أقصاه قام أعوان الحماية المدنية بوقفة إحتجاجية أمام الوظيف العمومي والتي أسفرت عن إجتماع بمدير الدراسات، مع ممثلي المحتجين، ممثل النقابة للحماية المدنية، ومبعوث الأمين العام للمركزية النقابية إنتهى بوعود فقط.
وبعد عدة إتصالات بمديرية الوظيف العمومي بلغنا أن مديرية الحماية المدنية لن تستجيب لحقوقنا ولمطالبنا فقمنا بوقفة إحتجاجية أمام وزارة الداخلية وأسفرت بدخول ممثلي الأعوان للأمين العام لوزارة الداخلية وتوجت بوعود شفهية، وأصداء الوقفتين في وسائل الإعلام، موجودة في المرفقات.
أما عن مسائلات النواب فوصل عددها إلى 06 تدخلات أسئلة كتابية، توصية وتذكير، أما مراسلات نقابة الحماية المدنية بلغت مراسلتين موجودة كلها في المرفقات.
وآخر التطورات هي البرقية المرسلة من طرف مدير التكوين والتوظيف للحماية المدنية والتي يقر فيها بهذا الحق ويطمئن الأعوان بالتكفل بمطالبهم في 30 أوت 2015، تلتها مذكرة عمل من طرف المدير العام للحماية المدنية للتكفل بمطالب هذه الفئة، وتبقى هاتين المراسلتين حبر على ورق وذر للرماد في العيون )المراسلتين في المرفقات.( 
بالإضافة إلى مراسلات الوظيفة العمومية التي تحث على شغل المناصب المالية في السنة المالية 2015 موجودة في المرفقات 
و الله يعجز اللسان عن التعبير عندما نرى قطاعات و لا داعي لذكرها يتم ترقية موظفيها المتحصلين على شهادات خلال و قبل المسار المهني و تقبل كل شهاداتهم و نحن في قطــاع الحمايــة المدنيــــة يتم مماطلتنا و إلجام أصواتنا كيف يتم ترقية القطاعات التالية (الشؤون الدينية، التكوين المهني، الصحة، التربية، الجمارك، مستخدمي الإدارات المحلية، الشرطة هذه الأخيرة تنتمي إلى نفس الوزارة التي ننتمي إليها نحن؟ ألسنا ننتمي للوظيف العمومي؟ ألسنا جزائريين؟
الترقية في الرتبة حق لن نتنازل عنه و نقول لمسؤولينا إحترمونا مثلما نحترمكم لحد كتابة هذه الأسطر... لا تدعوا العام و الخاص يتكلم عنا و عنكم لأجل أمر لا يتطلب ذلك إنصفونا و اعطونا حقنا باشروا إجراءات الترقية إما بالترقية المباشرة لحاملي الشهادات أو بالترقية بعد التربص لحد الآن لم نرى أي شيء ملموس إلا وعود و مماطلات
وفي الأخير وفي هاته الظروف القاهرة سوف يقوم الأعوان بوقفة إحتجاجية في فيفري 2016 امام وزارة الداخلية وهذا للمطالبة بحقهم ومساواتهم مع بقية القطاعات.

 

 

 

شوهد المقال 20711 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats